الاتحاد

دنيا

باحث أميركي يتوقع طهي الطعام بالموجات الصوتية مستقبلاً

واشنطن (د ب أ) - قال كينت كيرشنباوم، أستاذ الكيمياء بجامعة نيويورك، «قد نكون قادرين يوما ماعلى التوقف عن تسخين طعامنا والاستعاضة عن ذلك بطهي طعامنا باستخدام الموجات فوق الصوتية وتكنولوجيات موجات صوتية أخرى».
وأوصى الباحث الأميركي بالاعتماد مستقبلا في فن الطهي على ما أسماه «علم التذوق الجزيئي»، الذي يرتكز على نتائج معملية، حيث قال إن القدرة الجيدة على التذوق والقليل من الإبداع لن يكونا عنصرين كافيين في المستقبل لإعطاء مذاق أجمل للطعام وأفضل الوصفات الممكنة.
وقال، على هامش الاجتماع السنوي للرابطة الأميركية لتقدم العلوم في واشنطن العاصمة، إن هذا العلم الذي يوصي باستخدامه يعتمد على نتائج مخبرية. وأضاف كيرشنباوم المتخصص في «علم التذوق الجزيئي» أن الطهاة بدؤوا يستمعون إلى العلماء فعلى سبيل المثال هناك نصيحة جديدة حول درجة الحرارة التي ينبغي أن يتم طهي بيضة عندها، فبعد أن كان يوصي بطهي البيضة عند درجة حرارة تبلغ حوالي 65 درجة تمت مراجعة التوصية ومن ثم التأكيد على طهيها عند درجة حرارة 65 درجة بالضبط. والسبب أن العلماء باتوا يفهمون بشكل أفضل كيفية تفاعل البروتين الموجود في غذائنا مع درجات الحرارة المختلفة وكيف يؤثر هذا على مذاق وتركيب الطعام. وقال كيرشنباوم إن أحد الاتجاهات الرائدة في صناعة الغذاء هو طلب المستهلك للغذاء المزروع محليا وهذا يرتبط بمبدأ الاستدامة الذي تتبناه شركات كثيرة. ويؤمن كيرشنباوم بأن صناع الغذاء والمستهلكين يجب أن يقوموا بتغييرات جذرية حيث أن هناك مشكلات لا يمكن أن تستمر مثل الصيد الجائر للأسماك. وتوقع أن الابتكار في المعمل سيساعد البشر على تدريب أنفسهم على التمتع بأشياء تبدو غريبة في الوقت الراهن مثل مذاق قنديل البحر. كما يتصور تعديلات مماثلة في طريقة استهلاك البشر للحوم، فالبروتين الموجود في لحم شرائح اللحم قد يتم إنتاجه في المصانع وقد يضع حدا للممارسات الحالية المثيرة للجدل بما في ذلك الطريقة المتبعة في إنتاج وذبح الحيوانات علي نحو مكثف.

اقرأ أيضا