الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

3 أهداف تقود «العميد» إلى النهائي في «موسم الصعاب»

3 أهداف تقود «العميد» إلى النهائي في «موسم الصعاب»
21 ابريل 2017 21:09
مراد المصري، معتصم عبد الله (دبي) ضرب النصر موعداً مع الوحدة، في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2016- 2017، للمرة الثانية في تاريخ نهائيات البطولة الأغلى، والأولى منذ 28 عاماً على تاريخ أول المواجهة الأولى موسم 1988- 1989، والتي شهدت تحقيق «العميد» لـ «الهاتريك»، في عدد مرات الفوز بالبطولة، بعد تتويجه باللقب الثالث، بفضل هدف لاعبه السابق عبد الرحمن محمد، وتحت قيادة المدرب المواطن رجب عبد الرحمن. ومنحت الأهداف الثلاثة التي سجلها «العميد»، في مشوار البطولة، بتخطيه عقبة منافسيه دبي بهدف فاندرلي في دور الستة عشر، والعين بالنتيجة ذاتها بفضل هدف جاسم يعقوب في ربع النهائي، وحتا بهدف في مباراة نصف النهائي مساء أمس الأول، على ملعب زعبيل، بهدف عبد العزيز برادة، فرصة الوجود في النهائي العاشر في تاريخه، بعد مواسم 1974-1975، 1979-1980، 1983-1984، 1984-1985، 1985-1986، 1988-1989، 1991-1992، 1996-1997، 2014-2015 و2016- 2017، ليكون ثالث أكثر الأندية نجاحاً في الوصول إلى النهائي، بجانب الأهلي، خلف فريقي العين 13 مرة والشباب 11. وستكون مواجهة «العنابي» المقررة 18 مايو المقبل، بالعاصمة أبوظبي، في ختام الموسم الحالي، فرصة أمام «الأزرق» لحصد اللقب الخامس في تاريخه، وفض شراكته الحالية في عدد الألقاب مع الشباب، بعد تتويجه بالبطولة مواسم 1984- 1985، 1985- 1986، 1988- 1989، 2014- 2015، وتوج 12 نادياً بألقاب البطولة في النسخ الماضية بقيادة الشارقة والأهلي «ملوك الكأس» برصيد 8 القاب لكل نادٍ، مقابل 6 لفريق العين، و4 ألقاب للشباب والنصر، مقابل ثلاثة ألقاب للجزيرة، ولقبين للوصل، مقابل لقب واحد لأندية عجمان، بني ياس، الشعب، الوحدة، الإمارات. وانتظر «الأزرق» حتى الدقيقة 71 في المباراة الثانية للدور نصف النهائي أمس الأول، ليفك عقدة النتائج السلبية أمام منافسه حتا، بتسجيل هدف الفوز الوحيد في المباراة بواسطة لاعبه عبد العزيز برادة، وهو الانتصار الأول لـ «العميد» على «الإعصار» في الموسم الحالي، بعد الخسارة مرتين على التوالي في الدوري 1-2 و 0-1 على التوالي، ليحرم «الإعصار» من الوصول إلى النهائي الأول في تاريخ مشاركته المثالية في كأس صاحب السمو رئيس الدولة. ونجح «العميد» في تجاوز موسم الصعوبات، ليصل إلى المباراة النهائية للمرة الثانية، في آخر ثلاث في بطولة الكأس، وهي المباراة النهائية الرابعة للفريق في أربع بطولات في السنوات الثلاث الماضية، حيث سبق له بلوغ نهائي كأس الأندية الخليجية، والفوز باللقب عام 2014، ونهائي كأس الخليج العربي، والفوز به عام 2015، ونهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والفوز به عام 2015، ليأتي الدور هذه المرة لبلوغ نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة عام 2017. وعبر الروماني دان بيتريسكو، المدير الفني للنصر، عن فرحته بهذا الانتصار، والصعود إلى المباراة النهائية، وقال: تفوق حتا علينا مرتين هذا الموسم في الدوري، لكننا نجحنا في تحقيق الفوز خلال التوقيت الأهم لبطولة الكأس، ومباريات نصف النهائي والنهائي لا تحتاج أن تلعب بشكل جميل، ولكن أن تحقق الفوز فيها. وأوضح المدرب أنه حينما تولى مهمة قيادة الفريق كان يمر بوضع صعب، وعلى الرغم من ذلك حاول تدارك الأمر، وحدد مع الإدارة هدف الوصول إلى نهائي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي أو أحدهما، ولم يكن فريقه محظوظاً في كأس الخليج العربي، فيما يعتبر محظوظاً بكأس رئيس الدولة بتفوقه دائماً بهدف. وأشار إلى أنه أخبر لاعبيه قبل المباراة أهمية التفاصيل الصغيرة في هذه المواجهات، وقال: أخبرتهم حينما يخطئ الحارس، يجب أن يوجد أحد على خط المرمى لتفادي ذلك، وسالم صالح قام بالأمر على أكمل وجه، بإبعاده الكرة في لحظة حاسمة. وأضاف: منذ أن توليت تدريب «الأزرق»، ونحن نعاني من الإصابات، ودائماً يغيب عنا 5 أو 6 لاعبين، وهذا ليس سهلاً بالنسبة لي، ومع ذلك أسعى دائماً لحصد النتائج الإيجابية، بغض النظر عن الظروف. واعترف بيتريسكو بأن فاندرلي لم يكن جاهزاً لخوض المباراة، ولكنه قرر جلوسه على مقاعد البدلاء، من أجل تحفيز زملائه الذين افتقدوا إليه، وقال: نتوقع عودته خلال مباراتين، وأن يصبح جاهزاً لخوض 45 دقيقة، ثم مباراة كاملة، تمهيداً لنهائي الكأس، لست طبيباً والجهاز الطبي من يعمل معه حالياً. وقال: إنه لا يعرف مصيره مع النصر، حيث ينتهي عقده بنهاية الموسم، وقال: يجب أن تسألوا الإدارة عن الأمر، أريد البقاء هنا، لكن لا أدري بعد. واعترف بأن المباراة النهائية أمام الوحدة ستكون صعبة، وقال: يملك «العنابي» مدرباً جيداً وأجانب متميزين، أتمنى ألا نتعرض لإصابات أو غيابات حتى وقت المباراة، وبالنسبة لي يجب أن نفكر في مباريات الدوري الآن ونسعى للفوز بها، وعدم الانشغال بالنهائي. أشاد بمساندة الجمهور حميد الطاير: تجاوزنا «الموسم الأسوأ» في آخر 4 أعوام! دبي (الاتحاد) شدد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، على أن «العميد» نجح في تجاوز أصعب موسم مر به في السنوات الأربع الأخيرة، وهو الموسم الذي وصفه بـ«موسم التحديات»، وقال: نشكر اللاعبين الذين كانوا على قدر المسؤولية، وحققوا الهدف الذي وعودونا به، والجماهير الوفية التي بقيت مساندة للفريق، ونحن نمر بأسوأ مواسمنا في السنوات الأربع الأخيرة ربما، ومعها نجحنا في إكمال مسيرتنا. وأضاف: أغلب مجلس الإدارة الحالي، عمل مع بعضه في السنوات الأربع الأخيرة، واتخذنا الخيارات الفنية معاً، حينما جئنا كان الفريق بعيداً عن المباريات النهائية والبطولات منذ 12 إلى 15 عاماً، ولكن عودة «العميد»، وبلوغه أربعة نهائيات في السنوات مؤشر على نجاح الخيارات الفنية التي قمنا بها. واعترف الطاير بأن «الأزرق» ما زال يعاني في الدوري، بغض النظر عن بطولات الكؤوس، وقال: يجب أن نضاعف جهودنا، ونكون فريقاً منافساً في الدوري، نملك مجموعة جيدة من اللاعبين قادرين على المضي قدماً أكثر من الوضع الحالي، والوجود منافسين في المسابقة. وقال: تعلمنا الكثير من الموسم الحالي، ومن لا يخطأ لا يتعلم، ولا يوجد عمل من دون خطأ، والأهم أن نواصل التطور، سواء فنياً أو إدارياً أو غيرها من الجوانب، والمؤشر إيجابي ببلوغ نهائي كأس رئيس الدولة، ولكنّ هناك أموراً يجب إصلاحها بالنسبة للدوري. وأوضح أن فاندرلي خاض 6 مباريات مع الفريق، بواقع 4 لقاءات في الدوري ومباراتين في الكأس، وبالتالي فإن الفريق يملك مجموعة كانت سبباً في حصد هذه النتائج، وبلوغ نهائي البطولة، وهو نتاج عمل إداري وفني متكامل. وختم حديثه، مؤكداً أن اللاعبين تعلموا من درس الخسارة أمام حتا في الدوري، وكانوا على قدر المسؤولية والتعويض في المباراة. وجاءت الفرحة من بقية أعضاء مجلس الإدارة، حيث بارك عبد الرحمن أبو الشوارب، رئيس شركة الألعاب الجماعية والفردية في نادي النصر، للأسرة النصراوية كافة، وقال: نتمنى أن تكتمل الفرحة بحصد اللقب الغالي على قلوبنا جميعاً، وأن تتوج جهود الفريق بعد رحلة شاقة الموسم الحالي، زادتهم تكاتفاً وإصراراً على تحقيق الأفضل وختام الموسم بأفضل صورة. وأضاف: ما ميز الفريق في المباراة لعبه بعزيمة، والوقوف على قلب رجل واحد، وسط رغبة في عدم عودة الجماهير خائبة، ولكن أن تخرج بسعادة من الملعب، آملين أن تعود مجدداً في المباراة المرتقبة في أبوظبي لتساند «العميد» في الاستحقاق الأهم هذا الموسم. وأكد إبراهيم الفردان، عضو مجلس إدارة النصر، أن لاعبي النصر كانوا على العهد بهم، بمساندة بعضهم بعضاً، وعدم التأثر بالغيابات، واللعب بهذه الصورة، من أجل حصد انتصار أدخل الفرحة على جميع عشاق «الأزرق»، وكلنا أمل أن نحصد هذا اللقب مجدداً، ونعيش الأجواء السعيدة نفسها قبل عامين، وفي المجمل العام فإن الفريق تفوق على نفسه بعد الظروف التي مر بها هذا الموسم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©