الرياضي

الاتحاد

«دولي الجولف» يدرس إنشاء مركز إقليمي في دبي

حارب وداوسون وآل رحمة وعائشة البوسميط وروكستون أمام نموذج استاد محمد بن راشد (من المصدر)

حارب وداوسون وآل رحمة وعائشة البوسميط وروكستون أمام نموذج استاد محمد بن راشد (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

استقبل سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، بيتر داوسون رئيس الاتحاد الدولي للجولف أمس بمقر المجلس بحي دبي للتصميم، بحضور ناصر أمان آل رحمة مدير إدارة الفعاليات الرياضية، د. عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال والتسويق بالمجلس، وإليستر روكستون مستشار مجموعة «فالكون وشركاه».
تم في اللقاء بحث آفاق التعاون الثنائي بين المجلس والاتحاد الدولي، وإمكانية إنشاء مركز إقليمي للاتحاد الدولي بدبي، ليسهم في تطوير اللعبة ويرفع عدد ممارسيها، بالاستفادة من الشعبية الكبيرة التي تتمتع بها، خاصة أن دبي تملك عدداً كبيراً من الملاعب، وتنظم مجموعة من البطولات المميزة سنوياً.
واطلع رئيس الاتحاد الدولي على نظام تصنيف الفعاليات الذي أطلقه مجلس دبي الرياضي، وتعرف إلى المعايير التي تم بموجبها تصنيف بطولات الجولف وهي بطولات: موانئ دبي- الطريق إلى دبي، وبطولة أوميجا ديزرت كلاسيك وبطولة الأساتذة للسيدات، وأبدى إعجابه بالنظام الذي يحفز على رفع مستوى تنظيم البطولات ويشجع المنظمين على الاستمرار في التطوير.
وقال «أعجبني كثيراً نظام تصنيف الفعاليات الذي يعتبر فريداً في نوعه في المجال الرياضي، وأرى أن هذا النظام سيفيد المنظمين لأنه يوضح لهم السلبيات لتفاديها ويمكنهم من تعزيز الإيجابيات، وقد سعدت كثيراً بالاطلاع على تقارير البطولات وما حققته من مراكز متميزة، تؤكد جودة التنظيم».
وأضاف «دبي تعتبر من المدن المهمة بالنسبة للاتحاد الدولي للجولف، لما تتمتع به من موقع مميز يجعلها مقصداً للزوار من مختلف أنحاء العالم، وما تسخره دبي من إمكانات للعبة، وتنظيمها للعديد من البطولات يزيد من أهميتها ويجعلنا حريصين على ترسيخ حضور اللعبة في المدينة».
وأشاد رئيس الاتحاد الدولي بالمقر الجديد لمجلس دبي الرياضي بعد قيامه بجولة على مختلف إدارات المجلس، مشيراً إلى أن بيئة العمل المميزة التي تتوفر بالمكان ستدفع منتسبي المجلس إلى مزيد من العطاء. وأضاف «وجود مكاتب للاتحادات الدولية المختلفة داخل المقر من شأنه أن يعزز علاقة دبي بهذه الرياضات، ويفتح مزيداً من آفاق التعاون بين المجلس والاتحادات».
واطلع سعيد حارب رئيس الاتحاد الدولي على مجسم استاد محمد بن راشد آل مكتوم الذي سيتم إنشاؤه على أحدث طراز ووفقاً للمواصفات العالمية المعتمدة، وأعرب بيتر داوسون عن إعجابه بتصميم الاستاد، مؤكداً أنه سيشكل إضافة كبيرة للمنشآت الرياضية بمدينة دبي.
وأكد سعيد حارب حرص المجلس على مد جسور التعاون مع الاتحادات الدولية في مختلف الألعاب الرياضية، مشيراً إلى أن دبي تحتضن مئات الفعاليات الرياضية في مختلف الألعاب في كل عام، مضيفاً أن مجلس دبي الرياضي وحده ينظم أكثر من 400 فعالية سنوياً.
وقال «سعداء بالتعاون مع الاتحاد الدولي، من أجل تطوير البطولات التي تنظمها دبي، كما نسعى لاستقطاب مزيد من البطولات الكبرى، بجانب العمل على نشر اللعبة أكثر في أوساط أفراد المجتمع، إضافة إلى جذب المزيد من عشاق الجولف للمساهمة في تنشيط السياحة الرياضية».
وأضاف «يحرص المجلس على توفير كل التسهيلات المطلوبة للاتحادات الدولية في مختلف الرياضات لإنشاء مكاتب إقليمية بدبي لتكون مقراً لها في المنطقة، والاستفادة مما تتيحه دبي من مميزات، وهي تجمع على أرضها أكثر من 200 جنسية مختلفة تعيش في وئام وسلام وتمارس شتى ضروب الرياضة ومختلف الألعاب».
ويعتبر اللقاء مع رئيس الاتحاد الدولي من ثمار تواصل المجلس مع الاتحادات الدولية المختلفة حول العالم خلال المشاركة في مؤتمر سبورت أكورد وبالتنسيق مع «فالكون وشركاه»، وفي إطار خطة المجلس الحالية بالانفتاح على الاتحادات الدولية في مختلف الألعاب، حيث استقبل المجلس خلال الأسبوعين الماضيين رؤساء ومسؤولين من 4 اتحادات دولية.

اقرأ أيضا

ملاعب العالم تتحدى كورونا