الاتحاد

دنيا

نظام «جوجل أندرويد» يعاني من التطبيقات «الخبيثة»

“نكزس ون” أول هاتف ذكي تطرحه “جوجل” في الأسواق العام الماضي ويعمل بنظام “أندرويد” للتشغيل (رويترز)

“نكزس ون” أول هاتف ذكي تطرحه “جوجل” في الأسواق العام الماضي ويعمل بنظام “أندرويد” للتشغيل (رويترز)

تعرضت شركة “جوجل” مؤخراً لضغوط كبيرة في الأسواق العالمية بسـبب تطبيقات الخبيثة انتشرت في كافة أجهـزة الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام “جوجل أندرويد للتشغيل”. وطالبت مؤسسات وشركات عالمية شركة “جوجل” ببذل المزيد من الجـهود لحماية التطبيقات الرقمية التي تضيفها إلى مخزنها الافتراضي لتشغيل الوظائف المختلفة لهواتف أندرويد.

(أبوظبي) - وجدت شركة “جوجل” نفسها تحت النار عندما اكتشف خبراء أمن الكمبيوتر الأسبوع الماضي أكثر من تطبيق موبوء من التي يتم توزيعها في أسواق تطبيقات “جوجل أندرويد” وعبر المخزن الافتراضي لتوزيعها. وأدى هذا الهجوم الخطير إلى طرح التساؤلات حول ما إذا كانت “جوجل” تولي قضية الأمن الحاسوبي ما يكفي من الأهمّية قبل أن تدفع ببرامجها التطبيقية ومنتجاتها الرقمية إلى الأسواق.
ومن المعروف أن جوجل تعتمد بشكل كبير على آراء مستخدمي تطبيقاتها حتى تتمكن من تقييمها. ويقول كريس وايسوبال الخبير في شركة “وايسوبال” إن اعتماد “جوجل” على ملاحظات وشكاوى المستخدمين ليس كافياً لضمان سلامة التطبيقات التي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام “أندرويد”.
واعترفت “جوجل” بأن 58 تطبيقاً موبوءًا تم تحميلها على مخزن “أندرويد ماركت” ثم حُمّلت بعد ذلك على أكثر من 260 ألف جهاز هاتف ذكي يعمل بنظام “أندرويد” قبل أن تعمد الشركة إلى سحبها من مخزنها الافتراضي مساء الثلاثاء الماضي.
وخلافاً لما هي عليه الحال في شركتي “آبل” التي تنتج “آي فون” و”آي باد”، و”ريسيرتش إن موشن” التي تنتج بلاك بيري، فإن “جوجل” لا تمتلك فريقاً متخصصاً بفحص واعتماد التطبيقات الهاتفية المحمولة قبل تنزيلها في المخزن الافتراضي. وقالت جوجل إنها تعمد إلى حذف أي تطبيق يتعارض مع سياساتها الأمنية بمجرّد اكتشافه، وأن لديها التقنيات اللازمة لكشف القراصنة الذين يعملون على حقن تطبيقاتها بالبرمجيات الضارة.
وفي وقت لا يشك فيه المحللون من أن يؤدي هذا الحادث إلى تعريض سوق نظام جوجل أندرويد للتشغيل لبعض المخاطر في الأسواق، فإن بعض الخبراء يذكرون بأن كل أنظمة تشغيل الهواتف الذكيّة معرّضة لمثل هذه الهجمات. وسبق لشركة “آبل” أن سحبت عشرات “التطبيقات الموبوءة” من مخزنها الافتراضي “آب ستور”، بعد أن اكتشفت إصابتها بدودة تعمل على نسخ المعلومات الشخصية الخاصة بمستخدمي أجهزة الهواتف الذكية وإرسالها إلى أطراف أخرى من دون موافقتهم.
وتمثّلت التطبيقات الموبوءة في أندرويد بنسخ فاسدة من منتجات رقمية متنوعة مثل تطبيق “سوبر جيتار سولو” S per G itar Solo و”أدفانسد باركود سكانر” Advanced Barcode Scanner، و”بابل شوت” B bble Shoot بالإضافة لعشرات التطبيقات الأخرى. ويطلق على الدودة التي تمثّل شفرة ملوّثة، اسم “درويد دريم” DroidDream؛ ولوحظ أنها مبرمجة بحيث تعمل من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الثامنة مساءً. وخلال هذه الفترة، يلاحظ مستخدمو الهواتف الموبوءة نشاطاً غير مفهوم لأجهزتهم بحيث تبدو وكأنها مصابة بنوع من الجنون. وقال خبراء إن هذه هي المرة الأولى التي يصاب فيها نظام أندرويد بمثل هذه الدودة الخطيرة.
وأكد مصدر في جوجل أن الخبراء يعملون الآن على حذف كل التطبيقات الموبوءة من المخزن الافتراضي لأندرويد ولكنه رفض الإفصاح عن الطريقة التي تتبعها في هذا الصدد.
ويذكر أن اكتشاف هذه الدودة جاء بعد وصول شكاوى متعددة من مستخدمي أجهزة الهاتف التي تعمل بنظام “أندرويد” مؤخراً. واكتشف أستاذ في جامعة “رايس” أن جهاز الهاتف الذي يعمل بنظام أندرويد لا يقوم بكتابة الرسالة النصّية الواصلة بشكل آلي وفوري، وبما يعني أن هناك من يستخدم النظام لسرقة المعلومات التي تتضمنها الرسائل النصّية.

اقرأ أيضا