الاتحاد

الاقتصادي

مئات من البدو يعطلون الإنتاج في مصنع أسمنت سيناء

القاهرة (رويترز) - قال حسن راتب رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت سيناء ان مئات من البدو اقتحموا مصنع الشركة في شمال سيناء وأوقفوا إنتاج المصنع.
وقال موسى الدلح المتحدث باسم قبيلة الترابين إن البدو يطالبون بتعويضات عن أراض انتزعت منهم. وقال حسن راتب إن المحتجين يسعون فقط للحصول على مزيد من المنافع. وأسمنت سيناء هي إحدى وحدات فيكا الفرنسية.
وقال الدلح إن البدو -الذين أوقفوا خطوط الإنتاج في مصنع أسمنت سيناء منذ ليل الاثنين- يتهمون الشركة بالاستيلاء على الأرض دون دفع تعويضات كافية والتخلص من نفايات سامة في أراض أخرى ومراع.
وأضاف الدلح أنه لن يلجأ للقضاء الحكومي المصري مطالبا بحل الشكاوى ضد الشركة ورئيسها من خلال العرف السائد لدى بدو سيناء. وقال راتب إنه ليس طرفا في النزاع وإن أقلية من البدو يحاولون استغلال حالة الفراغ الأمني التي أعقبت الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك.
وأضاف قائلا بالهاتف “دخل بضع مئات (من البدو) المصنع دون أن يلحقوا أي ضرر بالعمال في الداخل وتوقف الإنتاج. انهم ليسوا ضد اسمنت سيناء.. هم فقط يريدون استغلال الوضع في الدولة والحصول على مزيد من المنافع”، “بعض أفراد القبيلة يطلبون مني فتح المصنع. لكنني سأبقي المصنع مغلقا حتى يحلوا مشاكلهم.” وقال راتب ان أرض مصنع اسمنت سيناء مستأجرة من الحكومة بعقد مدته 15 عاما. وأضاف قائلا “فيما يتعلق بمخلفات الإنتاج فإنها ليست سامة... ويجري التخلص منها إما بدفنها في باطن الأرض أو استخدامها في تمهيد الطرق”.
وكثيرا ما يشكو البدو من إهمال الحكومة المركزية في القاهرة لهم ويقولون ان ظروف المعيشة دفعت بعضهم الى اللجوء للتهريب وأنشطة أخرى تعتبرها الدولة مخالفة للقانون. ووفقا لتقارير صحفية فان الطاقة الإنتاجية لأسمنت سيناء تبلغ حوالي ثلاثة ملايين طن سنويا.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم