الاتحاد

الرئيسية

دول وقادة العالم يتضامنون مع فرنسا إثر حريق كاتدرائية "نوتردام"

رجال الإطفاء يعملون على إطفاء الحريق

رجال الإطفاء يعملون على إطفاء الحريق

أعرب العديد من قادة ودول العالم، اليوم الثلاثاء، عن تضامنهم مع فرنسا بعد أن التهمت النيران كاتدرائية "نوتردام" في العاصمة باريس، أحد أشهر المعالم التاريخية والسياحية في العاصمة الفرنسية التي تجذب ملايين الزوار والسياح كل عام.

وجاءت أبرز ردود الفعل العربية والغربية كالتالي:

-دعا البابا فرنسيس، اليوم الثلاثاء، في أن يتكاتف الجميع لإعادة بناء كاتدرائية "نوتردام" الباريسية غداة الحريق المدمر الذي اجتاحها.
وقال الحبر الأعظم "آمل أن تصبح كاتدرائية نوتردام مجدداً، بفضل أعمال إعادة البناء وحشد جهود الجميع، جوهرة في قلب المدينة".

-أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تشعر "بحزن شديد" إثر الحريق الذي اندلع في كاتدرائية "نوتردام" الباريسية وذلك في برقية وجهها إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
ووصف جينبينغ، الكاتدرائية بانها "كنز رائع للحضارة البشرية" معبراً عن ثقته بأن فرنسا ستكون قادرة على إعادة بناء الكاتدرائية وأن "تعيد لها مجدها بالكامل" كما أفاد التلفزيون الصيني.

 - عبرت الملكة اليزابيث، اليوم الثلاثاء، عن "حزن عميق" إزاء الحريق المدمر الذي اندلع في كاتدرائية "نوتردام" الباريسية وذلك في رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقالت الملكة "الأمير فيليب وأنا شعرنا بحزن عميق لمشاهدة صور الحريق الذي اجتاح كاتدرائية نوتردام. أفكارنا وصلواتنا مع الذين يصلّون في الكاتدرائية ولكل فرنسا في هذا الوقت العصيب".
- اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن الحريق الذي التهم، أمس الإثنين، الكاتدرائية يخلف "ألماً في قلوب الروس".
وقال بوتن إن كاتدرائية "نوتردام" هي رمز تاريخي لفرنسا، كنز لا يقدر بثمن للثقافة الأوروبية والعالمية وأحد أهم أماكن العبادة المسيحية.
المأساة التي حصلت في تلك الليلة في باريس خلفت ألماً في قلوب الروس "وذلك في برقية دعم وجهها إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "وكل الشعب الفرنسي" كما جاء في بيان أصدره الكرملين.

- وفي سياق متصل، عبر العراق الذي تعرض جزء كبير من تراثه للدمار بسبب هجمات الإرهابيين التي حولت جزءاً كبيراً من مواقعه الأثرية إلى ركام، اليوم الثلاثاء، عن تضامنه مع فرنسا غداة الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام.
وقال الرئيس العراقي برهم صالح، في تغريدة على تويتر، "العراقيون يقدرون بشكل فريد الألم والشعور بالخسارة التي تصيب شعب فرنسا كما شهدنا مؤخراً تدمير العديد من تراثنا الثقافي الوطني".
ونقل بيان عن أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية "تلقينا بأسف نبأ الحريق المُروِّع الذي نشب في كاتدرائـيّة نوتردام، وهو معلم تاريخيّ عباديّ ذو قيمة حضاريَّة، ويُمثـِّل صرحاً تراثيّاً عالميّاً".
وتابع "نُؤكد صدق تعاطفنا، وتضامننا مع الشعب الفرنسيِ حكومة وشعباً لمُواجَهة هذه المحنة".
وتعتبر كاتدرائية نوتردام في وسط باريس، صرحاً تاريخياً يستقطب أكبر عدد من الزوار في أوروبا، ويزورها ما بين 12 و14 مليون سائح كل سنة.
وكان قد اندلع الحريق عند الساعة السابعة، أمس الإثنين، في الكاتدرائية التاريخية وأدى إلى انهيار برج الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر والبالغ ارتفاعه 93 متراً وسقفها، مما أثار صدمة وحزناً في مختلف أرجاء العالم.

اقرأ أيضا

سفيرة أميركية: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا