عربي ودولي

الاتحاد

التقاط أول إشارة من الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة

أكد محققو الطيران المدني الفرنسي أن الإشارات التي التقطتها البحرية الفرنسية في المتوسط في منطقة تحطم طائرة "مصر للطيران" أثناء رحلتها بين باريس والقاهرة، هي فعلا للصندوقين الأسودين للطائرة التابعة للشركة المصرية.

وأكد ريمي جوتي مدير التحقيقات والتحاليل في الطيران المدني الفرنسي في بيان أن "الإشارة من أحد الصندوقين الأسودين التقطتها أجهزة شركة السيمار الموجودة على سفينة لابلاس من البحرية الوطنية".

وكانت لجنة تحقيق مصرية قالت في وقت سابق اليوم إن أجهزة البحث الخاصة بسفينة تابعة للبحرية الفرنسية تلقت إشارات من قاع البحر المتوسط يرجح أنها من أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران التي سقطت الشهر الماضي.  

وأضافت اللجنة، في بيان، أنه يجري الآن تكثيف جهود البحث بالمنطقة لتحديد مكان الصندوقين تمهيدا لانتشالهما بواسطة سفينة تابعة لشركة (ديب أوشن سيرش) سوف تنضم لفريق البحث خلال أسبوع.  

ويجري البحث في المياه العميقة بالبحر المتوسط عن الصندوقين الخاصين بالطائرة وهي من طراز إيرباص إيه320 وتحطمت يوم 19 مايو مما أسفر عن مقتل 66 شخصا كانوا على متنها.

ويصدر الصندوقان الأسودان إشارات صوتية لمدة 30 يوما بعد تحطم الطائرة وهو ما يعني أن فرق البحث أمامها أقل من ثلاثة أسابيع لتحديد موقعيهما في مياه يصل عمقها إلى ثلاثة آلاف متر وهو أكبر عمق يمكن التقاط إشارات منه.

 

اقرأ أيضا

أميركا تسجل 1169 وفاة خلال 24 ساعة جرّاء فيروس كورونا