الاتحاد

الإمارات

افتتاح معرض التراث الوطني في الفجيرة

عبدالملك يلتقي عدداً من الطالبات المشاركات في معرض التراث الوطني

عبدالملك يلتقي عدداً من الطالبات المشاركات في معرض التراث الوطني

أكد إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس اللجنة العليا لــ«صيف بلادي» الاهتمام الكبير الذي يحظى به المشروع الوطني «صيف بلادي» من قبل القيادات العليا في الدولة وعلى مختلف الأصعدة، وقال إن جولاته التفقدية لهذه الأنشطة والتي تستضيفها 44 مركزاً على مستوى الدولة وتستقطب أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة تعبير عن هذا الاهتمام.

جاء ذلك في أعقاب افتتاح فعاليات معرض التراث الوطني بالمركز الثقافي بالفجيرة صباح أمس ضمن فعاليات صيف بلادي 2009، بحضور سعيد السماحي رئيس هيئة السياحة الآثار بالفجيرة، وخالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة، والدكتور حبيب غلوم نائب رئيس اللجنة العليا المنسق العام للمشروع الوطني لصيف بلادي، وجمال الحمادي مدير إدارة الأنشطة الشبابية بالهيئة نائب المنسق العام لصيف بلادي، وسلطان مليح مدير مركز الوزارة بالفجيرة. وقام الأمين العام بجولة تفقدية داخل المركز الثقافي اطلع خلالها على الأنشطة والفعاليات التي يتم تقديمها للطلاب، حيث شاهد جانباً من الورش العملية والمحاضرات التدريبية التي تشمل تدريب الطلاب على الفنون التشكيلة والرسم وتعلم الحاسوب واللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى الورش الخاصة بالمنتجات التراثية وشاهد الأمين العام عرضاً مسرحياً قام بتقديمة الطلاب على المسرح داخل المركز، وحضر جانباً من المحاضرة التي قدمتها روية السماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي والتي دارت حول «العطاء»، حيث شرحت أهمية العطاء في حياة الإنسان والدور الذي قامت به دولة الإمارات في مساعدة المحتاجين حول العالم. وابدى رئيس اللجنة العليا لصيف بلادي إعجابه بالفعاليات والإقبال الكبير عليها والتنظيم المتميز الذي يقوم به المركز المتميز بالفجيرة. وقال إن هذا النجاح الكبير يضع على عاتق اللجنة العليا مسؤولية كبيرة من أجل مواصلة مسيرة النجاح والعمل على تطوير الفعاليات والأنشطة بشكل مستمر، مؤكداً أن الفعاليات تساهم بشكل فعال في صقل شخصيات الطلاب وتدريبهم على الأعمال القيادية من خلال البرامج المتميزة التي يحصلون عليها. كما زار عبدالملك واللجنة العليا للمشروع الوطني لـ»صيف بلادي» نادي فتيات مربح وقام بجولة تفقدية داخل النادي، حيث استعرضت منيرة الضنحاني مديرة النادي أهم الأنشطة التي يقدمها المركز للطلاب. من جانبه، قال الدكتور حبيب غلوم نائب رئيس اللجنة العليا المنسق العام لصيف بلادي إن نتائج المشروع الوطني أصبحت محل ثقة وترحيب أولياء الأمور لنجاحه في جذب الطلاب واستغلال أوقات الفراغ خلال الصيف.

تميز بقيمك

من جهة أخرى، نظم مكتب وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمدينة العين في إطار مشاركته في فعاليات «صيف بلادي 2009» دورة بعنوان «تميز بقيمك» لفاطمة مصبح الظاهري وبالتعاون مع منطقة العين التعليمية والشرطة المجتمعية، شارك في الفعالية أكثر 100 طالبة، كما حضر اللقاء رئيسة اللجنة الثقافية بـ»صيف بلادي» أمينة خليل إبراهيم - مدير إدارة التنمية المجتمعية بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وأكدت أمينة خليل رئيس اللجنة الثقافية بالمشروع الوطني «صيف بلادي 2009» أهمية دور الطالب في المحافظة على ممتلكات الدولة، وإعداد جيل قادر على تحمل المسؤولية يتبنى مفاهيم الهوية الوطنية في حياته ويدافع عنها ولديه القدرة على تحمل المسؤولية واحترام الآخرين، كما تطرقت إلى أهمية وجود ركائز للعمل التطوعي ودوره في تنمية وخدمة المجتمع. وقال عبدالله محمد النعيمي رئيس قسم المبادرات المجتمعية إن هذه الفعاليات تأتي في إطار تنمية مجتمع مثقف وشباب مبدع لمستقبل طموح، وتفعيل برامج العمل الثقافي والتنمية المجتمعية. وعلى هامش الدورة، تم طرح المسابقة الثقافية على الطالبات، والتي تهدف إلى التعريف بالمعلومات التاريخية والجغرافية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتم توزيع مجموعة من الهدايا الرمزية مقدمة من الشرطة المجتمعية ومجموعة من إصدارات الوزارة ومطبوعات تعزيز الهوية الوطنية. وفي إطار النشاط المكثف لفعاليات المشروع الوطني «صيف بلادي 2009»، نظم المركز الثقافي بالمنطقة الغربية «ملتقى صيف بلادي» للطلبة وطالبات المركز الصيفي بمدينة زايد والمركز الصيفي بالمرفأ، تضمن فعاليات متنوعة. وأكد كردوس العامري مدير المركز أن اليوم المفتوح الذي ضم مركزي زايد والمرفأ تم التخطيط له بشكل جيد، بحيث يركز على الترفيه وإتاحة الفرصة للطلبة للتعبير عن أنفسهم، وإعطائهم مساحة للانطلاق بحرية سواء في الألعاب والمسابقات أو بالنسبة لمن يرسمون ويكتبون الشعر.

اقرأ أيضا