الاتحاد

الاقتصادي

اتساع العجز التجاري الأميركي بفعل ارتفاع الواردات

واشنطن (رويترز) - أظهرت بيانات امس أن العجز التجاري الأميركي ارتفع بصورة تجاوزت التوقعات في يناير إلى 46,3 مليار دولار، إذ طغى ارتفاع واردات النفط والسلع الرأسمالية والسيارات على الصادرات التي صعدت لمستوى قياسي.
وتوقع محللون زيادة أقل في العجز التجاري ليبلغ 41,5 مليار دولار من تقديرات معدلة بلغت 40,3 مليار في ديسمبر. وارتفع أيضا العجز التجاري مع الصين الذي يحظى بمتابعة دقيقة في نفس الشهر.
وأظهرت بيانات وزارة التجارة أن الواردات الأميركية من السلع والخدمات ارتفعت 5,2 بالمئة إلى 214,1 مليار دولار في أكبر زيادة شهرية منذ مارس 1993.
وكان النمو القوي مؤشرا على تحسن الطلب الأميركي لكن العجز الذي تجاوز التوقعات قد يدفع المحللين إلى تخفيض تقديراتهم للنمو الاقتصادي الأميركي في الربع الأول.
وسجلت واردات السلع الرأسمالية مثل المعدات الصناعية والمحركات والمعدات الطبية مستوى قياسيا بلغ 41,7 مليار دولار فيما بلغت الواردات من الأغذية والمشروبات 8,5 مليار دولار. وكانت واردات السيارات هي الأكبر منذ فبراير 2008.
وشهدت الصادرات الأميركية من السلع والخدمات نموا بنسبة 2,7 بالمئة إلى مستوى قياسي بلغ 167,7 مليار دولار. وبرغم نمو الصادرات إلى باقي أنحاء العالم تراجعت الصادرات الأميركية الى الصين أكثر من 20 بالمئة في يناير الى 8,1 مليار دولار فيما زادت الواردات الأميركية من الصين قليلا الى 31,3 مليار دولار.

اقرأ أيضا

"أدنوك للغاز" توقع اتفاقيات مع "بي بي" و"توتال" لتوريد الغاز حتى 2022