الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد تقدم للإمارات أغلى ذهبية في التايكواندو

ميثاء بنت محمد متوجة بالذهب على منصة التتويج في ختام المنافسات وفي الصورة المحمود ونورة السويدي

ميثاء بنت محمد متوجة بالذهب على منصة التتويج في ختام المنافسات وفي الصورة المحمود ونورة السويدي

فازت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة منتخباتنا للفنون القتالية، بذهبية الوزن المفتوح (فوق 73 كجم)، في ختام منافسات بطولة التايكواندو بالدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون، وجاءت صدارة سموها بعد أداء رائع قدمته، خلال المواجهتين اللتين خاضتهما في وزنها، أمام العُمانية نيفين خلفان، حيث تفوقت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد 4/12، وفي المباراة النهائية تمكنت من التغلب على اللاعبة الكويتية العنيدة همايل غازي الياقوت 1/6، لتضج صالة اتحاد المصارعة والجودو بالتصفيق والتشجيع لبطلة الإمارات وأميرة الفنون القتالية، التي تمكنت من تحقيق مرادها أمام بطلة الكويت بأقل مجهود على الرغم من الشراسة التي أبدتها اللاعبة الكويتية واستماتتها من أجل المنافسة على لقب الوزن الأغلى في منافسات التايكواندو بالدورة النسائية.
تقدمت سمو الشيخة ميثاء منذ بداية النهائي، وعلى الرغم من أن سموها، عادت من الإصابة منذ فترة قصيرة، الأمر الذي كان يحتاج منها إلى عدم المخاطرة، إلا أن سموها أظهرت حماساً كبيرآً، ألهب كل المتواجدين بالصالة، الذين صفقوا لسموها كثيراً، لا سيما مع لجوء اللاعبة الكويتية إلى اللعب السلبي في أكثر من مناسبة، وتفوقت سمو الشيخة ميثاء في الركلات العالية والطائرة، كما برعت في الضربات الخلفية التي دللت بها على إمكانياتها العالية كلاعبة دولية وأولمبية، كان لمشاركتها أكبر الأثر في إنعاش منافسات التايكواندو بالدورة الخليجية، سواء على المستوى الفني أو الجماهيري، حيث امتلأت الصالة عن آخرها في المنافسات الختامية للعبة، ومع ظهور سموها على الملعب، هتفت لها زهرات الإمارات، والجماهير المتواجدة طويلاً، وهي الهتافات التي ازدادت حدة مع النهائي، ثم مع إعلان فوز سموها باللقب.
قام بتتويج الفائزات في اليوم الختامي، محمد إبراهيم المحمود، نائب رئيس الهيئة العامة للشباب، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ونورة السويدي رئيس لجنة الإمارات للرياضة النسائية، بحضور عدد من مسؤولي الرياضة الإماراتية.
وبعد فوزها، التفت لاعبات المنتخب حول سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد يهنئنها على الفوز الخليجي، والذهبية المستحقة، كما تلقت سموها التهنئة من مدربيها الذين أشادوا بأداء سموها خلال البطولة.
ومن جانبها، أهدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد الذهبية التي حققتها إلى الوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤكدة أن دعم سموه الدائم، هو السبب الرئيسي فيما تحققه، وأنه قدوتها في السعي الدائم إلى الإنجازات ورفع راية الإمارات عالية في كل المحافل.
كما أهدت الميدالية إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النساني العام «أم الإمارات»، مشيدة برعاية سموها للدورة، وبدعمها لفتاة الإمارات في مختلف المحافل.


..و3 ميداليات أخرى لنجمات «الأبيض» في «الافتتاحية»


أبوظبي (الاتحاد) - توجت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، قائدة منتخباتنا الوطنية للألعاب القتالية، والشيخة نعيمة الأحمد الصباح رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون، أمس الأول، الفائزات بصدارة ثلاثة أوزان في المنافسات الافتتاحية لبطولة التايكواندو والتي جرت بصالة اتحاد المصارعة والجودو.
وفتيات الإمارات قد حققن ثلاث ميداليات متنوعة في الأوزان الثلاثة، 46، 53، و62 كجم، حيث فازت بطلتنا هيا سمير بذهبية وزن 53 كيلو جراما، فيما حققت الغالية عسكر فضية وزن 46 كيلو، وفازت منيرة الكعبي ببرونزية وزن 53 كيلو جراما.
أما عن ترتيب اللاعبات في الأوزان الثلاثة، فقد حلت البحرينية دينا عيد محبوب في المركز الأول لمنافسات 46 كيلو، تلتها الإماراتية الغالية عسكر التي حازت فضية الوزن، فيما حلت في المركز الثالث القطرية عائشة سالم.
وفي وزن 53 كيلو جرام، فازت نجمة منتخبنا هيا سمير بالميدالية الذهبية، تلتها في المركز الثاني القطرية، كلثم مبارك، فيما تشارك في الميدالية البرونزية، اللاعبتان زوينة عبد الله من عمان، والبحرينية نورة عادل.
واقتنصت القطرية دانة المنصوري ذهبية وزن 62 كيلو جراما، تلتها الكويتية عنود الملكاوي، وحلت الإماراتية منيرة الكعبي في المركز الثالث.
وقد احتفلت اللاعبات الفائزات بالميداليات اللاتي حققنها، وشاركهن الفرحة، بقية لاعبات منتخباتهن، اللاتي جلسن في القاعة يشجعهن طوال المنافسات، كما حرصت الفتيات المتوجات على التقاط الصور التذكارية مع سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم التي تعد قدوة بالنسبة لهن، نظراً لإنجازاتها العالمية والدولية التي حققتها على مدى مشوارها الحافل، ووضعتها في صدارة اللاعبات العربيات في الفنون القتالية.
ومن جانبها، أهدت لاعبتنا هيا سمير، الميدالية الذهبية التي حققتها إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وإلى سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد قدوتها في اللعبة، مؤكدة أن حضور سمو الشيخة ميثاء للمنافسات كان له أكبر الأثر في تحفيزها وتشجيعها على الفوز بذهبية الوزن الذي شاركت فيه. وأكدت أنها توقعت أن تحوز ميدالية في البطولة، خاصة وأنها استعدت بشكل ممتاز، معربة عن سعادتها البالغة بإقامة هذه البطولة التي تعد فرصة احتكاك جيدة للاعبات، كما أنها ساهمت في تعريف الراغبات في الدخول لعالم اللعبة بها، وأزالت الرهبة بينهن وبين هذا العالم، مؤكدة أن مشاهدة الفتيات للبطولة، كفيل بحد ذاته في أن يدفعهن إلى خوض غمارها، وهو الأثر الكبير الذي نجحت البطولة الخليجية في تحقيقه.
وأعرب سمير جمعة مدرب المنتخب عن سعادته بما قدمته لاعبات الفريق في البطولة، والميداليات التي حققنها، مشيراً إلى أن اللعبة تتطور بشكل جيد على المستوى الخليجي، وقال: هناك قاعدة متينة للعبة في كل من البحرين التي تعد قديمة في التعاطي معها، وكذلك في الكويت وقطر، وكان اللافت في هذه البطولة دخول عُمان على الخط، من خلال منتخب واعد، ينتظره مستقبلا طيبا.
وأكد أن منتخبنا هو الأول خليجياً على مستوي الكاراتيه، وأن هذه أول مشاركة له في التايكواندو، ولذلك فإن ما حققه يعد جيداً للغاية، ومؤشراً بما يمكن أن يكون عليه في المستقبل إن شاء الله.
وأعرب عن بالغ شكره وتقديره لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» والتي أتاحت الفرصة للاعبات الخليج لخوض هذا الاحتكاك، من خلال بطولة مميزة تنظيماً ومستوى، مؤكداً أن فتيات الخليج لن ينسين هذا الدعم وتلك المساندة التي تصب في إطار تطور اللعبة وتقدمها.
واختتم سمير جمعة، مؤكداً على تفاؤله بمستقبل اللعبة في الخليج، خاصة أنها تسهم في تقوية شخصية الفتاة، مشيراً إلى أن هذه البطولة، تعد حافزاً كبيراً للفتاة الخليجية للدخول إلى عالم التايكواندو.


رئيس لجنة الحكام يشيد بالمنافسات

أبوظبي (الاتحاد)- أشاد راشد فرج العليلي رئيس لجنة حكام التايكواندو بمستوى المنافسات، مؤكداً أنها أفرزت لاعبات مميزات، دللن على قوة الألعاب القتالية في المنطقة الخليجية.
أضاف أن المنافسات جرت في أوزان 49 كجم، 57 كجم، 67 كجم، وفوق 73 كجم (الوزن المفتوح)، 46 كجم، 53 كجم، 62 كجم، 73 كجم.
وأشار إلى أن المنافسات أدارها حكام خليجيون دوليون، إضافة إلى ثلاث محكمات عربيات.واحدة من مصر وأخرى من المغرب، والثالثة من العراق، مشيراً إلى أن المحكمات العربيات تواجدن على البساط، فيما قام الحكام الخليجيون بدور القضاة على الزوايا.
وتولى رئاسة اللجنة الفنية للحكام في منافسات التايكواندو، القطري يوسف المهندي الذي أشاد هو الآخر بالمستوى، وبأداء اللاعبات الخليجيات.

اقرأ أيضا

برشلونة يتفاوض مع ميسي بشأن تجديد عقده ولا يستبعد عودة نيمار