الاتحاد

الرياضي

سعيد الهامور: الناشئون حافظوا على إنجاز الكبار

الدوحة (الاتحاد) - حافظ منتخبنا للناشئين على تفوقه في فعاليات اليوم الثاني لبطولة التعاون لسباحة الأحواض القصيرة والمقامة حالياً بالعاصمة القطرية الدوحة والتي تختتم اليوم.
وأكد سعيد الهامور أمين السر العام للاتحاد ورئيس اللجنة الفنية بأن نتائج بطولة الناشئين جاءت بنفس مستوى الإنجاز الذي سبق أن حققه فريق الرجال، حيث سطع نجم جديد في السباحة وهو السباح على سعيد الكعبي والذي استطاع تحقيق ذهبية سباق 50 م فراشة لمرحلة تحت 14 سنة بزمن وقدرة 30:11 ث.
وقال: نجح محمد حمود حارب في الفوز بفضية سباق 100 م فردي متنوع لمرحلة تحت 17 سنة بزمن وقدرة 01:05:08 ق، كـما نجح نصيب المنهـــالي في تحقيق برونزية سباق 200 م حرة لمرحلة تحت 17 سنة بزمن وقدرة 02:04:54 ق، وفاز سلطان عبد الله الكعبي ببرونزية سباق 100 م فراشة لمرحلة تحت 17 سنة بزمن وقدرة 01:01:91 ق، وحقق فريق التتابع المكون من على نصيب المنهالي وسلطان عبدالله الكعبي ومحمد حمود حارب وحسين محمد الحمادي برونزية تتابع 4 × 200 م حرة لمرحلة 17 سنة.
وأشار الهامور إلى أن نتائج البطولة الخليجية للأحواض القصيرة هي مؤشر على تحسن وتطور المستوى الرقمي والفني لسباحي أندية الدولة، وأشاد بالدور الذي تقوم به الأجهزة الفنية والإدارية بأندية الدولة المشاركة في نشاط الاتحاد، وأوضح بأن هناك تنسيقا في العمل الفني والإداري ما بين اللجان المختلفة بالاتحاد وبين الأندية.
وأضاف: الاتحاد قرر الاستعانة بخدمات الأوكراني فيتالي أنتيبوف أخصائي التأهيل واللياقة البدنية وذلك نظراً لخبرته في هذا المجال وكفاءته المشهودة، وأوضح بأن الاتحاد هذا العام قد استحدث ثلاث بطولات تأهيلية تسبق بطولات الدولة الرئيسية والتي تقام خلال شهري ابريل ونوفمبر في كل عام، وتأتي أهمية تلك البطولات في تأهيل السباحين من خلال التدريب المبكر على مدار الموسم وكذلك وضع أرقام تأهيلية لبعض المراحل يلزم تحقيقها لتصعيد اللاعب إلى بطولات الدولة الرئيسية، وقد تم تطبيق هذا النظام منذ بداية الموسم الرياضي الجاري حيث تم إقامة ثلاث بطولات تأهيلية في آن واحد في كل من مسبح نادي الوصل ومسبح نادي الذيد ومسبح مدرسة معاوية بالعين وقد تم توفير الطواقم الإدارية والتحكيمية المؤهلة لإدارة تلك البطولات من قبل اللجان الفنية بالاتحاد.
مـــن جهة أخرى انطلقت أمس الأول دورة دراسات المدربين الدولية لمعلمي ومـــدربي السباحة للمستوى الثاني والتي ينظمها اتحاد اللعبة بالتعاون مع جمعيــة المدربين الأمريكية للسباحة (الاسكا) والتـي تختتم غداً بمدرسة دبي الدولية بالقرهود، وينتظم في الدراسة عدد 80 دارسا ودارسة من مختلف القطاعات من الأندية والمدارس والمناطق التعليمية والاتحاد والمؤسسات الرياضية والفنادق والمنتجعات بالدولة.
ويحاضر في الدراسات جاي إيدسون المحاضر الدولي بالاتحاد الأميركي للسباحة.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء