الاتحاد

دنيا

«بيت بيت .. زنقة زنقة»!

في الثورة الشعبية الليبية التي تدور رحاها الآن، هناك مفارقة عجيبة لا أعتقد أنها حصلت في أية ثورة شعبية أخرى، ولا أعتقد أنها سوف تحصل في غيرها، وهي تعامل معظمنا معها باعتبارها ثورة مسلية تدفع إلى الضحك وإطلاق النكات بسبب شخصية معمر القذافي.
منذ انطلاق هذه الثورة منذ ما يقرب من الشهر، والكل مشغول بتتبع آخر النكات والتعليقات التي تطلق على أفعال القذافي وأقواله، ومسقطين من حساباتهم أن هناك مجازر تحصل في الشارع وأرواحاً تزهق ودماء تسيل، وإذا توقف أحد عندها فإنها تكون وقفة عابرة، يتم الانتقال منها مباشرة للبحث عن آخر نكتة على القذافي!
لدرجة أن البعض يطالب بعدم محاسبة القذافي بعد نهاية الثورة، وهناك تصريح منقول عن الفنانة المصرية إسعاد يونس، تطالب بالمحافظة عليه من أجل أن يسلينا في رمضان المقبل!
ومنذ خطابه الأول الذي ظهر فيه على العالم بعد انطلاق شرارة الثورة الشعبية، تحولت كلمات مثل «بيت بيت وزنقة زنقة، وانطلق ثورة ثورة»، إلى مصدر إلهام ووحي للكثيرين وحولوها إلى مواد مسلية تنافس في قدراتها أشهر الأعمال الكوميدية، منها أغنية زنقة زنقة، ورسوم متحركة عن خطبة بيت بيت، واليوم القذافي يعتبر أشهر شخصية يتابعها العرب على اليوتيوب.
ورغم أن الوضع في ليبيا ليس مسلياً، بل هو وضع مأساوي وهناك جرائم لا تتوقف ترتكب في حق الأبرياء، لكن للأسف معظمنا يمر عليها مرور الكرام، والأمر لا يقتصر على الأمة العربية، ولكنه يطال مختلف أنحاء العالم، وهناك الكثير من الصحف والبرامج التلفزيونية في بريطانيا وأميركا لم يكن لها شغل في الأيام الماضية غير نسج التعليقات الساخرة على أقوال القذافي وتصرفاته.
مفارقة عجيبة أن يحصل هذا الأمر مع شخص يسكنه الجنون، لا يتورع عن تسليط الدبابات والطائرات من أجل سحق شعبه وإخراس ألسنتهم، والاستعانة بالمرتزقة وإطلاقهم على مواطنيه بدم بارد، كما يفعل الصياد وهو يطلق كلابه خلف الطرائد.
القذافي رغم أنه شخص غريب الأطوار، إلا أنه بالتأكيد لا يقصد أن يكون شخصية كوميدية تدفع الناس إلى الضحك، لأن حقيقته ظهرت أنه شخصية دكتاتورية قاسية كما أثبتت الأيام الماضية، ولكن مع ذلك معظم الناس تضحك أول ما تراه، أو تسمع له خطبة أو تعليق. لا تعرف لماذا؟، لكن رد الفعل الطبيعي أصبح عند معظمنا هو الضحك عندما يرى القذافي وكأنه «سبونج بوب»!


سيف الشامسي Saif.alshamsi@admedia.ae

اقرأ أيضا