الاتحاد

الرياضي

محمد إبراهيم: خسارة القادسية غير منطقية

من مباراة القادسية والشرطة السوري في الكويت (من المصدر)

من مباراة القادسية والشرطة السوري في الكويت (من المصدر)

إيهاب شعبان (الكويت) - أبدى محمد إبراهيم المدير الفني لفريق القادسية حزنه، لخسارة فريقه أمام ضيفه الشرطة السوري صفر - 1 أمس الأول على ستاد محمد الحمد، في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مؤكداً أنه يشعر بالإحباط لأن فريقه لم يكن يستحق الخسارة، كما أن هدف الشرطة جاء في الوقت بدل الضائع ولم يسعف الوقت لاعبيه للتعويض، وأن مهاجمي القادسية أهدروا العديد من الفرص السهلة للتهديف.
وقال: النتيجة غير منصفة على الإطلاق وليست منطقية، لكن اللقاء يعد أفضل درس للاعبين بان يكونوا أكثر حرصاً على اقتناص الفرص واستغلالها، بدلاً مما حدث بسبب الثقة الزائدة، وأضاف: مستوى القادسية كان أفضل من الشرطة في الشوط الثاني وصنعنا العديد من الفرص، لكن اللاعبين أخفقوا في التسجيل، تلقينا هدفاً متأخراً وهذه هي كرة القدم، وسنحاول ما بوسعنا تحقيق نتيجة أفضل في المباريات المقبلة.
من جانبه، قال محمد شديد المدير الفني لفريق الشرطة السوري: حققنا فوزاً رائعاً خارج أرضنا، رغم أننا لم نستعد جيداً لهذه البطولة.. أنا سعيد جداً بنجاح اللاعبين في تقديم مستوى جيد ونجاحهم في الحصول على الثلاث نقاط، وقد عرف لاعبونا كيف يتعاملون مع المباراة وقاموا بتطبيق تعليمات الجهاز الفني من أجل تحقيق فوز مهم.
وكانت المباراة من الناحية الفنية متواضعة.. ولم يكن القادسية في حالته المعهودة، وظهر الفريق تائها، وأهدر مهاجمو “الأصفر” بدر المطوع والسوري عمر السوما وسيف الحشان كل الفرص التي أتيحت أمامهم للتهديف، بسبب الرعونة والثقة الزائدة.
كانت أخطر فرص القادسية في الشوط الأول جاءت في الدقيقة 17 عندما وصلت إلى السوما كرة داخل منطقة الجزاء من سيف الحشان سددها مباشرة اصطدمت بالقائم الأيمن للمرمى السوري وارتدت إلى داخل الملعب، أما أخطر فرص الشرطة في هذا الشوط فكانت في الدقيقة 15 عندما انفرد علي غلوم في غفلة من دفاع القادسية وسدد كرة أرضية بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن للمرمى بسنتيمترات.
وشهد الشوط الأول توقف اللعب بسبب اقتحام مشجع سوري الملعب لعناق مواطنه السوما حاملاً علم الثورة السورية وخرج بعد القبض عليه داخل الملعب.
وفي الشوط الثاني هاجم القادسية بحثاً عن الهدف، ولعب حمد أمان ومحمد الفهد ونواف المطيري، وقاد أمان هجمة خطيرة من الجهة اليمنى ومرر عرضية أمام المرمى السوري إلى بدر المطوع سددها قوية اصطدمت بالعارضة إلى خارج الملعب في الدقيقة (84).
وهاجم الشرطة في الدقائق الأخيرة التي شهدت إثارة كبيرة بالهجوم المتبادل السريع، وانقذ حارس القادسية أحمد الفضلي فرصة للشرطة عن طريق ماهر السيد في الدقيقة (85) قبل أن ينقذ حارس القادسية فرصة أخرى من رأسية لمحمد الواكد في الدقيقة (89).
وفي الوقت الذي ينتظر فيه الجميع صافرة النهاية.. يهاجم الشرطة ويحصل على ركلة جزاء سجل منها ماهر السيد هدف الفوز للشرطة ليذيق القادسية هزيمة غير متوقعة.
وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الأربعاء المقبل، حيث يلتقي الشرطة مع رافشان في الزرقاء، والرمثا مع القادسية في عمان.




اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير