الاتحاد

الرياضي

«الرئيس الصغير» من مقاعد البدلاء إلى طريق المجد

ماسكيرانو لحظة انقاذ الكرة من أمام بيندتنر

ماسكيرانو لحظة انقاذ الكرة من أمام بيندتنر

برشلونة (د ب أ)- بعد قضاء وقت طويل على مقاعد البدلاء أكثر من المشاركة في المباريات، سنحت الفرصة للنجم الأرجنتيني الشهير خافيير ماسكيرانو ليبرهن على أحقيته في المشاركة بشكل منتظم في صفوف برشلونة الإسباني.
ولعب ماسكيرانو دوراً رائعاً في تأهل برشلونة إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من خلال تألقه الواضح في صفوف الفريق على مدار شوطي المباراة في مواجهة أرسنال الإنجليزي في لقاء الإياب بالدور الثاني “دور الستة عشر” للبطولة.
وأطاح برشلونة بضيفه أرسنال من البطولة بالتغلب عليه 3 - 1 يوم الثلاثاء الماضي في لقاء الإياب بالدور الثاني للبطولة، بعدما خسر أمامه 1 - 2 ذهاباً في لندن قبل ثلاثة أسابيع ليتأهل برشلونة إلى دور الثمانية في البطولة بالفوز 4 - 3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
وإلى جانب تألقه على مدار الشوطين، نال ماسكيرانو عن جدارة واستحقاق لقب “المنقذ” بعدما حافظ على بطاقة التأهل لفريقه في الوقت القاتل رافضاً محاولة أرسنال المفاجئة في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.
ونال ماسكيرانو إشادة بالغة من مشجعي الفريق ووسائل الإعلام التي اعتبرته أحد أبرز نجوم لقاء الإياب أمام أرسنال بعدما اجتهد كثيراً على مدار المباراة، وأنقذ برشلونة من الخروج المبكر من البطولة، عندما ساهم بقدر كبير في منع الدنماركي نيكلاس بيندتنر من تسجيل هدف حاسم لأرسنال قبل نهاية المباراة مباشرة.
ورغم ذلك حرص ماسكيرانو على التعامل مع هذه الإشادة بتواضع شديد، مشيراً إلى أنه مجرد لاعب واحد في فريق يجيد اللعب الجماعي، ولكن ذلك لم يمنع جوسيب جوارديولا المدير الفني للفريق من توجيه شكر خاص إلى النجم الأرجنتيني، حيث قال: “كان من الممكن أن نخرج من دوري الأبطال مبكراً لو لم يكن ماسكيرانو أسرع من بيندتنر في مسافة 15 متراً قطعها خلف مهاجم أرسنال لإبعاد الكرة من أمامه، إنه لاعب رائع يعرف مركزه جيداً والمهام التي يحتاجها هذا المركز”. ويشتهر ماسكيرانو في الأرجنتين بلقب “الرئيس الصغير” بفضل موهبته القيادية، ونجح اللاعب في أن يبرهن على ذلك في مباراته الأخيرة، حيث قدم واحدة من أفضل مبارياته، وجاء الدفع بماسكيرانو في هذه المباراة اضطرارياً في ظل غياب نجمي الدفاعي كارلوس بويول للإصابة وجيرارد بيكيه للإيقاف وضرورة الدفع بلاعب خط الوسط سيرخيو بوسكيتس في قلب الدفاع مع الاستعانة بماسكيرانو لضبط أداء خط الوسط.
ونجح ماسكيرانو في استغلال الفرصة وتخلص من شبح بوسكيتس الذي يخيم عليه منذ انتقاله إلى برشلونة، حيث عانى ماسكيرانو كثيراً من الجلوس على مقاعد البدلاء، لأنه يلعب في نفس المركز الذي اعتاد بوسكيتس الإجادة فيه.
وكان ذلك سبباً في خروج ماسكيرانو مصاباً بالإجهاد وبالشد العضلي بعد الماراثون المفاجئ الذي قطعه لمنع بيندتنر من هز شباك برشلونة في نهاية المباراة، حيث يعاني اللاعبون غير الأساسيين دائماً من هذه المشكلة بسبب الفارق في لياقة المباريات.
وتعامل ماسكيرانو بتواضع شديد مع الإشادة البالغة التي وجهت إليه بعد هذه المباراة، حيث قال: “لا أشعر بأنني منقذ، أشعر بالسعادة لمشاركتي في منع هذا الهدف، برشلونة فريق جماعي لا يعتمد على أداء لاعب بعينه. أحرص دائماً على المشاركة في الأداء الجماعي وليس في اللعب الفردي”. واقتسم ماسكيرانو مع مواطنه ليونيل ميسي وزميلهما تشافي هيرنانديز إشادة وسائل الإعلام الإسبانية وأنصار الفريق بعدما تألق ماسكيرانو وسجل ميسي هدفين وسجل تشافي هدفاً، وساهم بقدر كبير في إعادة التقدم لبرشلونة. وقال ماسكيرانو :”من الصعب أن تفسر ما يفعله ميسي لأنه ليس أمراً طبيعياً، ولكننا نراه الآن طبيعياً لأنه يجيد في كل مباراة، أتمنى أن أستمر في اللعب إلى جواره ببرشلونة لسنوات عديدة”.
ولعب ميسي دورا كبيرا في إقناع ماسكيرانو بالتوقيع على عقد الانضمام لبرشلونة، كما أقنع جوارديولا بمستوى ماسكيرانو وبشخصيته المثالية وقدراته القيادية، وجاء أداء اللاعب في مواجهة أرسنال ليبرهن على أنه يستحق المقابل المادي الكبير الذي دفعه برشلونة للتعاقد معه والذي يبلغ 25 مليون يورو (35 مليون دولار).
من ناحية أخرى سخر ماسكيرانو من ادعاءات مدرب آرسنال الإنجليزي ولاعبيه بأن برشلونة حقق الفوز على آرسنال في دوري أبطال أوروبا بمساعدة حكم المباراة. وقال ماسكيرانو، ساخراً،, إن برشلونة “يحقق انتصاراته دائماً بمساعدة الحكام”، وفضل ماسكيرانو اللجوء لروح الدعابة والسخرية في رده على تصريحات وادعاءات آرسنال بعد مباراة الثلاثاء، والتي تركزت على اتهام الحكم السويسري ماسيمو بوساكا بمساعدة برشلونة على تحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية. وقال ماسكيرانو “لم يحقق برشلونة أي فوز من خلال تمريراته المتقنة أو طريقة اللعب أو الأهداف التي يسجلها لاعبوه أو الاستحواذ على الكرة... كل ذلك لا يساوي شيئاً، إنه يفوز دائماً من خلال الحكام”.
وأضاف النجم الأرجنتيني “من الظلم أن تصف آرسنال بأنه لم يسدد أي كرة على مرمى برشلونة، وأرسين فينجر المدير الفني لآرسنال يدرك هذا”.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»