الاتحاد

عربي ودولي

الأسد و متكي يؤكدان ضرورة دعم القضايا الإقليمية والإسلامية

الرئيس السوري أثناء لقائه وزير الخارجية الإيراني في دمشق

الرئيس السوري أثناء لقائه وزير الخارجية الإيراني في دمشق

أكدت سوريا وإيران أمس ضرورة دعم القضايا الإقليمية والإسلامية، وبحثتا جدية التهديدات الإسرائيلية للمنطقة.
وأكد بيان رئاسي سوري بعد لقاء الرئيس السوري بشار الأسد مع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي على ضرورة تكثيف الجهود عربيا وإسلاميا ودوليا من أجل وضع حد لمعاناة الفلسطينيين في قطاع غزة وأهمية تحقيق وحدة الصف الفلسطيني. وأضاف البيان أن الجانبين أعربا عن أملهما بأن تشكل الانتخابات المقبلة نقطة انطلاق نحو إرساء الاستقرار والأمن في العراق ووحدة الشعب العراقي لأن من شأن ذلك أن ينعكس إيجابا على مستقبل العراق ودول المنطقة عموما.
وقال متكي بعد مباحثاته أمس مع الرئيس السوري “ناقشنا العلاقات الثنائية بين البلدين باتجاه الارتقاء في كل المسائل الاقتصادية والصناعية والمباحثات كالعادة كانت جامعة وشاملة، وهناك تطورات جيدة في التحضيرات لإلغاء التأشيرات بين البلدين وسنعمل على التوقيع على الوثائق خلال شهر حيث تجري الاستعدادات من أجل ذلك.

اقرأ أيضا

وزراء دفاع دول "آسيان" يناقشون قضايا إقليمية في بانكوك