الاتحاد

الرياضي

النصر يكسب الرفاع برباعية في «البروفة الثانية»

النصر قدم عرضاً طيباً أمام الرفاع البحريني

النصر قدم عرضاً طيباً أمام الرفاع البحريني

صبري علي (دبي) – رفض الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر لكرة القدم منح لاعبيه راحة، رغم سعادته بالأداء الرائع للاعبيه، والفوز الودي المهم على الرفاع البحريني برباعية نظيفة، مساء أمس الأول، في التجربة الثانية للفريق، خلال فترة توقف الدوري الطويلة، وقرر استمرار برنامج التدريبات اليومي كما هو معد، من أجل تحقيق المزيد من المكاسب البدنية والفنية، قبل عودة مباريات الدوري بلقاء دبي مساء 26 مارس الجاري في الجولة الرابعة عشرة للمسابقة.
كان “العميد” قد قدم مباراة كبيرة أمام بطل البحرين أمس الأول، واستحق الفوز المعنوي المهم برباعية، وهو الفوز الذي أكد استفادة الفريق من فترة التوقف، بعد أن ظهر التجانس الكبير بين خطوط الفريق، ووصول كل اللاعبين لأفضل حالاتهم البدنية والفنية، واستيعاب فكر المدرب الإيطالي، الذي امتلك الفرصة الكاملة لتحقيق ذلك خلال فترة التوقف الحالية، التي لم يحصل عليها في بداية مهمته مع الفريق في يناير الماضي.
لعب النصر التجربة الودية أمام الرفاع، وكأنه يخوض مباراة رسمية وكانت الأهداف الأربعة التي سجلها ليو ليما وإسماعيل بانجورا ويونس أحمد وكايد عبد الله خلال شوطي المباراة أكبر دليل على مدى الجديدة التي لعب بها الفريق، الذي أهدر أيضاً عدة أهداف أخرى، خاصة في الشوط الثاني عن طريق البرازيلي رودريجو كاريكا.
وحرص زنجا على إشراك أكبر عدد من اللاعبين في المباراة للوقوف على مستوى البدلاء والعائدين من الإصابة، حيث شارك في اللقاء 20 لاعباً على مدار المباراة، ورغم التبديلات الكثيرة لم يتأثر أداء النصر خلال المباراة بخروج كل النجوم تباعا، حيث ظل الأداء الجماعي الجيد هو أهم ما يميز شكل الفريق في التجربة الودية المفيدة، التي كانت الثانية بعد المباراة التي خاضها الفريق في بداية فترة التوقف أمام لوكوموتيف الأوزبكي، وانتهت بالتعادل السلبي، في حين ستكون التجربة الثالثة أمام اتحاد كلباء مساء غد السبت.
تجربة رابعة
وأكد الإيطالي زنجا عقب المباراة أنه لن يكتفي بمباراة كلباء المقبلة، وإنه سوف يسعى لإقامة مباراة رابعة قبل عودة الدوري في حالة إقامة مباراة دبي في موعدها وعدم تقديمها، وذلك من أجل إكمال تحقيق كل الأهداف الفنية قبل عودة الدوري، لأن خوض ثلاث مباريات ودية فقط خلال 40 يوما لا تعتبر كافية، مبدياً سعادته الكبيرة بالمستوى الذي قدمه فريقه أمام الرفاع.
وقال زنجا: لست سعيداً بسبب الأهداف الأربعة التي سجلناها في مرمى الرفاع، فذلك ليس مهما في المباريات الودية، ولكنني سعيد بما قدمه اللاعبون من مستوى متميز، وتأكيد شيء مهم، وهو أن الفريق في تقدم واضح، وتحسن في الأداء الخططي، ونحن نعمل دائماً من أجل هذا الهدف، بحيث يكون المستوى في تقدم يوماً بعد يوم، وهو ما تحقق خلال مدة عملي مع الفريق خلال شهرين، وهو ما أسعى إلى استمراره في المرحلة المقبلة بغض النظر عن مدة عقدي، الذي ينتهي بعد ثلاثة أشهر، لأنني أعمل من أجل مستقبل الفريق في كل الأحوال سواء تقرر بقائي أو قررت الرحيل وسواء عملت لأشهر قليلة أو سنة كاملة أو أكملت حياتي كلها مع الفريق.
وأضاف: أصبحنا الآن أفضل من الفترة الماضية في كل شيء سواء اللياقة البدنية أو المستوى الفني أو الأداء الجماعي، الذي نركز عليه دائماً لأن الفريق كيان واحد لابد ألا يتأثر بأي تغيير في أسماء اللاعبين، وذلك كان سبب سعادتي بالمستوى في التجربة الودية الثانية وما نأمل استكماله في تجربة اتحاد كلباء ومن بعدها التجربة الرابعة لو استطعنا الاتفاق عليها.
ومن جانبه عبر علي عباس لاعب وسط النصر عن سعادته الكبيرة بالعودة القوية من الإصابة والمشاركة أمام الرفاع البحريني، مؤكداً أنه اطمأن على حالته بشكل كامل قبل المشاركة في التجربة الودية، من أجل العودة القوية للمباريات الرسمية، بعــد أن غاب خلال المباريات الأخيرة، مبدياً سعادته بالمستوى الذي قدمه فريقه في المباراة التي أكدت إمكانية عدة الفريق للدوري أقوى مما كان لتحقيق نتائج أفضل خلال الجولات المقبلة.

سعادة بحرينية رغم الخسارة

دبي (الاتحاد) – قدم علي الجعود رئيس الوفد البحريني هدية تذكارية إلى مسؤولي نادي النصر، معبراً عن سعادته بوجود تعاون مع الفريق الإماراتي واللعب معه وديا بغض النظر عن خسارة المباراة، وقال: لعبنا المباراة في ظل وجود نقص في صفوفنا ولا تهمنا النتيجة بقدر الاهتمام بخوض مثل هذه المباريات مع الفرق الشقيقة.
وعبر محمد بن كدفور مدير فريق النصر عن سعادته بزيارة الفريق البحريني وتلبيته لدعوة النصر وأيضا للمستوى الذي قدمه فريقه خلال المباراة والفوز المعنوي المهم، الذي أكد أن “العميد” في الطريق الصحيح من حيث تقدم المستوى الفني والبدني لجميع اللاعبين.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»