الاتحاد

الرياضي

فهد والمنصوري يتنافسان على الميداليات اليوم

يدخل اليوم فهد محمد وناصر المنصوري نهائي سباق 100 متر للكراسي المتحركة، حيث ينافس الأول في فئة T54 والثاني في فئة T53، كما تقام اليوم أيضاً منافسات نصف نهائي سباق 400 بمشاركة فهد محمد، وذلك ضمن بطولة العالم للشباب والمقامة بمدينة نوتويل السويسرية من 14 إلى 19 يوليو الحالي بمشاركة 150 لاعباً ولاعبة يمثلون منتخبات أستراليا، بلغاريا، كندا، كرواتيا، فرنسا،ألمانيا، بريطانيا، إيران، إيطاليا، ايرلندا، الكويت، المكسيك، هولندا، نيوزيلندا، روسيا، السعودية، السويد، سويسرا، وأميركا، بالإضافة إلى الإمارات.

ويشارك منتخبنا بوفد يضم فهد محمد فئة T54 والذي يشارك في سباقات (100م – 200م- 400م- 1500م ) وناصر المنصوري فئة T53) 100م- 200م- 400م) واللاعب حمد الحمادي فئة F56 في مسابقات (رمي القرص – رمي الرمح – دفع الجلة) بالإضافة للوفد الإداري الذي يترأسه ماجد عبدالله العصيمي رئيس البعثة وعبدالله الكمالي إداري المنتخب وخليل فهد ورضا التونسي مدربي المنتخب ويأتي ذلك بعد انتهاء فترة إعداد المنتخب خلال الفترة الماضية للمشاركة في هذا المحفل الرياضي العالمي والذي يضم نخبة من ألمع لاعبي العالم. وأشار ماجد عبدالله العصيمي رئيس البعثة إلى أن مستويات اللاعبين لليوم الأول تدل على أن المنافسة ستكون قوية جداً خلال الأيام القليلة القادمة، وأن مستوى أداء اللاعبين قد أبهر الجميع نظراً لتقدم مستواهم عن المشاركات الماضية في هذه المدة الزمنية القصيرة. كما أكد العصيمي بأن مستوى أداء لاعبينا أيضاً أبهر أبطال العالم فلم يتوقعوا هذا المستوى من الأداء، وأشار إلى أن المنافسة بينهم ستكون قوية، ولكن فرسان الإرادة أبطال الإمارات بعزيمتهم القوية سوف يحققون أفضل النتائج في نهاية بطولة العالم للشباب. وفي اتصال هاتفي اطمأن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين على البعثة والتعرف على آخر تطورات الأحداث وسير مجريات البطولة، كما قام بتشجيع لاعبي المنتخب مطالباً منهم التحلي بالروح الرياضية في الأيام القليلة القادمة وبذل المزيد من الجهد، وإن الإمارات تنتظرهم بمكاسب جديدة، كما تنتظر أيضاً رفع علم دولتهم في المحافل الدولية. كما اطمأن ذيبان المهيري رئيس لجنة منتخبات اللجنة البارالمبية باتحاد المعاقين على مستوى أداء اللاعبين في يومهم الأول، كما قام تمنى لهم تحقيق إنجاز جديد خلال الأيام القادمة ليضاف إلى سجل إنجازات اتحاد المعاقين، وقام بتشجيع لاعبي المنتخب طالباً منهم التركيز خلال الأيام القادمة والتفكير دائماً باعتلاء منصة التتويج في المراكز الأولى. وقال رضا التونسي مدرب المنتخب إننا نقوم الآن بتحويل خطط واستراتيجية بطولة العالم للشباب التي قمنا بإعدادها خلال الفترة الماضية من خطط خاصة بلاعبينا إلى واقع ملموس تلتمسه أرض المنافسات، ولابد من لاعبينا أن يسلكوا نهج ما قمنا به خلال فترة التدريبات والمعسكرات التي أقمناها خلال الفترة الماضية حتى نستطيع بذلك منافسة أبطال العالم ونحن على ثقة بعزيمة وقوة أبطالنا والوعد الذي قطعناه معاً حتى نخطو بذلك نحو أولمبياد لندن 2012. كما ذكر خليل إبراهيم مدرب منتخبنا أن الأيام القادمة تشهد العديد من المفاجآت خاصة بعد تغير مستوى اللاعبين من مختلف الدول ونحن نقوم الآن بتكثيف جهودنا مع أبطالنا في الجانب البدني، فقد قمنا بزيادة التدريبات وزيادة عدد الساعات الخاصة بالتدريب، كما قمنا أيضاً بدفع لاعبينا نفسياً إلى الأمام حتى تزداد عزيمتهم نحو تحقيق المراكز الأولى، كما أشار خليل إبراهيم إلى أن بطولة العالم تعد فرصة كبيرة لنا حتى تتم دراسة مستويات وأداء أبطال العالم حتى نستطيع بذلك في المشاركات القادمة ومعرفة مستوياتهم ووضعها بالحسبان ونحن على ثقة بمستويات لاعبينا وبأدائهم الممتاز الذي أظهروه خلال الفترة الماضية وواثقون من تحقيق شيء جديد في بطولة العالم للمعاقين. وتنظم اللجنة المنظمة للبطولة رحلة للمشاركين للتعرف على المعالم الخاصة بمدينة نوتويل بعد الانتهاء من المسابقات، وذلك حتى تعطى فرصة للاعبين للخروج من أجواء المنافسات، وتهيئتهم لدخول منافسات اليوم التالي بروح جديدة، حيث تعد مدينة نوتويل من المدن التي تحظى بالعديد من المعالم السياحية الخلابة، بالإضافة إلى اعتدال المناخ في هذه الفترة من العام.

اقرأ أيضا

24 لاعباً في التجمع الأول للوصل