الاتحاد

الرياضي

كرنفال الخيول العربية «نيولوك» في نيوبري اليوم

تجهيز مضمار السباق قبل بداية المنافسات

تجهيز مضمار السباق قبل بداية المنافسات

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ينطلق اليوم كرنفال دبي الدولي الصيفي لسباقات الخيل ولمدة ثلاثة أيام في الشكل الجديد للمهرجان بعد أن تم إدخال الخيول العربية والمهجنة في الموعد، ويقام سباق اليوم للخيول المهجنة الأصيلة لسبعة أشواط فيما يقام غداً سباق للخيول المهجنة، ويختتم عرس الخيول في شكله الجديد «نيو لوك» وفي نسخته السابعة والعشرين بسباق دبي الدولي للخيول العربية والذي يعد واحداً من أفضل الخيول العربية على مستوى العالم. ويهدف الشكل الجديد للمهرجان إلى جمع الخيول العربية والمهجنة في ثلاثة مواعيد جديدة لزيادة الإقبال الجماهيري لسباقات الذيل الطويل ويتزامن مع إقامة السباق افتتاح المعرض الترويجي بمشاركة 13 شركة وطنية. خصص الشوط الأول من سباق اليوم للخيول العربية الأصيلة «مهرات» في سن السنتين لمسافة 1200 متر على لقب سباق هاي كلير ستيكس والبالغ اجمالي جوائزه المالية 10 آلاف جنيه استرليني وتشارك فيه 16 مهرة. أبرز خيول الإمارات المشاركة في السباق هي المهرة «أصعب» لسعيد منانه ومن اشراف كلايف بريتن وبقيادة كيفن شي، ومن أبرز الخيول المرشحة للفوز «بوبي سيد» بقيادة ريان مور، «ديلوريا» بقيادة الن مونرو، وتشارك أيضا كل من وولك ان ووتر، وزوبوفا. أما الشوط الثاني فقد خصص للخيول في سن السنتين لمسافة 1400 متر على لقب سباق هاي كلير ستيكس البالغ اجمالي جوائزه المالية 10 آلاف جنيه استرليني وتشارك فيه 18 خيلا أبرزها «حاذق» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومن اشراف جون دنلوب وبقيادة الن مونرو. ومن أبرز الخيول المشاركة اميرالد كوماندر، بولترجيست، لين ماشين، وخصص الشوط الثالث لمسافة 1200 متر للخيول في سن السنتين على لقب سباق روز باول ستيكس «قوائم» والبالغ اجمالي جوائزه المالية ثلاثين ألف جنيه استرليني وتشارك فيه 8 خيول. ويمثل الإمارات في السباق المهر «جمند» لسعيد منانه ومن اشراف كلايف بريتن وبقيادة جامي سبنسر، و»رويال ديزرت» لجابر عبدالله ومن اشراف ميك شانون وبقيادة أي كلاهان. وأبرز الخيول المشاركة شو كيسنج، وولكنج اون ذا مون، وافون روز. أما الشوط لمسافة الميل وربع الميل خصص للخيول في سن ثلاث سنوات فقط على لقب سباق إي بي 50 سنة على مضمار نيوبري والبالغ اجمالي جوائزه المالية 7500 جنيه استرليني وتشارك فيه 14 مهرة. يمثل خيول الامارات المهرة «سعيدة» لسعيد منانه ومن اشراف كلايف بريتن وبقيادة كيفن شي، ومن أبرز الخيول المشاركة ليسيلي، استريس اوف هرمز، ستانس كول كات، ملتي بيلكيشن. وخصص الشوط الخامس لمسافة ألف متر للخيول في سن ثلاث سنوات فما فوق علي لقب سباق سيرفيسنج للتكافؤ البالغ اجمالي جوائزه المالية 4000 جنيه استرليني وتشارك فيه 14 خيلاً أبرزها سيستر كليمنت، إسباي، جرين اونيين، ومالابروبيزيم. خصص الشوط السادس لمسافة 1400 متر للخيول في سن ثلاث سنوات فقط على لقب شادويل نانري ستد كونديشنز ستيكس والبالغ اجمالي جوائزه المالية 12000 جنيه استرليني وتشارك فيه 6 خيول. ويعد المهر «أشرام» لجودلفين ومن اشراف سعيد بن سرور وبقيادة فرانكي ديتوري مرشح فوق العادة للفوز باللقب خاصة أنه خاض عدة سباقات كلاسيكية هذا العام في مسافة الميل، وقرر مدربه الدفع به في هذه المسافة الأقصر والتي تناسب قدراته. وكان اشرام المنحدر من نسل «انديان هيفن» قد حقق الفوز مرتين في تاريخه وحل في المركز الثالث عن «عقبة» في آخر مشاركة له في 17 يونيو الماضي. الممثل الثاني لخيول الإمارات هو «سمر فيت» لسمو الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم ومن اشراف بريان سمارت وبقيادة روبرت وينستون و«كاباري» لسعيد منانه ومن اشراف كلايف بريتن وبقيادة إي كريجتون، الخيول الاخرى المنافسة على اللقب بوني شارلي، ذا شيكا، وتروبيكال بردايس. خصص الشوط السابع لمسافة 2200 متر للخيول في سن اربع سنوات فما فوق على لقب سباق اكسا وينتر روثر ويلث مانجمنت للتكافؤ البالغ اجمالي جوائزه المالية 4000 جنيه استرليني وتشارك فيه 8 خيول أبرزها هاتش ابلان، براماليا، وكارميلا ماريا. ويتوقع أن يحفل السباق بالاثارة والتشويق نسبة لتقارب مستويات الخيول المبتدئة وخيول التكافؤ.

رئيسة منظمة السباقات العربية في بريطانيا:
اهتمام الإعلام الإنجليزي بسباقات الخيل العربية ضعيف جداً

لندن (الاتحاد) - أشادت جورجينا تومكينز رئيسة منظمة السباقات العربية في بريطانيا بتطور سباقات الخيل العربية في الفترة الأخيرة ودعم الإمارات لإنجاح سباقات الخيل العربية في بريطانيا. وقالت: «عدد الخيول العربية المسجلة في بريطانيا يبلغ 175 خيلاً تشارك في السباقات التي يتم تنظيمها خلال الموسم والتي تبلغ 112 سباقاً 90 سباقاً منها أمسيات للخيول العربية فقط والباقي السباقات المشتركة مع الخيول المهجنة الأصيلة، وهناك 14 حفلاً وموعداً خالصاً للخيول العربية». وتحدثت للوفد الإعلامي عن العقبات التي تواجه انتشار الخيول العربية في بريطانيا حيث قالت: «هناك العديد من المشكلات أهمها أن عدد الخيول المسجلة في الجمعية قليل جداً، كما أن عدد السباقات محدود وقيمة الجوائز عادية». وقالت جورجينا: «نعاني من مشكلة كبيرة في تعامل الاعلام البريطاني مع الخيول العربية حيث إن الاهتمام بالخيول العربية محدود، ودور الإعلام ضعيف ولا يساعد الجمهور على الحضور ومتابعة السباقات، واهتمام الصحف ينصب على سباقات الخيول المهجنة وليس السباقات العربية مع أن الجمهور يتابع السباقات العربية ويحضر معظمها ويعرف بعض المعلومات عن الخيول القوية التي دائما تحقق إنجازات». وأكدت أن تعامل الإعلام مع السباقات العربية يحتاج الى وقفة جادة لدراسة المشكلة الحقيقية ومن ثم العمل على حلها. ورداً على سؤال عن الانتشار الذي حققته سباقات الخيول العربية خلال الفترة الماضية قالت: «بلا شك إن الرسالة وصلت للملاك والمدربين والجوكية والسياس وحتى الجماهير حيث بدأ المفهوم يتغير والجميع يعرف الخيول العربية ويتفاعل معها، ويكفي أن السباقات العربية عادت بقوة في مضامير كبرى لم تكن تركض فيها من قبل وساعد الإقبال الجماهيري على تحقيق النجاح بعد أن كانت هذه السباقات يتابعها الملاك والمدربون فقط». وأضافت: «رسالة الخيول العربية وصلت في انجلترا وبدأ الجميع يعرفها وتابعها بل ويراهن عليها». ورداً على سؤال حول أيهما أفضل إقامة سباقات الخيول العربية في أمسيات منفصلة أم إقامتها ضمن سباقات كبرى حيث قالت: «لكل طريقة مزاياها وعيوبها، وأعتقد ان إقامة سباقات الخيول العربية في السباقات الكبرى تحقق مزيد من الانتشار في الوقت الراهن ويساهم في تحفيز الجماهير على الحضور فيما بعد لمتابعة السباقات والتفاعل معها، كما أن إقامة يوم كامل للخيول العربية يزيد من حدة التنافس بين الخيول ويسهم كذلك في الارتقاء بالمستوى العام». وتحدثت جورجينا عن إقامة شوط للخيول العربية ضمن احد السباقات ولكن لم يهتم به احد لانه كان الشوط الاول ولم يدرج ضمن قائمة الترشيحات للجمهور. ونفت ان تؤثر اقامة كرنفال دبي الدولي للخيول العربية الذي سينطلق الاحد مع الشوط العربي الذي سيقام في مضمار اسكوت بتاريخ 25 يوليو حيث اكدت انه لا تضارب بين السباقين لان السباق الذي سيقام في اسكوت مخصص للخيول عمر 4 سنوات بينما السباق مفتوح في مضمار نيوبري. وشددت جورجينا بان الخيل العربية قادرة على المشاركة في السباقات حتى المخصصة للخيول المهجنة الأصيلة لانها تتمتع بمزايا كثيرة ولكن يجب ان تعطى الفرصة حتى تحقق الحلم وتعود من جديد.

اقرأ أيضا

1000 متسابق في جولة عجمان للدراجات