الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
انقلاب عسكري في موريتانيا والطايع يلجأ إلى النيجر
انقلاب عسكري في موريتانيا والطايع يلجأ إلى النيجر
4 أغسطس 2005

نواكشوط-وكالات الأنباء: استولى الجيش في موريتانيا على الحكم في انقلاب قاده الحرس الرئاسي على الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع أثناء وجوده في السعودية لتقديم واجب العزاء في وفاة الملك فهد· وأعلن منفذو الانقلاب في بيان بثته وكالة الأنباء الموريتانية أن القوات المسلحة وقوات الأمن قررت بالإجماع وضع حد للأنشطة 'الشمولية للنظام البائد' الذي قالوا: إن الشعب الموريتاني عانى في ظله الكثير على مدى السنوات الأخيرة·
وجاء في البيان أن قادة الجيش شكلوا مجلساً عسكرياً لإدارة شؤون البلاد، وأنه لن يمارس الحكم لأكثر من سنتين كحد أقصى· ولم ترد تقارير عن مواجهات مسلحة بين القوات الانقلابية والوحدات الموالية للرئيس الذي توجه بطائرته إلى النيجر مع شيوع أنباء الانقلاب· وقالت مصادر: إنه اجتمع لمدة 40 دقيقة مع رئيس النيجر تانجا مامادو ثم انتقل بعدها 'للإقامة في منزل قريب من مقر الرئاسة' هناك·
وتفيد الأنباء أن قائد الحرس الرئاسي العقيد محمد ولد عبد العزيز ومدير الأمن الوطني العقيد أعلي بن محمد فال يقودان المحاولة الانقلابية·
وخرج مئات الموريتانيين إلى شوارع نواكشوط للتعبير عن فرحهم بالانقلاب، وأعلن تجمع المعارضة الموريتانية تأييد المعارضة لـ الانقلاب الأبيض موضحا أنه لا توجد أية معلومات تشير من قريب أو بعيد إلى وجود دعم خارجي للانقلاب·
وأفاد شهود العيان أن قوات الانقلاب أحكمت سيطرتها على العاصمة ونشرت عشرات من السيارات المدرعة المجهزة بأسلحة ثقيلة وأسلحة مضادة للطائرات إضافة إلى سيارات خفيفة مزودة بمدافع رشاشة ووضعتها في حالة تأهب قصوى في 'استعراض للقوة'· وتردد دوي إطلاق نار من المدفعية الثقيلة في محيط القصر الرئاسي دون أن ترد أنباء عن إصابات·
وقال موظف يعيش قرب مبنى الرئاسة: 'الجيش كله في الشوارع· الجنود أغلقوا الطرق المؤدية إلى الرئاسة والمسارات الرئيسية في البلدة'· وتم وقف حركة الطيران المدني إلى مطار نواكشوط، وأغلقت قوات الجيش الحدود مع دول الجوار لمنع السكان من النزوح خارج البلاد· وأفادت أنباء ان منفذي الانقلاب اعتقلوا عدداً من كبار ضباط الجيش، ومنهم رئيس هيئة الأركان العقيد العربي ولد جدين وقائد أركان الدرك الوطني العقيد سيدي ولد الريحة وقائد أركان الحرس الوطني العقيد عينينا ولد أييه·
ونددت المفوضية الأوروبية والمفوضية الأفريقية 'بالاستيلاء على السلطة بواسطة القوة' وطالبتا في بيانين منفصلين باحترام الديمقراطية والإطار المؤسساتي القانوني· وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى: إن الجامعة تتابع بكل القلق والاهتمام البالغين تطورات الأوضاع في موريتانيا· ونصحت السفارة الأميركية رعاياها بالتزام منازلهم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©