الاتحاد

الرياضي

الكرامة والمجد في نهائي كأس سوريا اليوم

الكرامة يسعى إلى تحقيق اللقب السابع

الكرامة يسعى إلى تحقيق اللقب السابع

يلتقي الكرامة بطل الدوري وحامل الكأس في الموسمين الماضيين مع المجد اليوم في دمشق في المباراة النهائية لكأس سوريا الحادية والأربعين لكرة القدم. ويتطلع الكرامة الى لقبه السابع في المسابقة والى أن أول فريق يحرز الثنائية (الدوري والكأس) ثلاث مرات متتالية, في الوقت الذي يبحث فيه المجد عن ثاني ألقابه المحلية بعد أن سبق له وحمل الكأس قبل 30 عاماً وتحديداً عام 1979 بفوزه على تشرين 4-1. وتدخل المباراة في خانة التكافؤ والاحتمالات المفتوحة لتقارب مستوى الطرفين, مع الإشارة الى تفوق المجد في بطولة الدوري عندما عادل الكرامة في دمشق 1-1 وفاز عليه في حمص 2- صفر, بيد أن الظروف تختلف الان خصوصاً بالنسبة للفريق الحمصي الذي يعيش ظروفاً مناسبة من نواح عدة بعد أن توج مؤخراً ببطولة الدوري للمرة الثالثة على التوالي والثامنة في تاريخه, كما وصل الى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي. يخوض الفريقان المباراة بصفوف مكتملة إذ يعتمد مدرب الكرامة محمد قويض على تشكيلة منسجمة تجمع بين الخبرة والشباب وتضم الحارس الدولي مصعب بلحوس والكاميروني ريتشارد وانس الخوجة وبلال عبدالدايم في الدفاع, وفراس اسماعيل وعلاء الشبلي وعاطف جنيات وفهد عودة وحسان عباس في الوسط, وحيان الحموي ومهند ابراهيم وهاني طيار في الهجوم, الى جانب لاعب الوسط الشاب تامر حاج محمد والمخضرم اياد مندو. سيقود المجد مدربه العائد مهند الفقير الذي تسلم المهمة مجدداً بعد استقالة ابراهيم محلمي, ويعتمد ايضا على تشكيلة منسجمة تضم في عمودها الفقري تسعة لاعبين يلعبون مع بعضهم منذ أكثر من سبع سنوات.

وتضم تشكيلة المجد الحارس سامر سعيد وفراس معسعس وعلي دياب وحمزة ايتوني في الدفاع, وعلي الرفاعي وسامر عوض وزاهر ميداني وبشار قدور والسنغالي جونيور في الوسط, ورجا رافع ومحمد زينو في الهجوم.

اقرأ أيضا

جريزمان أعلى الرياضيين الفرنسيين أجراً في 2018