الاتحاد

الإمارات

«أخبار الساعة»: زيارة محمد بن زايد للجزائر إضافة مهمة للعلاقات بين البلدين

أبوظبي (وام) - أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الجزائر تمثل إضافة مهمة إلى العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وهو ما أكده سموه بوضوح خلال اللقاء مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.
وأشار إلى متابعة دولة الإمارات وحرصها بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز علاقات التعاون ودفعها إلى الأمام باستمرار لتحقيق مصالح البلدين في الجوانب كافة.
وتحت عنوان “تعزيز العلاقات الإماراتية - الجزائرية”، أشارت النشرة إلى أن الحفاوة التي استقبل بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الجزائر، والاهتمام الكبير الذي لقيته زيارته على المستويات السياسية والإعلامية، وتصريحات الرئيس الجزائري التي عبر فيها عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.. تؤكد أكثر من معنى، أولها الاهتمام الجزائري بتوطيد العلاقات مع الإمارات على المستويات المختلفة خاصة في المجالين السياسي والاقتصادي، والحرص على دفع هذه العلاقات إلى الأمام.
وقالت النشرة، الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، إن المعنى الثاني هو التقدير الذي تحظى به الإمارات وقيادتها الرشيدة على الساحة الجزائرية، والاحترام لسياساتها الحكيمة على المستويين الداخلي والخارجي ورؤيتها الثاقبة تجاه ملفات وقضايا وأزمات المنطقة العربية بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.
وأوضحت أن المعنى الثالث هو أن العلاقات بين الإمارات والجزائر تقوم، إضافة إلى روابط العروبة، على قاعدة قوية من المصالح المشتركة، وهو ما يدعم هذه العلاقات ويزيد من قوتها، ويحصنها في مواجهة أي ظروف أو متغيرات، وهذا هو شأن العلاقات الخارجية الإماراتية بشكل عام، حيث تحرص الدولة على أن تقوم هذه العلاقات على أسس قوية من المصالح المشتركة.
ووصفت النشرة السياسة الخارجية الإماراتية بأنها تتميز بالحيوية والاتزان، وتنطلق من رؤية واضحة للقيادة الرشيدة وتستند إلى رصيد كبير من المواقف المعتدلة والحكيمة، ولذلك تلقى تحركات المسؤولين الإماراتيين في إطارها التقدير والاحترام، وتحظى زياراتهم الخارجية بالترحيب الكبير، وهذا لم يأت من فراغ، وإنما من سنوات طويلة من العمل استطاعت خلالها الدولة أن تعزز الثقة الإقليمية والدولية بها وبتوجهاتها وسياساتها.
وقالت “أخبار الساعة”، في ختام مقالها الافتتاحي، إن زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الجزائر تندرج، إضافة إلى ما سبق، ضمن الدائرة العربية للسياسة الخارجية الإماراتية، وهي الدائرة التي تعطيها الدولة أهمية كبيرة من خلال الحرص على تدعيم العلاقات مع العالم العربي والتفاعل مع قضايا العرب المختلفة والعمل من أجل تعزيز التنمية والاستقرار والسلام على الساحة العربية، وهذا ما يجعلها رمزاً للحكمة والاعتدال والمساندة لدى الشعوب العربية.

اقرأ أيضا

قرقاش: التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية