الاتحاد

الإمارات

ليلى كلاي تشيد بدور الشيخة فاطمة ودعمها المرأة الإماراتية

ليلى كلاي ومتحدثات خلال اللقاء الصحفي (تصوير مصطفى رضا)

ليلى كلاي ومتحدثات خلال اللقاء الصحفي (تصوير مصطفى رضا)

بدرية الكسار (أبوظبي) - أشادت ليلى علي كلاي بطلة العالم في الملاكمة، ابنة بطل العالم الأسطوري في الملاكمة محمد علي كلاي، بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، للمرأة الإماراتية في مختلف المجالات، ودعمها للرياضة النسائية، ووصفت ابنة الإمارات بالذكاء والثقة بالنفس.
جاء ذلك خلال زيارتها أمس للاتحاد النسائي، وعقد اللقاء الصحفي الذي نظمه مكتب الدعم النسائي بالاتحاد النسائي العام بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بحضور نورة خليفه السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، وهانية كليب مديرة شركة انسباير للإدارات الرياضية.
كما حضره الدكتورة رحمة الكتبي اختصاصية التغذية ومديرة التثقيف الغذائي في مركز “امبيريال كوليدج” للسكري، وأمينة طاهر رئيسة قسم التواصل المجتمعي في شركة مبادلة للتنمية، وموراغ كروم هوك من مؤسسة “أوبيريشن سمايل” الخيرية، ورايتشل مدربة لياقة بدنية معروفة، وعدد كبير من الإعلاميين والإعلاميات في الدولة، بالإضافة إلى موظفات الاتحاد النسائي العام.
وأشادت الملاكمة ليلي كلاي بالدعم المادي والمعنوي للأعمال الخيرية والإنسانية الذي تقدمه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وعبرت ليلى كلاي في بداية لقائها عن سعادتها بزيارتها لدولة الإمارات العربية المتحدة، فهي دولة جميلة ومواكبة للتطور الحضاري، وتهتم في مجال الصحة والرياضة، وقالت إنها انخرطت في مجال الملاكمة من سن 15 عاماً، وفي عام 21 احترفت الملاكمة، وسجلت 24 انتصاراً دون خسارة عملت في مجال الإعلام والعمل الخيري عام 2002.
وقالت ليلي كلاي، إن الهدف من الزيارة هو استكمال مسيرة التوعية عن مرض السكري، وتشجيع السيدات على الاهتمام بالرياضة البدنية في مختلف أنواع الرياضات، والتركيز على الغذاء الصحي السليم. وقالت كلاي: بالإرادة والتحفيز، تستطيع النساء اختيار نمط حياة مناسب.
وأضافت أنها قدمت إلى الإمارات لدعم حملة “السكري - معرفة – مبادرة”، التي أطلقت عام 2007 م برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وكذلك لتشجيع النساء على ممارسة الرياضات المختلفة، مؤكدة أنها لن تعود للملاكمة إلا للأعمال الخيرية والإنسانية.
من جهتها، أعربت نورة خليفة السويدي عن سعادتها بزيارة ليلي كلاي للاتحاد النسائي. وقالت، إنها ترغب في أن يكون هناك تعاون مستقبلاً بين لجنة الإمارات للرياضة النسائية وشركة انسباير ومركز أمبيريال كوليدج للسكري.
وقالت الدكتورة رحمة الكتبي اختصاصية التغذية مديرة التثقيف الغذائي في مركز “امبيريال كوليدج” للسكري، إن مركز امبريال كوليدج للسكري يهتم بعلاج مرض السكري والوقاية منه كما يتميز المركز بوجود طاقم طبي متخصص في علاج الكوليسترول وضغط الدم وأمراض الغدة، وكذلك طب الأطفال.
وأضافت الدكتورة الكتبي أنها تتولى قيادة نشاط “كل لحياة أفضل”، وتحرص على نشر فوائد الحمية الغذائية المتوازنة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، تحقيقاً لنمط حياة صحي، وذلك ضمن ورش عمل مختلفة تقيمها في المدارس والجامعات، وذلك انطلاقاً من حملة التوعية الوطنية “السكري - معرفة - مبادرة”.
وقالت ليلي كلاي، إنها سعيدة ومحظوظة جداً بوالديها وإن والدتها لها أيضاً دور أساسي في تكوين شخصيتها واهتمامها في المجال الرياضي، ومن أهم إنجازاتها أنها أم وملاكمة ومؤلفة.
وقامت ليلي كلاي والوفد المرافق لها بزيارة لقاعة الجوهرة للاطلاع على جوائز سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والأوسمة وقاعة الضيافة. وفي ختام الزيارة، قدم لها الاتحاد النسائي درعاً تذكارياً.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة