الاتحاد

الرياضي

رئيس الاتحاد الدولي يشيد بترتيبات تنظيم النسخة الثالثة

(من اليمين) فاطمة الكعبي ومحمد خميس وشيخة السويدي والإنجاز الآسيوي

(من اليمين) فاطمة الكعبي ومحمد خميس وشيخة السويدي والإنجاز الآسيوي

دبي (الاتحاد) - ينظم نادي دبي للرياضات الخاصة بالتعاون مع مكتب بطولات فزاع بطولة فزاع الدولية الثالثة لرفعات القوة للمعاقين التي تنطلق غداً وتستمر حتى 17 مارس الحالي برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
ويشارك في البطولة 124 لاعبا ولاعبة من 27 دولة من مختلف دول العالم وهى الجزائر أستراليا والبحرين ومصر ألمانيا واليونان وبريطانيا والعراق والأردن وكازخستان وليبريا وماليزيا والمكسيك والمغرب وهولندا ونيجيريا والنرويج وعمان والفلبين وبولندا والسعودية وجنوب أفريقيا وطاجكستان وتايلاند وتركيا إلى جانب منتخب الإمارات.
واجتمع أمس أحمد محمد حسن رئيس اللجنة الفنية للبطولة مع جون اموس رئيس الاتحاد الدولي للجنة البارالمبية لرفعات القوة حيث قام أحمد حسن بعرض الملف الكامل للبطولة شمل مواعيد التدريب لجميع المنتخبات واماكنها وميدان المنافسات ومواعيدها والدورات التأهيلية للحكام والمدربين واصطحب أحمد حسن رئيس الاتحاد الدولي في جولة بين اروقة النادي تضمنت صالات التدريب والصالة الرياضية التي ستقام عليها منافسات البطولة كما سلمه كتاب خاص بالبطولة.
وأشاد جون اموس بالجهد المبذول من اللجنة المنظمة للبطولة وقال: إنها المرة الثانية التي ازور فيها الإمارات ولن تكون الأخيرة، وأضاف: الاستعدادات لهذه البطولة على أعلى مستوى ودبي قادرة على تنظيم أكبر المحافل الرياضية الدولية.
وعن استضافة الإمارات لبطولة العالم للشباب 2011 قال كنت أتوقع أن تحظى الإمارات بتنظيم هذا الحدث الكبير لما تملكه من مقومات تنظيمية وفنية عالية، وأكد ان بطولة فزاع لرفعات القوة أصبحت من أهم البطولات العالمية فنحن الآن وفي النسخة الثالثة للبطولة يجتمع 124 لاعبا ولاعبة من نخبة لاعبي العالم في رفع الاثقال من الصعب ان يتواجد هذا العدد الكبير من اللاعبين المتميزين في هذه اللعبة في مكان وهذا حدث في بطولة فزاع بدبى، كما أن هذه البطولة سجلت رقم كبير في مشاركة العنصر النسائي الذي وصل إلى 36 لاعبة في المنافسات.
وقال: حظت البطولة باهتمام كبير من الرباعيين العالميين وذلك لأنها أصبحت من البطولات المؤهلة للبطولات العالمية وأولمبياد لندن 2012 ووضعت على روزنامة الاتحاد الدولي.
من جانبها أكدت فاطمة الكعبي لاعبة نادي دبي للرياضات الخاصة عزمها على تمثيل فتاة الإمارات بقوة في هذه البطولة، وقالت: البطولة تجمع نخبة عالمية من اللاعبات المتميزات في رفع الاثقال خصوصا من العراق ومصر وهذه الدول لها باع طويل في هذه اللعبة خاصة في منافسات الاناث.
وأضافت: بذلت جهدا كبيرا خلال الحصص التدريبية من أجل الوصول إلى أعلى مستوى فني وبدني رغبة في الوصول إلى منصة التتويج.
وقالت: رغم صعوبة المنافسة سأسعى إلى تحقيق إنجاز كبير في أول اختبار حقيقي لي.
الجدير بالذكر أن اللاعبة فاطمة الكعبي حصلت على الميدالية الفضية في بطولة اسيا بماليزيا في 2009.
ويعود إلى البطولة محمد خميس البطل الأولمبي صاحب ذهبية أثينا 2004 وفضية بكين 2008 والذي استطاع بعد فترة طويلة من ابتعاده عن المنافسات، وستكون البطولة اختبار حقيقي وصعب للبطل لأن المنافسة ستكون شرسة في وجود أفضل لاعبي العالم في هذه النسخة.
وقال محمد خميس إنه سيبذل قصار جهده ليستعيد مكانته العالمية في لعبة رفع الأثقال من خلال نافذة بطولة فزاع لأنها أصبحت مثل البطولة الأولمبية المصغرة والدليل على ذلك العدد من اللاعبين الأولمبيين الذين يجتمعون فيها، وسأسعى بأقصى ما في وسعي لتكون انطلاقتي من هذه البطولة.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!