الاتحاد

أخيرة

عملية قيصرية وغسيل كلى في آن معاً

السيد حسن (كلباء) – أجرى قسم النساء والولادة بمستشفى كلباء عملية قيصرية سريعة لتوليد مواطنة (22 عاما) مصابة بفشل كلوي، بالتزامن مع إجراء عملية غسيل كلوي للأم، لتنجو ووليدها من موت محقق. وقال عبيد بن فريش مدير عام مستشفى كلباء إن هذه العملية من أندر العمليات، بسبب طبيعتها الخطرة والملابسات التي أحاطت بها. وأوضح بن فريش أن إدارة مستشفى كلباء استقبلت هذه الحالة، قادمة من مستشفى في مدينة أخرى. ولم يمض سوى ساعة حتى أصيبت بنزيف حاد في الرحم، وبالفحص تبين وجود انفصال جزء من المشيمة بنسبة تتجاوز 50% تقريباً، مع تسارع ضربات قلب الجنين، ما يدل على أن حالة الجنين حرجة للغاية.
وأضاف مدير عام المستشفى أن فريقا من أطباء التخدير قاموا بعملية تخدير نصفي للمريضة، مشيرا إلى أنه لا يمكن بأي حال تخدير مرضى الفشل الكلوي تخديرا كاملاً لأن ذلك يعرضهم لخطر بالغ، ثم أجرت الاستشارية المختصة في قسم النساء والولادة عملية قيصرية لتوليد الأم، لم يعقبها حدوث نزيف أو تجلطات. وأشار إلى أن المستشفى قام في الوقت نفسه بإجراء عملية غسيل كلوي للأم. وأوضح مدير مستشفى كلباء أن مرضى الكلى يكون لديهم قصور بالغ في عملية الحمل، وحدث قبل 4 سنوات أن حملت المريضة نفسها بطفل إلا أن الحمل لم يكتمل بسبب الفشل الكلوي. وذكر بن فريش أن نسبة وفيات الأجنة لدى مرضى الفشل الكلوي تتجاوز 85%. وأثنى مدير المستشفى على الجهد الكبير الذي بذله قسم النساء والولادة وطاقما التخدير والغسيل الكلوي في إتمام تلك العملية بسلام.

اقرأ أيضا