الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
7 نقاط خلافية بانتظار الحسم غدا لإنجاز مسودة الدستور
4 أغسطس 2005

بغداد-وكالات الانباء: أكد عضو لجنة صياغة الدستور العراقية القاضي وائل عبد اللطيف امس شروع اللجنة بوضع الصياغة النهائية لمسودة الدستور سعيا للالتزام بالموعد المحدد لهذا الاستحقاق في 15 اغسطس الجاري، وقال في تصريح صحافي ان ما يجري الآن هو اخضاع ما تم الانتهاء منه من بنود وابواب المسودة ما عدا النقاط الخلافية الى اللجنة القانونية لاعداد الصياغة النهائية·واكد عبد اللطيف ان الدستور الدائم سيضمن حقوق جميع أبناء الشعب العراقي وسيتكفل بجعل الانسان العراقي انسانا متحضرا من خلال التزامه ببنود هذا الدستور· فيما أوضح الأمين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق عضو الجمعية الوطنية عباس البياتي ان اعضاء البرلمان اتفقوا على أن يكون مبدأ التوافق سيد المواقف في العملية السياسية للعراق الجديد، وقال ان النقاط الخلافية محصورة باربعة او خمسة او سبعة على اكثر تقدير، معربا عن اعتقاده بانه بالامكان تقريب وجهات النظر والآراء حول هذه القضايا بشيء من التفاهم والحوار، ومؤكدا ان الدستور سيكتب بطريقة قابلة لاعادة النظر فيه بعد اربع او 10 سنوات·
وكشفت مصادر مقربة من لجنة الدستور ان ابرز النقاط الخلافية التي لم يتم التوصل بشأنها الى حلول ترضي الاطراف وهو الامر الذي استدعى ترحيلها الى اجتماع قادة الكتل السياسية الجمعة المقبل هي الفدرالية وصلاحيات الاقاليم وتقاسم الثروات وكركوك واللغة والاسم الرسمي للعراق ودور الاسلام في الدستور، وقالت ان الاكراد يطالبون بضمانات حقيقية وموثقة بشان حصولهم على الفدرالية ويعدونها مطلبا رئيسيا كما يؤكدون على تقاسم الثروات ولا سيما الموارد النفطية بين الحكومة المركزية والاقاليم، الى جانب تمسكهم بالحاق كركوك باقليم كردستان·
اما فيما يتعلق باللغة فقالت المصادر ان الشيعة والسنة يشددون على ضرورة ان تكون العربية لغة الدولة الرسمية على ان تكون الكردية لغة ثانية ولغة رسمية في اقليم كردستان وهو الامر الذي يرفضه الاكراد ويريدون ان تكون الكردية مع العربية لغتين رسميتين وهو الامر الذي انسحب ايضا على اسم الدولة الرسمي حيث يرى السنة المعارضون للفدرالية ان يكون الاسم الرسمي هو جمهورية العراق في حين يرى الاكراد ضرورة ان يكون الاسم جمهورية العراق الفدرالية، فيما لا يمانع الشيعة من كون العراق فدراليا وانما يعترضون على صلاحيات الفدراليات ويصرون على ان تبقى الامور السيادية بيد المركز مثل ادارة الثروات والتمثيل الدبلوماسي والجيش ويطرحون اسم الجمهورية الفدرالية الاسلامية العراقية·
وبالنسبة لدور الاسلام في الدستور، فانه وفق المصادر نفسها ثمة اصرار لدى قائمة 'الائتلاف العراقي الموحد' بان يكون الاسلام هو المصدر الرئيسي في التشريع في حين ترى بقية الاطراف على ان يكون احد مصادر التشريع في الوقت الذي طرحت فيه تسوية ربما يتم الأخذ بها وهي ان الاسلام هو احد المصادر المهمة للتشريع·
ورأى العضو السابق للمجلس الوطني لكردستان فلك الدين كاكائي من جانبه ان الحوار بين قائمة التحالف الكردستاني من طرف وبعض القوائم والاطراف العراقية الأخرى بشأن مسودة الدستور وصل الى طريق مسدود، وقال لـ'وكالة الانباء الكويتية' ان بعض التيارات والاحزاب اعلنت رفضها خريطة كردستان التي قدمتها اللجنة الكردية لمتابعة الدستور وهو ما يعتبر بمثابة رفض ضمني لمعظم المطالب الاساسية الكردستانية وخاصة مسألة كركوك وملكية الثروات الطبيعية في الاقليم وصلاحيات مؤسسات الاقليم وحق تقرير المصير وغيرها·
وستلجأ قائمة التحالف الكردستاني الى المجلس الوطني لكردستان في حال استمرار هذه الازمة، وسيكون رأي البرلمان هو الذي ستلتزم به القائمة في بغداد، واكدت اوساط القيادة الكردستانية الحرص على انجاز الدستور في الوقت المحدد لكن ليس على حساب القضية الكردية، وقال رئيس كردستان مسعود البارزاني ان المطالب الكردية هي اقل الحقوق لان حقوق الشعب الكردي اكثر من ذلك، واضاف ان هناك قضايا جوهرية لا يمكن المساومة عليها منها كركوك وقضية الموارد الطبيعية وقضية الفدرالية والبشمرجة وحق وضع القوانين في برلمان كردستان·
من جهة اخرى، يناقش مجلس الوزراء خلال جلسته المقرر عقدها اليوم الخميس ثلاث دراسات مقدمة عن اعادة الخدمة الالزامية للجيش وزيادة اسعار الوقود والسلع التموينية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©