الاتحاد

الرياضي

بطولة الإمارات لـ «الشراعية» تنطلق اليوم

جانب من سباقات الشراعية الحديثة

جانب من سباقات الشراعية الحديثة

أبوظبي (وام) - تنطلق اليوم منافسات بطولة الإمارات الدولية للقوارب الشراعية 2011 التي ينظمها نادي تراث الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، وتستمر يومين في منطقة كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي.
ويشارك في البطولة أبطال الشراع من مختلف المراحل العمرية من كافة أندية الشراع الحديث في الدولة منها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ونادي أبوظبي للشراع وجمعية الكاتمران وجمعية أبوظبي لليخوت والكلية البحرية ونادي زوارق شواطئ دبي ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية ونادي الحمرية بالشارقة إضافة إلى مشاركة فريق نادي تراث الإمارات للشراع ونخبة من نجوم الشراع الحديث في الدولة.
كما يشارك في المنافسات أندية الشراع في عدد من دول مجلس التعاون وهي البحرين وقطر ومشاركون آخرون لبعض الجاليات الأجنبية المقيمة في الدولة وذلك في 9 فئات هي “الأوبتمست” للمبتدئين و”الأوبتمست” المعدل العام و”الليزر 7ر4 “ و”الليزر ستاندرد” و”الليزر ريديال” وقارب الزوجي والكاتمران والكروزر. وتشرف مدرسة الإمارات للشراع التابعة للنادي على البطولة وفق لوائح الاتحاد الدولي للشراع واتحاد الإمارات للشراع والتجديف وبإشراف عدد من الحكام من الإمارات منهم الحكم محمد عبدالرحمن أحمد وحكام دوليون من خارج الدولة هم جون بيير من فرنسا وأجاي أمار من الهند ولي يو من بلجيكا وأوكيير من تركيا.
وأشاد علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في نادي تراث الإمارات في تصريح له بهذه المناسبة بجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في دعم نشاطات النادي والرياضات التراثية بوجه خاص لما لها من دور في إحياء الموروث الشعبي وترسيخ مفهوم الهوية الوطنية لدى أبناء الدولة كما أشاد بجهود سموه في دعم رياضة الشراع الحديث بوجه عام.
وأضاف: تنظيم البطولة الدولية يأتي في إطار اهتمام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رئيس النادي التي تشكل ملتقى شبابياً رياضياً أصبح تقليداً سنوياً متفرداً ضمن نشاطات النادي.. مؤكداً حرص سمو رئيس النادي على متابعة الإعداد للبطولة قبل إنطلاقها بما يحقق مشاركة نوعية متميزة على المحلي والخليجي.
ورحب بالوفود الشقيقة المشاركة في هذه البطولة الدولية السنوية التي تلقى صدى إعلامياً واسعاً والتي تشكل رافداً مهما لبطولات الشراع التقليدي التي ينظمها النادي ضمن خططه لإحياء رياضات الآباء والأجداد البحرية.
ووجه شكره إلى إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على تقديمها مرافق ووسائل الدعم لإنجاح البطولة، وأشار إلى أن برنامج بطولة الإمارات الدولية للقوارب الشراعية يتضمن استكمال أعمال التسجيل للمشاركين والتأكيد على مواصفات ولوائح البطولة ويشتمل على إطلاق مجموعة من الأشواط التي تقام على فترتين صباحية ومسائية لفئات المبتدئين الأوبتمست والليزر 7ر4 وللشباب والمحترفين لكل الفئات.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية