الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي جراند سلام» 4 تنطلق من عاصمة الجو جيتسو العالمية اليوم

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تنطلق في الثانية من بعد ظهر اليوم منافسات الجولة الرابعة من بطولة «أبوظبي جراند سلام» للجو جيتسو التي تقام للمرة الأولى في العاصمة أبوظبي بصالة أيبيك أرينا، وذلك بمشاركة 1564 لاعباً ولاعبة، من 54 دولة حول العالم.

وتأتي هذه الجولة بعد النجاح الكبير الذي حققته البطولة في المحطات الثلاث السابقة بالنسخة الثانية، وهي لوس أنجلوس بداية سبتمبر الماضي، وطوكيو في أكتوبر، وريو دي جانيرو في نوفمبر الماضي، وقد رصدت اللجنة المنظمة لتلك الجولة جوائز مالية كبرى هي الأضخم والأكبر في كل الجولات، حيث تبلغ 200 ألف دولار لأصحاب المراكز الأولى في كل الفئات.

من ناحيته، أكد عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، أن العالم عندما يجتمع في عاصمة الجو جيتسو العالمية لخوض أقوى المنافسات ليس أمراً غريباً، لأنه اعتاد ذلك من خلال تنظيم واستضافة كبرى البطولات سواء في أبوظبي أو خارجها، مشيراً إلى أن النجاحات الكبرى التي حققتها جولات «أبوظبي جراند سلام» فاقت كل التوقعات، وساهمت في قيادة اللعبة في مرحلة التحول من الهواية إلى مرحلة الاحتراف، حيث إنه أصبح متاحاً لأبطال العالم، لأول مرة، أن يحصلوا على مكافآت مالية كبيرة، تساعدهم على التفرغ للجو جيتسو، كما أنها تقدم لها الشهرة والرعاية والمستوى اللائق في التنظيم والنقل التليفزيوني الذي كانوا يتمنونه طوال مراحل حياتهم السابقة.

وقال الهاشمي: «مثلما قدمت أبوظبي للعالم بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو التي تقام في أبريل من كل عام، وهي أقوى البطولات المجمعة في الكون، وأعلاها مكافآت مالية (2.5 مليون درهم)، تقدم أيضاً لهم الهدية الثانية للعالم بأقوى البطولات التي تقام بنظام الجولات، وهي «أبوظبي جراند سلام»، وبعد أن كانت جولات البطولة في نسختها الأولى 4 في العام الماضي، أصبحت 5 جولات في النسخة الثانية، وهي قابلة للزيادة في السنوات المقبلة، لأننا عندما ننظم أي حدث لا نتوقف عند سقف نجاح فيه، لأننا دائماً نبحث عن الرقم واحد».

وتابع الهاشمي: «البطولة لا تقتصر على مكافأة الأبطال الفائزين، بل تمتد لتقديم المكافآت والجوائز لأفضل أكاديميات تساهم في تطوير اللعبة على مستوى العالم، وذلك باختيار ثلاثة أكاديميات في كل جولة وتكريمها، تقديراً لأدوارهم في اكتشاف وصقل الأبطال، من أجل ذلك فإن المؤشر في تصاعد مستمر من حيث أعداد المشاركين التي تضاعفت في النسخة الثانية عما كانت عليه في النسخة الأولى، حتى أصبح العالم يقدر تماماً الدور الذي نقوم به من أجل تحقيق قفزة نوعية في هذه الرياضة المهمة، لذلك فإن الاتحاد الدولي للعبة، وتقديراً منه لدور أبوظبي، قرر أن تكون هي مقر الاتحاد الدولي للعبة بإجماع الآراء في المكتب التنفيذي».

ووجه الهاشمي كلمة لأبناء وبنات الإمارات الذين يشاركون اليوم، أكد فيها ثقته الكاملة فيهم، وقدرتهم على منازلة أقوى الأبطال في العالم وحصد الميداليات منهم، مشيراً إلى أن أبناء الإمارات يخضعون لأفضل برامج تدريب في العالم، وتتوافر لهم أفضل بيئة صقل وتأهيل في العالم، وأفضل مدربين، وعليهم أن يستثمروا هذا الحدث في التعبير عن قدراتهم، وتقديم أنفسهم بكل قوة، والمنافسة في كل الفئات.

وأضاف: «حرصنا على أن يشارك في تلك النسخة أقوى أبطال العالم المصنفين، وقدمنا تذاكر مجانية لأبطال النسخ السابقة في «الحزام الأسود»، ونعتبر هذه الجولة بروفة جيدة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في نسختها المقبلة، وبالنسبة لنا فإن لاعبينا يشاركون دائماً من أجل الفوز، ولكن الهدف الثاني بالنسبة لنا هو الاستفادة واكتساب الخبرات من أقوى البطولات، ومن أهم الأبطال، لأننا أمامنا تحديات كبرى في المرحلة المقبلة سواء على المستوى القاري أو على المستوى العالمي، ولدينا الرغبة في حصد الذهب على هذه المستويات، ومفاجأتنا لن تتوقف عند هذا الحد، لأننا سنعلن خلال الفترة المقبلة عن مفاجآت عدة أخرى، يتوقف أمامها الجميع».

من ناحيته، رحب محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو، بالضيوف في أبوظبي، وتمنى لهم طيب الإقامة، مشيراً إلى أن عاصمة الجو جيتسو العالمية تفتح ذراعيها دائماً لتستقبل الضيوف والأبطال، وتقوم بدور رائد في دعم وتطوير اللعبة في القارة الآسيوية والعالم، وأكد أنها فرصة مثالية لأبناء وبنات الإمارات لنزال أقوى اللاعبين في العالم، والاستفادة من خبراتهم، مشيراً إلى أن حصد الميداليات ليس غريباً على أبناء الإمارات في كل التحديات الكبرى، وأن أكبر مثال على ذلك هو أحراز 24 ميدالية ملونة في النسخة الأخيرة التي أقيمت في معقل اللعبة بمدينة ريو دي جانيرو، على الرغم من أن بعثتنا كانت محدودة العدد.

وقال الظاهري: «النجاحات الكبرى التي تحققها بطولة (أبوظبي جراند سلام) ثمرة للجهد الكبير الذي تبذله اللجنة المنظمة، وتطور اللعبة في الإمارات يعود في الأساس إلى الدعم الكبير الذي تحظى به من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والاستراتيجية المميزة التي وضعها الاتحاد ويتابع تطبيقها بكل جدية، وإن التميز الذي تحققه لعبة الجو جيتسو يمثل قيمة مضافة لرياضة الدولة بشكل عام، والألعاب القتالية على وجه الخصوص، ولا سيما أن الجو جيتسو لم تعد مجرد رياضة، لكنها باتت مشروع وطن، يساهم في بناء الأجيال الجديدة، ويرسخ لديهم قيم الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة، والانضباط، والثقة بالنفس، والصبر والتحمل، والعمل بروح الفريق».

وأضاف الظاهري: «نتوقع أن تكون المنافسات قوية، وأن تترك أبوظبي بصمتها على هذه الجولة باعتبارها واحدة من أنجح الجولات إن لم تكن أنجحها على الإطلاق كالعادة، ونتمنى التوفيق لأبنائنا في النزالات بمختلف الفئات، ولكل المشاركين، وأتوقع أن تتفاعل الجماهير مع هذا الحدث بقوة لإكسابه حماس ومتعة، ونتقدم بالشكر إلى كل المؤسسات الراعية والداعمة لنا في أنشطتنا، وفي مقدمتها مجلس أبوظبي للتعليم، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أبوظبي للاستثمارات البترولية الدولية (أيبيك)، وكل الجهات الأخرى، لأننا نعتبرهم شركاء النجاح في كل كل خطوة نخطوها للأمام».

الجدير بالذكر أن منافسات اليوم سوف تخصص للنزالات بدون البدلة، ومن المنتظر أن يشارك فيها 540 لاعباً ولاعبة، فيما يخصص اليوم الثاني لمنافسات البدلة التي يشارك فيها 1024 لاعباً ولاعبة.

وعن أعداد اللاعبين بحسب الأحزمة، سوف يشارك في فئة الحزام الأسود 222 لاعبا ولاعبة، وهو رقم كبير، يعكس مدى اهتمام الأبطال المصنفين الأوائل على العالم بالمشاركة في جولة أبوظبي، فيما يقتصر عدد المنافسين بالحزام البني على 89 لاعباً ولاعبة، وفي الحزام البنفسجي يتنافس على المراكز الأولى فيه 113 لاعباً ولاعبة، وفي الحزام الأزرق 413 لاعباً ولاعبة، وفي الحزام الأبيض 727 لاعباً ولاعبة.

ومن المنتظر أن يكون أول 200 لاعب ولاعبة في التصنيف العالمي للجو جيتسو الذي اعتمده اتحاد الإمارات للجو جيتسو حاضرين في الحدث، لإثراء المنافسات في مختلف الأحزمة.

فيصل الكتبي: ذهبية

ريو أطلقت إنجازاتي

أبوظبي(الاتحاد)

اجتاز بطلنا العالمي فيصل الكتبي إجراءات الوزن بنجاح، أمس، لخوض منافسات وزن تحت 83 كجم بالحزام الأسود اليوم في نزالات «دون البدلة»، وأكد أنه يدخل البطولة بمعنويات عالية، بعد الاستعدادات الجيدة له ولكل زملائه من أعضاء المنتخب الوطني، مشيراً إلى أن كل المؤشرات التي سبقت جولة اليوم من مشاركات في ريو دي جانيرو ثم تركمانستان تدعو للتفاؤل، وأنه نجح في إنقاص وزنه 3 كجم في اليومين الأخيرين قبل البطولة حتى يكون مناسباً للوزن الذي يخوض فيه البطولة.

وعن تباين الأوزان التي يخوض فيها المنافسات بين 95 و85 و83 وكيف يتكيف مع هذا الأمر، خصوصاً أن الفترات الزمنية بينهم قصيرة قال: «نعم خضت جولة ريو دي جانيرو في وزن 85 كجم، وبعدها بطولة بولندا المفتوحة في وزن 94 كجم، ثم بطولة تركمانستان في وزن 94 كجم، وعدت لألعب في وزن تحت 83 كجم، لكني لا أجد أي صعوبة في ذلك، على ضوء البرنامج التدريبي الذي أخضع له، وبدعم والمدربين والمسؤولين عن البرنامج الغذائي ».

وعن إنجازاته العريضة قال: «الشرارة انطلقت من البرازيل، عندما حققت أول ميدالية ذهبية في الحزام الأسود بجولة ريو دي جانيرو في منافسات دون البدلة، وتواصلت بعد ذلك في بطولة العالم، وتركمانستان الآسيوية، ولديّ تفاؤل كبير بالذهب في بطولة أبوظبي اليوم وغداً، وأتوقع لزملائي أيضاً أن يحققوا أكبر عدد من الميداليات».

الأبرز في الحزامين الأسود والبني

أبوظبي (الاتحاد)

أبرز اللاعبين الذين يشاركون في الحزام الأسود لوزن 62 كجم هم هياجو جورج، وولينجتون ليما، وتمويوكي هاشيموتو، وجين بيريرا، وفي وزن 69 كجم يتقدمهم بطل العالم باولو مياو، وايزاك باييفا، وتياجو برافو، واريك ساو، وفي وزن 77 كجم أشهر ادوين نجمي، ومارسيو أندرو، ووربيرتو ساتوشي، واندريانو أروجو.

وفي وزن 85 كجم يتقدمهم بطلنا العالمي فيصل الكتبي، ومعه كل من جابرييل ارجوس، وجيمي كانوتو، وماثيو سبريندللي، وفي وزن 94 كجم يعد أشهر الأسماء فيليبي بانا بطل الجولات السابقة، وأليكساندر روبيرو، وتياجو بيساو، أما وزن 110 كجم فسوف يشارك فيه لويز بانزا، وجوزي جونيور، وواندريه كامبوس.

أما أشهر المشاركات في الحزامين الأسود والبني، فتشارك في وزن 55 كجم كل من تاليتا الينكار، ووريكاكو ياسا، وماكسين ثيلين، وفي زن 62 كجم تتقدمهن بيتريس ميسكيتا، وولويزا مونتيريو، وتاميرا فييرا، وفي وزن 70 كجم تشارك بولينانا لاجو، وجيسيكا سيلفا، وانا كارولينا، وفي وزن 90 كجم تشارك ناثيلي دي جيسوس، وفانيسا اوليفييرا، وجاسيكا فينشيرا.

أما بالنسبة للمشاهير في «الحزام البني» للرجال : فيتقدمهم بطلنا العالمي يحيي الحمادي الذي يعد مرشحاً بقوة للوصول إلى منصات التتويج، ومعه بطلنا الآسيوي زايد الكعبي، وزميله محمد القبيسي، ولكن في أوزان مختلفة، حيث يلعب الحمادي في وزن فوق الـ94 كجم، ويلعب الكعبي في وزن تحت الـ94 كجم، ويلعب القبيسي في وزن 77 كجم، ومن أبرز لاعبينا في الحزام البنفسجي كل من مصبح الكعبي، أكثر من فاز بالذهب في جولات أبوظبي جراند سلام، وإبراهيم الحوسني لاعب منتخبنا الوطني، وزميله سعود الحمادي.

300 مليون مشاهد يتابعون البطولة

فهد علي:

اجتماعات مكثفة لتنفيذي الاتحاد الدولي

أبوظبي( الاتحاد)

أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو، أمين عام الاتحادين الدولي والآسيوي، أن تنظيم إحدى الجولات في أبوظبي، نتيجة لمطالبات الكثير من دول آسيا لإقامة إحدى المنافسات في القارة الصفراء من أجل أتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة فيها، خاصة أن أغلب الجولات الأخرى تقام في قارات أوروبا والأميركتين الشمالية والجنوبية.

وأشار إلى أن جولة أبوظبي سوف تكون فرصة مثالية أمام أبطالنا الكبار والصغار للتواجد بها والتنافس مع المصنفين الأوائل، ولا سيما أن العدد الذي كان يسافر للخارج في كل جولة كان يتراوح بين 15 و 25 لاعباً ولاعبة، فيما يشارك في تلك الجولة من لاعبينا المواطنين ولاعباتنا عدد يتجاوز 450 لاعباً ولاعبة.

وقال الشامسي: الجولة الرابعة من «أبوظبي جراند سلام» تقام في نفس الوقت الذي يشهد بطولة كبرى في أوروبا، ولكي ندرك قيمة بطولتنا يجب أن نعلم أن أبطال العالم فضلوا جولة أبوظبي جراند سلام عن المشاركة في البطولة العالمية، لما تتوافر لها من معايير جودة من الصعب أن تتوافر في أي منافسات أخرى، ناهيك عن الجوائز الكبرى التي تقدمها، كما أن حرص 13 محطة تلفزيونية من مختلف دول العالم لنقل النزالات لأكثر من 300 مليون مشاهد، يؤكد مجددا أن «أبوظبي جراند سلام» أصبحت حديث العالم، ونحن على ثقة بأننا نقدم تنظيماً مختلفاً تتوافر فيه أعلى المعايير الدولية.

وتابع الشامسي: نظراً للظروف التي تمر بها الدولة في أعقاب استشهاد عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي في أفغانستان ألغينا بعض المظاهر الاحتفالية التي كان من المزمع إقامتها، ومنها حفل الافتتاح، وبالتالي سوف تقتصر البطولة على النزالات، وصعود الأبطال على منصات التتويج، وسوف يحضر كل مسؤولي المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي ورؤساء الاتحادات القارية لإقامة عدد من الاجتماعات التنسيقية المهمة، ومناقشة آخر المستجدات في أجندة الاتحاد الدولي.

وعن كثافة البطولات في الأجندة الدولية والآسيوية والإماراتية قال الشامسي: هذا أمر طبيعي لأن اللعبة تتطور وتتسع رقعتها عاماً بعد عام، وذلك يصب في مصلحة لاعبينا لأنهم يكتسبون الخبرات في كل محطة تنافسية بما يسهم في قياس معدل تطور مستواهم أولًا بأول، ومنح المؤشرات التي نسترشد بها في وضع برامجنا، ولا يجب أن ننسى بأننا تنتظرنا تحديات كبيرة في المرحلة المقبلة بعضها على المستوى القاري تحت مظلة اللجنة الأوليمبية الوطنية، وبعضها عالمي تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة.

وعن استعدادات منتخبنا، أكد ألشامسي أن أبناء وبنات الإمارات جاهزون لخوض التحدي، وأنهم لن يتركوا فئة دون التنافس عليها بقوة من أجل الفوز بالميداليات، مشيراً إلى أن الجهاز الفني وضع لهم برنامج إعداد مميزاً، وتابع تطبيقه في كل الأندية والمراكز، متمنياً أن تشهد هذه البطولة ميلاد عدد كبير من الأبطال والبطلات الجدد من الوجوه الجديدة، لأن المنافسات سوف تكون للكبار البالغين، والناشئين والناشئات أيضاً.

أعلن التحدي للفوز على فيليبي بانا

روبيرو: أتيت من أجل الذهب

أبوظبي(الاتحاد)

أعلن البطل العالمي شاندي روبيرو التحدي في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، أنه جاء للمشاركة في هذه الجولة من أجل الفوز بالذهب، مشيرا إلى أن أقوى المنافسين له في وزن فوق الـ 94 كجم للحزام الأسود هو فيليبي بانا، وإن كان خسر أمامه في أكثر من مناسبة سابقة إلا أنه استعد له بشكل جيد هذه المرة، من أجل الفوز عليه وإحراز الذهب.

وقال روبيرو: شاركت من قبل في 3 بطولات عالمية بأبوظبي، ثم تعرضت لإصابة أبعدتني الفترة الماضية عن البساط، وأتمنى أن تكون جولة «أبوظبي جراند سلام» محطتي الأساسية للعودة إلى منصات التتويج، برغم أن المنافسات لن تكون سهلة في الحزام الأسود إلا أنني أثق في قدراتي، وأتحمل مسؤولية التحدي من أجل الذهب.

وعن البطولة قال: في البداية يجب أن نتقدم بالشكر إلى أبوظبي لأنها أتاحت لنا الفرصة للتجول حول العالم ولقاء الأبطال في بطولات قوية، وأعترف بأننا محظوظون بهذه البطولة التي تعد نقلة نوعية في البطولات العالمية، ولكن الجيل الجديد سيكون أكثر حظاً منا لأنه يحظى بمشاركات قوية على فترات زمنية أطول، ولن أكون مبالغاً إذا قلت بأن أبوظبي أصبحت أشهر مدينة في كل أوساط اللعبة بالبرازيل من خلال مشروعها المميز لتطوير اللعبة في العالم، وكل الأكاديميات والأندية في معقل اللعبة يتابعون كل جديد هنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي مع أصدقائنا المدربين، وندرك أن أبوظبي وضعت هدفاً حتى تكون الرقم واحد في العالم، وفي ظني أنها ماضية بقوة في هذا المشروع، وأنها سوف تصل إلى هدفها خلال مدة قصيرة لن تزيد على 5 سنوات.

وتابع: إذا كانت البرازيل قد وضعت لوائح اللعبة، وطورتها، فإن أبوظبي تفوقت عليها من خلال برنامج الجو جيتسو المدرسي للأطفال، وعندما رأيت الأطفال في المدارس، وتابعت انتشار اللعبة هنا أصابتني الدهشة لأنني أصبحت متأكداً أن المستقبل سوف يكون للإمارات في هذه الرياضة بفضل الدعم الحكومي الذي تلقاه اللعبة، والبرامج المميزة التي يطبقها اتحاد اللعبة والبطولات الكبرى التي ترعاها وتنظمها في كل القارات.

الحوسني يشارك في البني لأول مرة

أبوظبي( الاتحاد)

يشارك بطلنا إبراهيم الحوسني، لاعب منتخبنا الوطني، هذه المرة بشكل مختلف، شكلاً وموضوعاً، لأنه سيلعب في منافسات الحزام البني، بعد أن كان يشارك في السابق بمنافسات الحزام الأسود، كما أنه يشارك في وزن تحت 77 كجم، بعد أن كان يشارك في وزن تحت 69 كجم.

وقال الحوسني: «أتمنى أن نحقق أكبر عدد من الميداليات في هذه الجولة، لأننا نشارك بأكبر عدد، وبالنسبة لي أنا متفائل بتحقيق الذهب، لأنني حققت الذهب في بطولة القوات المسلحة الأخيرة التي زاد عدد المشاركين فيها عن 2000 لاعب، وكان ذلك بالحزام البني، كما أنني استفدت كثيراً من التحديات الأخيرة على مستوى جولات ريو دي جانيرو وبطولة آسيا في تركمانستان».

البلوشي: أتطلع لإنجاز جديد

أبوظبي(الاتحاد)

أكد حمدان البلوشي لاعب منتخبنا الوطني أنه يخوض المنافسات في وزن 85 للبدلة و83 من دون البدلة بالحزام البنفسجي، مشيراً إلى أنه متحمس كثيراً لتحقيق إنجاز في هذا التحدي الكبير، خصوصاً مع الاقتراب من نهاية جولات أبوظبي جراند سلام وحرص كل الأبطال على تجميع النقاط للفوز بالمراكز الأولى في التصنيف العالمي.

مبارك عمرو: لن أتنازل عن الذهب

أبوظبي( الاتحاد)

قال مبارك عمرو، لاعب منتخبنا الوطني: إنه يشارك في وزن فوق الـ94 كجم بالحزام الأبيض، وإنه تجاوز الوزن بنجاح، بعد أن استعد جيداً للبطولة من خلال مشاركات متوالية في طوكيو ثم البرازيل ثم البطولات المحلية في عجمان والعين والقوات المسلحة، مشيراً إلى أنه يتوقع أن تكون المنافسات قوية لأنها تقام لأول مرة في أبوظبي، وكل أبناء الإمارات لديهم حافز كبير للمنافسة بقوة على الميداليات كافة، ناهيك عن وجود أبطال العالم في كل الفئات.

وقال: كانت جولة طوكيو هي بدايتي الحقيقية، لأنني حققت فيها أول ميدالية ذهبية خارج الحدود، وفي ريو دي جانيرو حققت ذهبية وبرونزية، وأتمنى أن أواصل مسيرتي مع الإنجازات اليوم وغداً، ولن أتنازل عن الذهب، على الرغم من أنني ألعب في وزن مختلف هذه المرة.

3 آلاف دولار للحزام الأسود

أبوظبي(الاتحاد)

يمنح البطل الفائز بالمركز الأول في منافسات البالغين بالحزام الاسود 3 آلاف دولار، ويحصل الوصيف على 2,250 دولاراً، والثالث على 1,500 دولار، وبالنسبة للسيدات فسوف تحصل بطلة الحزام الأسود على 2,250 دولاراً، والوصيفة 1,500 دولار، والثالثة على 750 دولاراً.

وصول رئيس الاتحاد الدولي

أبوظبي(الاتحاد)

وصل أمس الأول عدد كبير من مسؤولي الاتحاد الدولي للجو جيتسو وعلى رأسهم اليوناني بانايوتوس، ومن المنتظر أن يحضروا جانباً من منافسات اليوم وكل منافسات الغد.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة