الرياضي

الاتحاد

هزاع بن زايد: تحت راية العَلَم وفي ظل النشيد تُصان القيم وتُحفظ الأوطان

من مباراة العين والجزيرة في نهائي الكأس ( تصوير مصطفى رضا)

من مباراة العين والجزيرة في نهائي الكأس ( تصوير مصطفى رضا)

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي وبصفته النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف قرارين، يقضي الأول بحل مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وينص القرار الثاني على حل مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، ووجه سموه بتشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون الشركتين.
ويأتي القراران انطلاقاً من الحرص على ترسيخ دور المؤسسات في إعلاء القيم والثوابت والرموز الوطنية، وقال سموه في تغريدات نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر «الرموز الوطنية جزء لا يتجزأ من الهوية الجامعة، بها نعلو ونسمو وتحت راية العلم وفي ظل النشيد تصان القيم وتحفظ الأوطان».
وأضاف سموه «سيظل نادي العين شعلة وطنية وسيواصل العمل في خدمة الوطن ومسيرته الرياضية والحضارية، ونتمنى كل التوفيق والسداد للجنة تسيير الشؤون التي شكلناها».
وتفاعل مغردو موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مع قرار حل مجلس إدارة شركتي العين لكرة القدم والاستثمار، ومع تغريدات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، وأطلق مغردون هاشتاقي #شكراً هزاع بن زايد، و#نادي العين شعلة وطنية واللذين تصدرا ترند الإمارات لعدة ساعات من بعد صدور القرار بشكل رسمي، وتغريدات سموه على تويتر.
وأكد المغردون أن قرار سموه يمثل الحل الأمثل لما يواجهه نادي العين، وانهالت المئات من التغريدات بالشكر لقرار سمو النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، وقال مغرد معلقاً «الوطن هو البيت الكبير الذي يضمك وأهلك فكن له حامياً وعن قيمه مدافعاً»، وقال أحد المغردين «هزاع بن زايد خريج مدرسة زايد في حب الوطن والولاء والإخلاص له».
وعبر مغرد آخر بقوله «الحزم عند الخطأ، والوقوف بجانب نادي العين دائماً يفسر لنا لماذا أصبح العين زعيماً، لا خوف في العين في ظل توجيهاتك»، وعلق مغرد «الوطنية دم يسري في عروقنا».
وتواصلت التغريدات حيث قال مغرد آخر «علمنا، نشيدنا الوطني، قيمنا الوطنية والرياضية، مكونات مهمة تشكل مع غيرها منظومة هويتنا الإماراتية الأصيلة».
واقتبس مغردون مقولة سموه «نادي العين شعلة وطنية»، لتكون هاتشاقاً ثانياً نال حظه من التداول، مؤكدين على أن نادي العين كان ولا يزال شعلة وطنية، وقال أحد المغردين «الأشخاص يرحلون ويبقى العين شامخاً»، وقالت تغريدة أخرى «لا خوف على نادي العين وهؤلاء قادته».

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي