الاتحاد

الاقتصادي

544 ألف برميل يومياً حجم إنتاج «أدما العاملة» خلال 2008

حقل «أم الشيف» الذي حقق مؤشرات الأداء الرئيسية المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة

حقل «أم الشيف» الذي حقق مؤشرات الأداء الرئيسية المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة

بلغ حجم إنتاج شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة» خلال العام الماضي 544 ألف برميل يومياً، وهو ثاني أعلى معدل في تاريخ الشركة التي قدمت مشاريع حقولها القائمة والجديدة قيمة مضافة إلىعملياتها، بحسب التقرير السنوي الصادر عن الشركة أمس.

وبالنسبة للعقود والمشتريات اشار التقرير الى تنفيذ 217 عقداً بقيمة إجمالية بلغت 3.4 مليار درهم (923 مليون دولار) خلال العام الماضي كما تم التوقيع على 68 مهمة «اتفاقية» تتعلق بالعقود و74 تتعلق بالمشتريات، وتم تنفيذ ثلاثة آلاف و350 امر شراء و195 اتفاقية رئيسة بقيمة إجمالية 304 ملايين دولار. ففي مجال الصحة والسلامة بلغ معدل الإصابات المضيعة للوقت 14ر. وهو افضل من المعدل المستهدف ويتفوق كثيرا على المعدلات المشابهة المستخدمة في صناعة النفط والغاز، بحسب التقرير. وارتفع عدد ساعات العمل من 23 مليون ساعة عام 2007 الى اكثر من 29 مليون ساعة عمل عام 2008. وقال علي راشد الجروان مدير عام الشركة في مقدمة التقرير إن 2008 كان عاما جيدا بالنسبة للشركة والأفضل في تاريخها بالنسبة للصحة والسلامة نظرا لخلوه من الحوادث الكبيرة. وأشار الجروان إلى أن انتاج الشركة العام الماضي كان الاعلى منذ 15عاما. وفي المجال البيئي عملت الشركة على الحد من الانبعاثات الغازية ومنع حدوث حالات تسرب نفطي، حيث يشير التقرير الى انخفاض معدل عمليات حرق الغاز الى 7ر5 مليون قدم مكعبة يوميا مقارنة بـ 1ر6 مليون قدم مكعب يوميا خلال عام 2007 بينما لم تقع سوى اربع حالات تسرب غاز ثانوية في المواقع البحرية وهي ضمن الحدود المستهدفة للشركة. كما تم التعامل مع تسرب كمية من نفط زكم الخفيف بلغت 51 مترا مكعبا أي ما يعادل 323 برميلا من صهريج الإرساء رقم 3 في جزيرة داس وتم تقييم مجمل عمليات المحطة بواسطة جهة مستقلة ووضعت توصياتها موضع التنفيذ. وقدم التقرير ملخصا وافيا للمنجزات التي حققتها وحدات جزيرة داس وزكم وأم الشيف وإدارة الحفر والاسناد وتكنولوجيا المكامن وغيرها من إدارات الشركة الأخرى في مجالات الصحة والسلامة والبيئة وادارة القوى البشرية وعمليات الصيانة والمشاريع والخدمات والعلاقات العامة بشكل عام. ومن بين المشاريع المنفذة على سبيل المثال تركيب وحدة معالجة مخلفات الغاز في مجمع منشآت أم الشيف كما تم تنفيذ مشروع تطوير الحقن بالمياه في حقل زكم والتخطيط لبدء مشروع استبدال خط الانابيب المغمور في جزيرة داس. وفي مشروع منشآت حقن الغاز في أم الشيف تم تنفيذ الشحنات المقررة كما حققت الشركة انجازا كبيرا في تركيب الاغلفة باستخدام اسلوب الرفع المزدوج حيث انه الاول من نوعه في تاريخ الشركة. كما تم تنفيذ مشروع حبشان للتطوير المتكامل للغاز في زمن قياسي بلغ عشرة اشهر بينما تم استكمال مشروع منشأة معالجة الغاز في حقل زكم وكان ذلك من اكبر التحديات التي تمت مواجهتها خلال عملية الربط التي انجزت خلال الاغلاق في الحقل. وفيما يتعلق بوحدة جزيرة داس قال التقرير إنه تم تنفيذ حملة فنية تتعلق بعمليات الناقلات في داس بعد حالات التسرب النفطي التي وقعت، فضلا عن تجديد شهادة ضبط الجودة «آيزو» 14001 وشهادة السلامة والصحة المهنية وأنظمة الصحة المهنية رقم 18001.

المشاريع

وخلال العام الماضي أفاد التقرير بأنه تم الانتهاء من مشروع تغيير مسار رأس التصريف في المحطة باتجاه وحدة المعالجة، بتشييد وتشغيل مبان مقاومة للانفجار في وحدة المعالجة المركزية وأم الشيف وزكم. كما تم استبدال أنظمة التحكم في توربينات الغاز من نوع «رستون» ، وإجراء عمليات رئيسة للصيانة وإزالة الاختناقات في صهريجي إس 1 وإس 3. كما نفذت الشركة المرحلة الثانية من أعمال الإصلاحات المدنية للهياكل في محطات المعالجة، استبدال نظام مراقبة عدادات القياس.

وحدة أم الشيف

وفيما يتعلق بوحدة أم الشيف فقد حققت الشركة كافة مؤشرات الأداء الرئيسة المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة وسجلت 1170 يوم عمل دون وقوع أية حادثة قابلة للتسجيل. كما تم تشغيل وحدة مناولة مخلفات الغاز في منصة معالجة الغاز الطبيعي، وتنفيذ عملية إدارة سجل المخاطر واستكمال المرحلة الأولى من إدارة مخاطر العمل. وانتهت الشركة من تكامل المرحلة الأولى لمشابك أنابيب الرفع.أطلقت حملة تتعلق بإرساء القوارب في أبراج فوهة البئر. وتم إصلاح كافة البنود التي صنفت في الفئة الأولى وفقاً لعملية التفتيش لضمان تحقيق التكامل. وفيما يتعلق بعمليات الصيانة في الوحدة فقد تم تنفيذ أوامر العمل وإكمال ما نسبته 90 في المئة من عمليات الصيانة المطلوبة المتراكمة، ومن المقرر تنفيذ المتبقي منها خلال عام 2009، الانتهاء من تنفيذ عملية صيانة رئيسة لوحدة قياس منصة حقن المياه 6 و7. وتم تنفيذ عملية صيانة رئيسة لجهاز الفصل رقم 4 في منصة التجميع والفصل، وبدأت حملة صيانة رئيسة لجهاز تنقية الغاز رقم 1 ولا تزال مستمرة. كما تم الانتهاء من صيانة مولد التيار المتناوب في توربين الغاز رقم 1.

وحدة زكم

بلغ متوسط الإنتاج الفعلي من وحدة زكم خلال العام الماضي 316 ألف برميل يوميا في حين كان المعدل المستهدف بعد مراجعته 313 ألف برميل يوميا. وبلغ المتوسط الشهري لحقن المياه 528 ألف برميل في اليوم في حين كان المعدل المستهدف 537 ألف برميل يوميا، وبلغ حقن الغاز في منصة حقن الغاز وآبار حقن الغاز 257 مليون قدم مكعبة يوميا (30 مليونا في منصة حقن الغاز و227 مليونا في آبار حقن الغاز). وفيما يتعلق بعمليات الإغلاق والصيانة في الوحدة أفاد التقرير بأن عمليات الإغلاق استهدفت استكمال عمليات التعديل والربط الضرورية لمنشأة معالجة الغاز الجديدة ومحطات ووحدات ضغط الغاز مثل منصة حقن الغاز ومشروع حقن الغاز وتم إنجاز كافة عمليات الإغلاق بنجاح وأعيد تشغيل المحطة. كما تم إصلاح خط الغاز الرئيس بقطر 18 بوصة، بالإضافة إلى خفض الضغط في خط الغاز الممتد إلى مجمع منشآت أم الشيف بطول 69 كيلومتراً. أفاد التقرير أن معدل الإنتاج لعام 2008 ثاني أعلى معدل للإنتاج بالنسبة للشركة والمعدل الأعلى خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، كما كان معدل الإنتاج في الربع الأول من العام هو أعلى معدل ربع سنوي مسجل في تاريخ الشركة وقد وصل إنتاج الشركة أيضاً إلى أعلى معدل إنتاج يومي مسجل. وارتفعت كذلك الطاقة الفعلية لتصل إلى معدل سنوي بلغ 570 ألف برميل في اليوم، وهو المعدل الأعلى في تاريخ الشركة. من ناحية أخرى قامت الشركة بإجراء سلسلة من الاختبارات من بينها، اختبار مشترك بين أدجاز وأدما العاملة لتعريض الغاز لأقصى ضغط عال ممكن للتأكد من الحد الأقصى للغاز حسب التصميم الأصلي، والحد الأقصى لاختبار غاز أبو البخوش والحد الأقصى لاختبار غاز عرايج بالنسبة لإمدادات الغاز المستقبلية.

اقرأ أيضا

نواب أميركيون يقدمون مشروع قانون لإبقاء "هواوي" على القائمة السوداء