الاتحاد

الاقتصادي

«الاستثمار الأوروبي» يدعم مشروعات الطاقة الكهرومائية في جورجيا

وافق بنك الاستثمار الأوروبي على إقراض جورجيا 20 مليون يورو (26 مليون دولار) لدعم محطتين رئيسيتين لتوليد الطاقة الكهرومائية.
وتعد جورجيا واحدة من ست دول من الاتحاد السوفيتي السابق أعضاء فيما يعرف باسم “الشراكة الشرقية للاتحاد الأوروبي” وأكثر الدول التي تسعى لتعزيز العلاقات مع الاتحاد. وبوصفها عضوا في الشراكة، فهي مؤهلة للحصول على فرص تمويل خاصة من الاتحاد الأوروبي. وجاء في بيان صدر في لوكسمبرج وتبليسي إن بنك الاستثمار الأوروبي “سيقرض 20 مليون يورو إلى جمهورية جورجيا لتمويل استكمال إعادة تأهيل وحدات المولدات في محطة إنجوري لتوليد الطاقة الكهرومائية والاستثمارات في شلال فاردنيلي الصغير لتوليد الطاقة الكهرومائية”. وأعلنت جورجيا عن خطة طموحة لتوليد الطاقة والتي تهدف إلى جعل البلاد مصدراً للطاقة الكهرومائية، لكن بنيتها التحتية التي تعود للاتحاد السوفييتي تحتاج إلى دعم رئيسي.
وجاء في البيان أن التحسينات على منشأة فاردنيلي “أساسية لضمان إخلاء آمن للمياه نحو البحر الأسود”.
ويجمع البنك المال من الأسواق الدولية بدعم الاتحاد الأوروبي، ويضع هذا المال في مشروعات تتماشى مع سياسات الاتحاد الأوروبي.
وسيقرض الاتحاد الأوروبي نفسه خمسة ملايين يورو لمشروعات توليد الطاقة الكهرومائية، بينما سيقرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية 20 مليوناً أخرى.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى