الرياضي

الاتحاد

الأرقام القياسية تتهاوى في جولف «وسام الاستحقاق»

الشامسي مع الفائزين في بطولة ختام الموسم (من المصدر)

الشامسي مع الفائزين في بطولة ختام الموسم (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

حفلت الجولة الختامية من موسم اتحاد الجولف، في بطولة وسام الاستحقاق للاعبين الهواة، بأرقام قياسية جديدة حيث تهاوى عديد منها، على صعيد إعداد اللاعبين الـ51 الذي تنافسوا على مدار يومي عطلة الأسبوع الماضي على ملعبي «الأرض» و«النار» في عقارات جميرا في دبي، أو على صعيد الأرقام القياسية لنتائج الفئات الأربع التي تضمنتها البطولة.
وتحفل بطولة «وسام الاستحقاق» للاعبين الهواة، في كل عام، بمشاركة محتدمة للاعبي ولاعبات الدولة، في سعيهم لاعتلاء صدارة الترتيب العام لموسم الاتحاد، الممتد في بطولاته على مدار ثمانية أشهر، في سعيهم لحصد لقب مسك الختام، وتعزيز صدارته الكفيلة في منحهم لقب بطل الموسم، لتحفل نسخة هذا العام بوجود 51 من لاعبي أندية الدولة، مع رقمٍ قياسي جديد لإعداد المشاركين، بزيادة بلغت نحو 8% عن نسخة العام الماضي، التي ترافقت بأرقام قياسية جديدة على صعيد المنافسات التي أقيمت على مدار يومي البطولة. وحظيت الجولة الختامية، باهتمام بالغ لمسؤولي الاتحاد، إلى جانب حضور كبير لمسؤولي الأندية.
وسجلت منافسات فئة الرجال منافسة محتدمة على لقب «وسام الاستحقاق»، حيث نجح لاعب نادي أبوظبي للجولف، تايجو لوب، وعلى مدار يومي البطولة، في الفوز بالمركز الأول بمعدل 144 ضربة ورصيد صفر ضربة تحت المعدل، التي لم تكن كفيلة له بانتزاع لقب بطل الموسم، بعد أن أهدت الضربتين فوق المعدل ممثل نادي عقارات جميرا، كريستوفر رام المركز الثاني الذي كان كفيلاً بتعزيز صدارته الترتيب لجولات الموسم، والفوز باللقب عن هذه الفئة.
وحفلت منافسات السيدات، بأرقامٍ قياسية جديدة لمضماري «الأرض» و«النار»، وعكست قوة المنافسة لنيل لقب وسام الاستحقاق لهذه الفئة، بعد أن منح المركز الثالث برصيد ست ضربات تحت المعدل لاعبة نادي عقارات جميرا، أليسون مورهيد، المركز الثالث، الذي كان كفيلاً بتتويجها بلقب بطلة الموسم.
وعلى الرغم من تسجيلها الرصيد ذاته من الضربات، فإن اكتفاء لاعبة نادي إلس في دبي، أنستازيا، بالمركز الثاني للجولة الختامية حرمها الظفر لقب بطلة فئة السيدات، وذلك بعد أن نجحت الموهبة الشابة، كيم تشيانج «15 عاماً» لاعبة نادي المرابع العربية في اعتلاء صدارة الجولة الختامية، والفوز بالمركز الأول برصيد ضربة فوق المعدل.
وأكد زبير فيرباس لاعب نادي عقارات جميرا، موهبته على صعيد فئة الناشئين، بعد أن حطم الرقم القياسي لهذه الفئة، بتسجيله على مدار يومي البطولة لرصيد 5 ضربات تحت المعدل، الذي كان كفيلاً بمنحه المركز الأول، وتأكيد زعامته الترتيب العام للموسم، والظفر بوسام الاستحقاق ولقب بطل موسم الناشئين.
وتوج خالد مبارك الشامسي أمين السر العام في الاتحاد الفائزين، وسلم الكؤوس لأبطال الموسم، ومنح الجائزة السخية لبطلي موسمي فئتي الرجال كريستوفر رام، والسيدات إليسون مورهيد، وبطلي جولة الختام تايجو لوب، وكيم تشيانج، وتتمثل الجائزة السخية المقدمة من الاتحاد، في بطاقات دعوة مدفوعة التكاليف للمنافسة في بطولة سينجا التايلاندية للاعبين الهواة التي ستقام في أغسطس المقبل.
من جهته، أعرب خالد مبارك الشامسي، عن سعادته بالأرقام القياسية التي تحققت، مؤكداً أن مسك الختام جاء على مستوى الطموحات من خلال المشاركة القياسية، والقوة التنافسية التي سجلت على مدار يومي البطولة.
وأضاف: ظهور أسماء جديدة في جولة الختام، خصوصاً الموهبة كيم تشيانج، يوكد أن لعبة الجولف في الدولة يسير على المسار الصحيح، بعد أن فرض نفسه على الصدارة على الرغم من ابتعاده عن المنافسة على لقب بطلة الموسم، والأمر ذاته تكرر في فئة الرجال، والناشئين، ما أعطى الختام زخماً إضافياً من القوة والمنافسة، التي نتطلع لتكرارها في جولات المواسم المقبلة، على صعيد مواهبنا الوطنية.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي