الاتحاد

الإمارات

مركز متكامل لعلاج السرطان في أبوظبي 2021

منى الحمودي (أبوظبي)
بدأ مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، في إنشاء مركز متكامل لعلاج السرطان في أبوظبي، يهدف إلى توفير نهج متطور ومتكامل لتشخيص المرض وعلاجه في الدولة، ليكون مركزاً لأبحاث السرطان وتقنيات العلاج المتطورة والتجارب السريرية في المنطقة. وأكد وليد المقرب المهيري، رئيس مجلس إدارة مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة مبادلة، التزام مبادلة بتحقيق رؤية أبوظبي لتحقيق حياة أكثر صحة لأفراد المجتمع. وقال: تأتي المرحلة الثانية من توسيع كليفلاند كلينك أبوظبي في بناء مبنى متكامل لعلاج السرطان في إمارة أبوظبي، لتقديم رعاية صحية أكثر استدامة في الدولة.
وأضاف: «يمثل التوسع في خدمات السرطان في كليفلاند كلينك أبوظبي خطوة مهمة على صعيد محاربة هذا المرض داخل الدولة، وتطبيق مركزية خدمات علاج الأورام وتوفيرها للمرضى في مكان واحد، كما يعزز الجهود التي نبذلها لتوفير مرافق رعاية صحية عالمية المستوى للمرضى داخل الدولة».
وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة وضع المستشفى حجر الأساس للمركز إن «كليفلاند كلينك» تلعب دوراً حيوياً من خلال توفيرها رعاية متعددة التخصصات لمعالجة الأمراض الأكثر تعقيداً، وهو امتداد فريد ومثالي لنموذج الرعاية الصحية المُعتمد في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن المركز تمّ تصميمه خصيصاً لتلبية مجموعة من احتياجات الرعاية الحرجة لدى سكان إمارة أبوظبي.
وقال الدكتور راكيش سوري، الرئيس التنفيذي في المستشفى: «إن المركز يعتبر بداية مرحلة جديدة تتيح للمستشفى تقديم مجموعة شاملة من خدمات السرطان المتخصصة في مكان واحد، وتوسيع نطاق خدمات علاج الأورام المتوفرة فيه، ويعتبر مركزاً للتحكم في السرطان وعلاجه، يضم أماكن إقامة لأهل المريض، والتصوير المتطور والعلاج الكيميائي، ومركزاً لتدريب الأجيال القادمة من الأطباء.
وتم تصميم المركز الجديد، الذي تبلغ مساحته 17 ألف متر مربع، بما يلبي احتياجات مرضى السرطان، ويتكون من سبعة طوابق تضم مناطق مخصصة لخدمات التصوير ونقل الدم والحقن والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي، بالإضافة إلى وجود رابط يصله بمناطق غرف العمليات الرئيسة في مبنى المستشفى، تتيح كل منطقة إمكانية مشاركة كوادر التمريض والخدمة الاجتماعية والفرق المتخصصة الأخرى، إلى جانب وجود غرف خاصة بالفحوص والإجراءات الطبية.
يوفر المركز الجديد نهجاً فريداً في رعاية المرضى، إذ يضم كل طابق من طوابقه مجموعة من التخصصات ذات الصلة، ما يفيد في تعزيز التعاون بين الطواقم الطبية، ويتيح تزويد معظم الاحتياجات العلاجية في مكان واحد.
ويتسم تصميم المركز بمزايا تضمن سهولة وسلاسة حركة المرضى وتوفير كمية وافية من الإضاءة الطبيعية ومزيج مثالي من الرعاية السريرية وخدمات المساندة، بما في ذلك توفير غرف الصلاة وخدمات السبا للمرضى، إضافة إلى ذلك، ستكون هناك أماكن مريحة ذات إضاءة جيدة وإطلالات جميلة مصممة خصيصاً لتزويد المرضى ببعض الخدمات مثل العلاج الكيميائي.
ويقدم المركز خدماته لسكان الإمارات، والمقيمين والقادمين للسياحة العلاجية في الدولة، مما يتماشى مع خطة أبوظبي الاستراتيجية لتصبح موقعاً عالمياً للسياحة العلاجية.
ولفت راكيش إلى أن المبنى سيكون جاهزاً عام 2021، وبالتالي سيلغي الحاجة للمرضى للحصول على الرعاية في الخارج.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد تخريج الدفعة الثالثة من "تطوير معلمي الحضانات"