الاتحاد

عربي ودولي

الحوار السوداني الأميركي ينطلق في واشنطن غداً

تنطلق المحادثات السودانية الأميركية غدا السبت في واشنطن، بمشاركة وفد يمثل شريكي الحكم «المؤتمر الوطني» و»الحركة الشعبية» لبحث القضايا الثنائية بين الدولتين ومتابعة نتائج مفاوضات المبعوث الأميركي الخاص أسكوت جرايشن مع الشريكين في الخرطوم، والتي رفعت جلساتها أمس وسط تكتم وإجراءات أمنية مشددة. وأبلغ مصدر دبلوماسي «الاتحاد»، أن مفاوضات الخرطوم وضعت الخطوط الرئيسية لعدد من القضايا التي تعوق إحلال السلام في السودان تمهيدا لرفعها للقاء واشنطن المرتقب غدا. وتصدرت البنود العالقة في اتفاقية نيفاشا جلسات المفاوضات إلي جانب أزمة دارفور وسبل إحلال السلام عبر مفاوضات الوسيط القطري. كما تطرقت المفاوضات إلى أزمة ترسيم حدود أبيي. وأوضح المصدر أن الشريكين أكدا التزامهما بقرار المحكمة الدولية بشأن أبيي، مشيرا إلى أن الحكومة التي اعترضت في وقت سابق على موعد إعلان النتيجة، أبدت قبولها لقرار المحكمة بتحديد الأربعاء المقبل، موعدا للإعلان عما توصل إليه التحكيم الدولي في حدود المنطقة الغنية بالنفط. في تطور آخر، كشفت أوغندا أمس أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير، قرر إرسال مندوب لحضور اجتماع اقتصادي في كمبالا بدلا منه بعد تصريح وزير أوغندي بأن بلاده قد تنفذ أمر المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله إذا حضر الاجتماع. وذكرت وسائل الإعلام السودانية الرسمية وصحف أوغندية أن الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني اتصل بالبشير ليعتذر له عن تصريحات الوزير الذي قال إن كمبالا تبحث إمكان اعتقاله إذا قدم لحضور الاجتماع. وكان من المقرر أن يحضر البشير الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة باعتقاله متهمة اياه بارتكاب جرائم في دارفور، اجتماعا في كمبالا بخصوص التكامل الاقليمي في الفترة من 26 إلى 28 يوليو الحالي. وقال جيمس موجومي وهو مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأوغندية لرويترز هاتفيا «الدعوة ما زالت قائمة... لكن سنتعامل معها من خلال القنوات الدبلوماسية حتى لا يتعرض أحد لحرج أو إزعاج.» وأضاف «هذه صيغة تعني وجود اتفاق على أن ينيب الرئيس البشير عنه مسؤولا كبيرا آخر يشغل منصبا بالحكومة. هذا متفق عليه». وقال علي الصادق المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية إنه ليس لديه معلومات بشأن خطط الرئيس الخاصة بالسفر إلى أوغندا. وزيارة البشير لأوغندا، لو تمت، كانت ستكون الأولى له إلى بلد وقع اتفاقات المحكمة الجنائية الدولية.

اقرأ أيضا

نتنياهو يهدد ببناء 840 وحدة استيطانية