الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
تحالفات وسياسات متقلبة لولد الطايع
4 أغسطس 2005


حاولت حكومة ولد الطايع المواءمة بين توجه بلد إسلامي تقليدي وسياسة خارجية غربية التوجه· وفي هذا الاطار سار على نهج صعب بل ومتقلب في التعامل مع الاسلاميين والعراق والقضية الفلسطينية ومع دول الجوار·
الإسلاميون: منذ الشهور الأخيرة لعام 1993 ظهرت أدلة متزايدة على رغبة الحكومة في مناهضة الأنشطة التي تقوم بها المنظمات الإسلامية، فقد تم القبض على أكثر من 90 شخصا يفترض أنهم أعضاء بمنظمات إسلامية محظورة في سبتمبر ،1994 ومن بينهم وزير سابق بالحكومة وعشرة زعماء دينيون ومواطنون أجانب، ولكن في الشهر التالي تم إعلان عفو عن المعتقلين بعد إدلاء عدد منهم بـ'اعترافات' فيما يتعلق بانتمائهم لمجموعات متطرفة· وتجددت التوترات في الاونة الاخيرة باعتقال زعماء الحركة الاسلامية مما حدا بالمرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين مهدي عاكف لمناشدة ولد الطايع الافراج عنهم·
اسرائيل: في نوفمبر 1995 وقعت موريتانيا اتفاقا تعترف فيه بإسرائيل وتقيم علاقات معها، وفي أكتوبر 1998 زار وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني تل أبيب حيث عقد محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك بنيامين نتانياهو· وانتقدت الجامعة العربية بشدة الزيارة، وقالت إنها تتعارض مع مقررات الجامعة حول وقف تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وهددت بفرض عقوبات على موريتانيا، وبعد ذلك بوقت قصير نفت إدارة ولد الطايع تقارير في وسائل إعلام غربية عن موافقتها على تخرين نفايات نووية إسرائيلية في موريتانيا· وقد ثار جدل واسع النطاق داخليا وعلى الصعيد العربي بعد إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين موريتانيا وإسرائيل في تشرين أول/أكتوبر ·1999 كما أدت زيارة لوزير الخارجية ولد عبدي إلى إسرائيل في مايو 2001 اجتمع خلالها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير خارجيته شيمون بيريز، لمزيد من الجدل· وفي أواخر مارس واوائل إبريل 2002 قاومت الحكومة الموريتانية مجددا الضغوط لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، في الوقت الذي كانت فيه الأخيرة تقوم بحملة عسكرية على الفلسطينيين في الضفة الغربية·
العراق: في السابق ربطت علاقات ودية بين موريتانيا والعراق· وفي إبريل ومايو 1990 نفت الحكومة الموريتانية شائعات تكررت بشدة بأنها تسمح للعراق بتجربة صواريخ طويلة المدى على أراضيها، وفي أعقاب غزو العراق للكويت في أغسطس من ذلك العام أدانت موريتانيا نشر قوات أجنبية في الخليج وخرجت مظاهرات ضد الحملة الأميركية في نواكشوط· غير أن تأييد موريتانيا للعراق خلال حرب الخليج الأولى 1990-1991 أدى لخسارة المساعدات المالية من بلدان الخليج، وفي عام 1993 سعت موريتانيا لتحسين العلاقات مع الكويت وحلفائها وبدأ التعاطف مع العراق في الانحسار·
وفي أكتوبر 1995 في أعقاب مزاعم عن انقلاب خططت له في موريتانيا مجموعات موالية للعراق، تم إعلان السفير العراقي في نواكشوط شخصا غير مرغوب فيه، ثم ساءت العلاقات مع بغداد أكثر بعد إقامة علاقات كاملة بين موريتانيا وإسرائيل، وتم حظر حزب الطليعة الوطنية البعثي في موريتانيا، ثم قطعت العلاقات الدبلوماسية مع العراق في نوفمبر 1999 في أعقاب مزاعم بأن العراق كان يسعى لتقويض استقرار النظام الموريتاني·
دول الجوار: في مارس 1984 وصفت الحكومة اضطرابات طلابية واسعة النطاق بأنها مؤامرة مدعومة من ليبيا 'لزعزعة استقرار' الحكومة· وبعد توقيع الحكومة الموريتانية على اتفاق اعترفت فيه بإسرائيل عام ،1995 شجبت الحكومة الليبية هذا التقارب وأغلقت على الفور سفارتها في موريتانيا وقطعت كافة مساعداتها الاقتصادية لنواكشوط، وجاء رد الحكومة الموريتانية بإغلاق المركز الثقافي الليبي في نواكشوط· غير أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عادت لمجراها في مارس ·1997 تم قطع العلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا والمغرب في عام 1981 في أعقاب اتهامات، نفتها الدولتان، بالتورط في محاولات كل زعزعة استقرار الآخر· وفي عام 1983 سعت موريتانيا لتحسين العلاقات بين بلدان المغرب العربي (الجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس وليبيا) ووقعت على معاهدة أخوة وتعاون· وكانت علاقات موريتانيا بكل من الجزائر والمغرب قد تقلبت بسبب مسألة الصحراء الغربية وجبهة البوليساريو·
شهد إبريل 1989 ترديا أكثر لخلاف حدودي قائم منذ زمن طويل بين موريتانيا والسنغال، بعد مقتل مزارعين سنغاليين خلال نزاع حول حقوق الرعي اندلع مع رعاة موريتانيين· وأظهرت الأزمة التي تلت ذلك استمرار العداوات العرقية والاقتصادية· وتحسنت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في أواخر 1991 وأوائل 1992 وبدأت عملية إعادة فتح الحدود في مايو من نفس العام، غير أن العديد من المسائل محل الخلاف لا تزال تحول دون التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©