الاقتصادي

الاتحاد

«ماجد الفطيم» ترفع استثماراتها في الإمارات إلى 48 مليار درهم بحلول 2026

خلال المؤتمر الصحفي ( تصوير حسن الرئيسي)

خلال المؤتمر الصحفي ( تصوير حسن الرئيسي)

يوسف العربي (دبي)

ترفع مجموعة «ماجد الفطيم» إجمالي استثماراتها في الإمارات بنسبة 166%، لتصل إلى 48 مليار درهم بحلول عام 2026، مقابل 18 مليار درهم حالياً. وتشمل الخطة الاستثمارية للمجموعة تطوير مراكز تسوق في أبوظبي للمرة الأولى. وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»، خلال مؤتمر عقدته الشركة في دبي أمس، إن المجموعة ستقوم بافتتاح مركز تسوق مجتمعي في مدينة «مصدر» كخطوة أولية ستقوم من خلالها بتطبيق تجربتها في تطوير المراكز المتكاملة التي تجمع بين التجزئة والترفيه في أبوظبي.
وأكد بجاني أن إعلان التوسعات الجديدة في الإمارات لدعم رؤية الحكومة ضمن استعدادات دبي لاستضافة معرض «إكسبو 2020»، مشيراً إلى أن الخطة، التي تشمل استثمار نحو 30 مليار درهم حتى عام 2026، تمثل نقطة انطلاق جديدة للشركة.
وأشار إلى أن توقيت طرح هذه الاستثمارات مناسب، خاصة مع نجاح دولة الإمارات في التعامل مع التباطؤ الحاصل في الأسواق العالمية، علاوة على وجود بعض التوقعات الإيجابية في السوق مع نمو القطاع السياحي في البلاد وتزايد أعداد السائحين.
وأضاف أن معاودة صعود أسعار النفط يعزز فرص الحصول على عوائد أكبر على الاستثمارات التي يتم ضخها في السوق المحلي، خاصة مع امتلاك الإمارات لسمات فريدة في مقدمتها امتلاك رؤية واضحة قابلة للتطبيق على أرض الواقع.
وكشف بجاني أن الشركة تعمل حالياً على البدء في إنشاء مركز تسوق ضخم جديد في دبي، ضمن مشروع تطويري متعدد الاستخدامات يشمل مرافق تجزئة وفنادق ومنشآت تجارية وترفيهية وسكنية على أرض اشترتها الشركة من دبي للعقارات بمساحة 740 ألف متر على شارع محمد بن زايد بتكلفة مبدئية 9 مليارات درهم.
وأضاف بجاني، إن الشركة تخطط لتسليم 6 مشروعات جديدة في قطاع الفنادق بالإمارات بين عامي 2019 و2021، وسيتم البدء في إنشائها مع نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل، حيث تستغرق نحو ثلاثة أعوام.
وقال بجاني: إنه سيتم تمويل المشاريع الجديدة وفق نهج الإدارة المالية الذي تنتهجه المجموعة في إطار الالتزام بتصنيفها الائتماني من الدرجة الاستثمارية «بي بي بي»، موضحاً أن المجموعة ليست بصدد إصدار سندات الآن، ولكن الأمر قد يختلف فيما بعد.
وأوضح أن المجموعة ستعتمد في الأساس على التمويل الذاتي حسب أوضاع السوق، مشيراً إلى أنها أطلقت برنامج سندات متوسط الأجل وتم إصدار جزء منه في شهر أكتوبر الماضي.
ومع قرب تطبيق ضريبة القيمة المضافة، أكد بجاني أن فوائد تطبيق الضريبة متعددة، واستبعد تأثيرها على نحو سلبي على قطاع التجزئة أو القطاعات المصاحبة له، حيث تسهم في تعزيز دورة الأعمال، مضيفاً أن نسبة الضريبة 5% التي سيبدأ تطبيقها مطلع 2018 تعتبر الأقل عالمياً.
وتشمل الخطة تطوير أكبر مركز تسوق إقليمي للمجموعة في الشارقة والمقرر بناؤه بجوار مجمع «الزاهية» السكني التابع لماجد الفطيم أيضاً، مؤكداً أن المراكز الجديدة تسهم في ترسيخ مكانة مجموعة «ماجد الفطيم»، باعتبارها الشريك التجاري المفضل الذي يستقطب أبرز العلامات التجارية العالمية ويوفر لها بوابة العبور لدخول سوق دولة الإمارات والتوسع فيه.
وتوقع بجاني أن تسهم الخطة الاستثمارية للمجموعة في توفير أكثر من 170 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في الدولة، ما يؤكد التزام المجموعة الراسخ والمستمر تجاه تطوير السوق المحلي والنهوض به من خلال إطلاق مشاريع جديدة، إضافة إلى توسيع محفظة المشاريع القائمة.
وتماشياً مع الاستراتيجية التي تتبعها المجموعة في تعزيز مكانة أصولها القائمة ستقوم مجموعة «ماجد الفطيم» بتوسيع ستة مراكز تسوق تابعة لها، ويشمل ذلك عمليات توسعة رئيسية لـ «سيتي سنتر عجمان»، و«سيتي سنتر معيصم»، بهدف تحويلهما إلى مراكز تسوق إقليمية رائدة.
وسيرفع إجمالي عمليات التوسعة وتطوير المراكز الجديدة مساحات التجزئة التابعة للمجموعة في الإمارات من 725 ألف متر مربع إلى مليون ونصف متر مربع، كما ستقوم المجموعة بتوسيع محفظة فنادقها العالمية الراقية، حيث تسعى إلى افتتاح ستة فنادق جديدة في مناطق محيطة بمول الإمارات، وسيتي سنتر مردف، والمجمع متعدد الاستخدامات الذي تعتزم بناءه في دبي، ليصل بذلك عدد الغرف الفندقية التي تديرها إلى 4,800 غرفة.
إضافة إلى ذلك، ستقوم المجموعة بإضافة عشرة متاجر تجزئة متعددة الأقسام «هايبرماركت» و30 متجر تجزئة متوسط الحجم «سوبر ماركت» تحمل العلامة التجارية «كارفور»، لتوفر بذلك تجربة التسوق المميزة للمنتجات لعدد أكبر من المستهلكين في دولة الإمارات.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة: إن المجموعة تمكنت من توفير نحو 200 ألف فرصة بما يتماشى مع رؤية الحكومة الرشيدة للمستقبل، مؤكدا التزام المجموعة بمعايير تصنيفها الائتماني من الدرجة الاستثمارية«BBB»، متوقعاً أن يتم تمويل هذه المشاريع والتوسعات الجديدة وفق نهج الإدارة المالية الحكيمة الذي تنتهجه المجموعة.
وعقب إنجاز هذه المشاريع، ستشمل محفظة المجموعة في دولة الإمارات مجمَّعين ضخمين متكاملين، و19 مركز تسوق، و16 فندقاً، و101 متجر تجزئة متعدد الأقسام «هايبرماركت» ومتوسط الحجم«سوبر ماركت» تحمل العلامة التجارية«كارفور»، و28 دار سينما، و38 وجهة تسلية وترفيه، و86 متجر أزياء، و26 عيادة طبية.

25,5 مليار درهم استثمارات المجموعة في السعودية ومصر
دبي (الاتحاد)

بلغ إجمالي استثمارات شركة «ماجد الفطيم القابضة» نحو 25,5 مليار درهم في المملكة العربية السعودية ومصر حتى نهاية الشهر الماضي، بحسب آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة». وأكد بجاني، أن استثمارات الشركة في المملكة العربية السعودية بلغت نحو 14,5 مليار درهم «4 مليارات دولار»، و11مليار درهم «3 مليارات دولار» في مصر، ونحو 6 مليارات درهم «1,67 مليار دولار» في سلطنة عمان، فضلا عن توسعات في البحرين وقطر علاوة عن دخول سوقي كازاخستان وكينيا. وأكد بجاني، أن الشركة ملتزمة بمواصلة استثماراتها في السوق المصرية على المدى الطويل، حيث سيتم افتتاح أكبر مشروعاتها هناك «مول مصر» في سبتمبر المقبل، فيما ستبدأ أعمال البناء في مشروع «سيتي سنتر ألماظة» بالقاهرة، علاوة على أن علامة كارفور تشهد نمواً كبيرا وإضافة علامات فوكس سينما وماجيك بلانيت وسكي دبي للمرة الأولى في مصر.

اقرأ أيضا

«المشرق»: البنوك لا تواجه صعوبات في تلبية احتياجات الشركات الكبيرة