الاتحاد

دنيا

نبيل شعيل يعود للهجة المصرية بـ «7 أيام»

القاهرة (الاتحاد) ـ يعود المطرب نبيل شعيل إلى تجربة الغناء باللهجة المصرية مرة آخرى بعد غياب ثلاث سنوات حين أدى أغنية “جاني” من ألحان محمد رحيم، والأغنية الجديدة بعنوان “سبع أيام” كلمات الشاعر ناصر الجيل وألحان محمود خيامي وتوزيع مدحت خميس، وهي أغنية “سينجل” سيقوم بتصويرها، إخراج جميل المغازي. ويقول مطلعها:
سبع أيام بحاول أنسى
وفي التامن أخذت قرار
بإني أديه كمان فرصة
وأقول زعلي ده كان بهزار

هذه هي الأغنية العاطفية الخامسة التى يغنيها شعيل باللهجة المصرية بعد “على مين وليه يا غرام والله يهديك وجاني”، فضلا على غنائه وتلحينه أغنية “مصر” كلمات ساهر عام 1998.
وأكد الشاعر ناصر الجيل سعادته بالتعاون لأول مرة مع نبيل شعيل الذي أمتع الجماهير بفنه على مدى 25 عاماً، قدم خلالها مجموعة كبيرة من الأغنيات التي ما زالت محفورة فى أذهان ووجدان جمهوره من المحيط إلى الخليج، مثل “يا شمس ولايق وأحكم بالعدل وتنام الناس ومسك الختام والهوى ودلوعة وبعدين يا حب وكل كلمة وخيانة وما أروعك”.
وقال الجيل إن الأغنية الجديدة ستكون ضمن ألبوم شعيل الجديد الذي سيطرح خلال الأيام المقبلة، ويتضمن 13 أغنية.
وقال المخرج جميل جميل المغازي إنه في انتظار شعيل ليعرض عليه الفكرة التي اختارها، وفي حالة الموافقة سيبدأ التصوير فوراً خاصة أن هذه الأغنية كان من المفترض أن يصورها شعيل منذ فترة، لكن الأحداث الأخيرة في مصر جعلته يؤجل تصويرها.

اقرأ أيضا