الاتحاد

عربي ودولي

الصين تطرح مسودة جديدة لحل الأزمة النووية الكورية وإنقاذ المباحثات


بكين ـ رويترز: بدت المحادثات 'السداسية' بشأن الأزمة النووية الكورية تسير على سلك رفيع، فيما تزايدت الآمال صباح أمس بالوصول إلى نهاية الطريق بعد طرح الصين مسودة رابعة لبيان مشترك، وقبل انعقاد الاجتماع ظهرا بين وفود الدول الستة (اميركا، اليابان، الصين، روسيا، كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية) أعلن عن تأجيله ليسود التشاؤم مجددا قاعات المباحثات الماراثونية التي دخلت يومها التاسع في بكين·
ووفقا لكبير المفاوضين الكوريين الجنوبيين سونج مين سون فإن أحدث مسودة تضم ست نقاط بشأن تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووية واتخاذ الأطراف الأخرى إجراءات مماثلة، وشملت النقاط مد بيونج يانج التي تعاني من نقص في الطاقة بزيت النفط الثقيل والكهرباء وبندا بشأن استخدام كوريا الشمالية للطاقة النووية في أغراض سلمية وتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة واليابان، وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن النقاط أيضا شملت ضمانات أمنية وإجراءات للتحقق من التفكيك·
وقال دبلوماسيون إنه كان من المقرر أن يجتمع المفاوضون الستة الكبار لبحث المسودة النهائية ولكن الاجتماع لم ينعقد، وأوضح كنيتشيرو ساساي كبير المفاوضين اليابانيين للصحافيين أنه في هذه اللحظة لا توجد مؤشرات على عقد الجلسة الموسعة، ولكنه أضاف أن الجهود تبذل في محاولة للتوصل إلى إتفاق نهائي، وصرح بأن الوصول إلى اتفاق يتوقف بشكل كبير على موقف كوريا الشمالية·وما زالت الخلافات قائمة بين مفاوضي الكوريتين والولايات المتحدة وروسيا واليابان والصين بشأن مسألة متى يجب على بيونج يانج ان تفكك برامجها وهل يحدث هذا قبل أن تحصل على ضمانات أمنية ومعونة اميريكية أم بعدها·
ولكن الخلاف حدا بالوفد الأميركي إلى بحث ما إذا كان على الوفود أن تتفق على ألا تتفق وحسب أو تعود إلى عواصمها حاملة معها المسودة الأخيرة لإجراء مشاورات· وقال كريستوفر هيل كبير المفاوضين الاميركيين إنه من وجهة نظره فإن 'المحادثات' تتجه نحو وضع مسودة لإنهاء اللعبة، وأضاف أنه لا يعرف في هذه المرحلة ما إذا كان المفاوضون سيصلون إلى نص متفق عليه، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأنها تتجه نحو نص لإنهاء اللعبة· وأضاف أن النص المطروح مهم للغاية لانه يستهدف فعلا تضييق شقة الخلافات وربما الوصول الى نقطة يمكن فيها الاتفاق على شيء، مؤكداً ان الجميع يعرفون اين توجد الخطوط الحمراء، ويجب ان يكون هذا هو النص الاخير·
وفي وقت سابق نقلت وكالة انباء انترفاكس الروسية عن مسؤولين كوريين شماليين قولهم انه إذا لم يتم التوصل لاتفاق أمس فإنه يمكن اعتبار المحادثات فاشلة·
ومع استمرار حدة التوتر تحدث وزير الخارجية الصيني لي تشاو تشينج مع نظيرته الأمريكية كوندوليزا رايس عبر الهاتف امس، وقالت وزارة الخارجية الصينية إن وزيري الخارجية تبادلا وجهات النظر بشأن العلاقات الصينية الأميركية وقضايا ذات اهتمام مشترك·

اقرأ أيضا