الاتحاد

الرياضي

«سان جيرمان» يصل دور الثمانية بعد 18 عاماً

باستوري نجم باريس سان جيرمان (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة باراجان (أ ب)

باستوري نجم باريس سان جيرمان (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة باراجان (أ ب)

باريس (أ ف ب) - تأهل باريس سان جيرمان الفرنسي إلى الدور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تعادله مع ضيفه فالنسيا الإسباني 1 - 1 أمس الأول في إياب الدور ثمن النهائي للمسابقة، وكان باريس سان جيرمان في طريقه إلى العودة بفوز بثنائية نظيفة من ملعب ميستايا قبل أن يسجل الإسبان هدفاً في الدقيقة الأخيرة قلصوا به النتيجة وابقوا على آمالهم قائمة في مباراة الإياب قبل أن تتبخر أمس الأول حيث انتهي لقاء الذهاب لمصلحة الفريق الفرنسي 2 - 1 لتفوق بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 3 - 2 ويصعد الى دور الثمانية للمرة الأولى منذ 18 عاماً.
على ملعب بارك دي برانس وأمام 43 ألف متفرج، حجز باريس سان جيرمان، بطل كأس الكؤوس عام 1996، بطاقته إلى الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة منذ 18 عاماً وتحديداً منذ عام 1995 عندما تأهل بصدارته المجموعة الثانية أمام بايرن ميونيخ الألماني، حيث كان وقتها يقام الدور ثمن النهائي بنظام المجموعات، ويتأهل أول وثاني المجموعات الأربع إلى ربع النهائي، قبل أن يزيح برشلونة بتعادله معه 1 - 1 ذهاباً في كامب نو وفوزه عليه 2 - 1 في بارك دي برانس ويبلغ دور الأربعة، حيث خسر أمام ميلان الإيطالي صفر - 1 ذهاباً في باريس، وصفر - 2 إياباً في ميلانو.
وسجل الأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي (66) هدف باريس سان جيرمان، والبرازيلي جوناس (55) هدف فالنسيا.
وعانى الفريق الفرنسي الأمرين في غياب هدافه الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بسبب الإيقاف لطرده في مباراة الذهاب، ونجح في تحقيق الأهم بالتعادل الذي كان كافياً لإزاحته وصيف بطل عامي 2000 و2001، وهو التعادل الثالث لباريس سان جيرمان على أرضه في 8 مباريات أمام الأندية الإسبانية مقابل 5 انتصارات وخسارة واحدة كانت أمام ديبورتيفو لاكورونيا عام 2000.
وخاض الفريق الباريسي المباراة في غياب لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي بسبب الإيقاف أيضاً وجيريمي مينيز بسبب الاصابة.
واحتفظ المدرب كارلو انشيلوتي الذي أحرز اللقب القاري مع ميلان عامي 1989 و1990 قبل أن يقوده كمدرب إلى اللقب مرتين أيضاً عامي 2003 و2007، بالنجم الإنجليزي ديفيد بيكهام في مقاعد الاحتياط، وكان يأمل في إشراكه في الشوط الثاني بيد أن التبديل الاضطراري الذي أجراه في الشوط الأول وهدف السبق للضيوف حالا من دون ذلك.
في المقابل، غاب عن صفوف فالنسيا وصيف بطل عامي 2000 و2001، قطبا دفاعه الفرنسي عادل رامي والبرتغالي ريكاردو كوستا بسبب الإصابة، لكنه استعاد خدمات المدافع الفرنسي جيريمي ماتيو الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب بالإصابة.
ولم يرق الشوط الأول إلى المستوى بسبب الحذر الشديد من الفريقين خصوصاً باريس سان جيرمان الذي انتظر اندفاع الضيوف بحثاً عن التسجيل للاعتماد على الهجمات المرتدة لكن من دون جدوى، فغابت الفرص الحقيقية للتسجيل.
وانعش مدرب فالنسيا ارنيستو فالفيردي خط الوسط مطلع الشوط الثاني بإشراكه الأرجنتيني ايفر بانيجا مكان القائد دافيد البيلدا، فنجح فريقه في افتتاح التسجيل.
وشعر انشيلوتي بحرج الموقف مباشرة بعد الهدف، فعزز خط الهجوم بإشراكه كيفن جاميرو مكان موتا (58)، وكان الأول عند حسن ظنه، لأنه صنع هدف التعادل بمجهود فردي رائع من وسط الملعب استغله لافيتزي ليهز شباك الضيوف. وكانت أول فرصة في المباراة لأصحاب الأرض عندما تلقى خافيير باستوري كرة داخل المنطقة وسددها بقوة لكنها ارتطمت بقدم المدافع انطونيو باراجان، وتحولت إلى ركنية لم تثمر (5).
ورد فالنسيا بتمريرة عرضية داخل المنطقة أبعدها المدافع البرازيلي اليكس في توقيت مناسب من أمام رأس روبرتو سولدادو (8)، وسدد البرازيلي الآخر لوكاس مورا كرة قوية من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن (11).
وكانت أخطر فرصة في المباراة للضيوف عندما تلقى سولدادو كرة عند حافة المنطقة وسددها بقوة بيني يدي الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريغو (15). وقام مدرب باريس سان جيرمان الإيطالي كارلو انشيلوتي بتبديل اضطراري اثر إصابة المدافع الأيمن كريستوف جاليه، فدفع بالهولندي جريجوري فان در فيل (27).
وجرب البرازيلي جوناس حظه من تسديدة قوية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ارتدت من سيريجو وأبعدها سيلفا إلى ركنية لم تثمر.
ونجح جوناس في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من خارج المنطقة أسكنها على يمين الحارس سيريغو (55). ونجح باريس سان جيرمان في إدراك التعادل عندما خطف البديل جاميرو كرة من تينو كوستا في منتصف الملعب، وانطلق بسرعة نحو المنطقة فتلاعب بمدافعين، وتهيأت الكرة أمام لافيتزي الذي سددها بيمناه فارتدت من الحارس فيسنتي جوايتا وتهيأت أمام الأرجنتيني مرة أخرى فتابعها داخل المرمى الخالي (66).
وكاد كليمان شانتوم يضيف الثاني من تسديدة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس جوايتا (72)، ودفع فالفيردي بورقته الثانية بإشراكه البارجوياني نيلسون هايدو فالديز مكان جوناس (76) لكن من دون جدوى ففشل في اللحاق بمواطنه ريال مدريد.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يتوج القلعة الحمراء بـ «رموز» المهرجان