الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للجودة» يسترجع 32 منتجاً مخالفاً

جرافيك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة

جرافيك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة

أبوظبي (الاتحاد)

نفذ مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عمليات تفتيش على 16524 سلعة، من مختلف المنتجات المتداولة في الأسواق، خلال الربع الأول من عام 2019، تنوعت بين ألعاب الأطفال، والأجهزة الكهربائية المنزلية، وإطارات المركبات، ومنتجات السجائر والتبغ والمنظفات المنزلية.
وقام المجلس خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية مارس 2019، بتصحيح 6 منتجات بإجمالي كمية بلغت 2108 سلع، واسترجاع 32 منتجاً بإجمالي كمية بلغت 4120 سلعة، وذلك لعدم مطابقتها لاشتراطات السلامة والجودة.
وضمن جهوده المتواصلة والهادفة إلى توفير أسواق آمنة وعادلة في إمارة أبوظبي، قام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، في إطار اتفاقية التخويل الموقعة بين المجلس وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، بالتحقق من دقة 2900 أداة قياس قانونية وصحة الكمية في 5752 عبوة معبأة مسبقاً، تعود إلى 179 منتجاً غذائياً لدى المصانع والموردين وفي الأسواق في إمارة أبوظبي، وذلك خلال الربع الأول من عام 2019.
وتنوعت أدوات القياس القانونية التي تم التحقق منها ما بين موازين البيع بالتجزئة، وموازين بيع المجوهرات، وموازين بيع العود والعطور العربية والموازين المستخدمة في عمليات الشحن، بالإضافة إلى القبانات الأرضية، وعدادات الوقود في محطات الخدمة التابعة لشركة أدنوك، حيث تم التحفظ على أدوات القياس غير المستوفية للاشتراطات، لحين صيانتها وإعادة التحقق منها، والتأكد من استيفائها لكافة الاشتراطات والمتطلبات.
وقال خلف المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستهلكين والأسواق في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: «إن عمليات التفتيش تأتي في إطار جهود المجلس المستمرة لتحقيق رؤيته الساعية إلى الارتقاء بالبنية التحتية للجودة والمساهمة في تمكين إمارة أبوظبي من التميز عالمياً، وتحقيق رسالة المجلس الرامية إلى قيادة وتيسير وتطوير بنية تحتية للجودة في إمارة أبوظبي، متكاملة وذات كفاءة عالية على الصعيد العالمي، من شأنها تعزيز ثقافة الجودة والتنمية الصناعية والتنافسية وسلامة المستهلك، وبما يتماشى مع الأهداف التي وضعتها خطة أبوظبي في بناء اقتصاد تنافسي مستدام ومنفتح عالمياً».

اقرأ أيضا

لأول مرة منذ أكتوبر.. النفط يتخطى حاجز الـ75 دولاراً