الاتحاد

الاقتصادي

برلمان هونج كونج يرفض الميزانية الجديدة

هونج كونج (د ب أ) - تواجه هونج كونج أمس شللا ماليا بعد أن رفض أعضاء برلمان الإقليم التابع سياسيا للصين مشروع ميزانية الحكومة للعام المالي الجديد، والتي تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار هونج كونج (7,7 مليار دولار). وفي تطور سياسي غير مسبوق منذ عودة تلك المستعمرة البريطانية السابقة إلى السيادة الصينية عام 1997، فشلت الحكومة في حشد التأييد الكافي لتمرير الميزانية في البرلمان.
يبدأ العمل بالميزانية الجديدة أول أبريل المقبل. وقد امتنع أعضاء البرلمان المؤيدون للديمقراطية عن التصويت الذي جرى مساء أمس الأول في حين فشل الأعضاء الذين يؤيدون تقليديات الحكومة المعينة من قبل الصين في توفير الأغلبية اللازمة لتمرير الميزانية.
وكان العديد من الأعضاء الموالين للحكومة موجودين في بكين لحضور إحدى جلسات مؤتمر الشعب الوطني الصيني، مما جعل عدد الأعضاء المؤيدين للميزانية قليلا أثناء التصويت في البرلمان. يعني الفشل في تمرير الميزانية أنه لن يكون لدى الحكومة أي أموال للقيام بمهامها ابتداء من أول أبريل المقبل، غير أنها لا تزال تحظى بفرصة أخرى حيث تستطيع إعادة طرح مشروع الميزانية للتصويت يوم الأربعاء المقبل.
وفي الوقت نفسه، يمثل رفض البرلمان للميزانية إحراجا كبيرا للحكومة التي تواجه انتقادات بالفعل بسبب مقترحاتها بشأن الموازنة على أساس أنها لا تتضمن المخصصات الكافية لمساعدة الفئات الفقيرة في المدينة.
وكان ما بين 6 و10 آلاف شخص تظاهروا الأحد الماضي احتجاجا على مشروع الميزانية، وهي المظاهرات التي انتهت بمواجهات بين المتظاهرين والشرطة، حيث جرى استخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين فيما اعتقلت الشرطة حوالي 100 متظاهر.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي العالمية» تطور منطقة اقتصادية في ناميبيا