الاتحاد

عربي ودولي

«فتح» و«حماس» لا تستبعدان تأجيل الحوار

لم تستبعد حركتا «فتح» و«حماس» الفلسطينيتان أمس تأجيل الجلسة السابعة من الحوار الوطني الفلسطيني المقرر افتتاحها في القاهرة يوم 25 يوليو الجاري، فيما تزداد العقبات أمامها. وقد أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن «فتح» فيصل أبو شهلا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من مصر تأجيل موعد جلسة الحوار إلى ما بعد مؤتمر الحركة السادس المقرر افتتاحه يوم 4 أغسطس المقبل والمشكوك في عقده بسبب الخلافات بين قيادات الحركة. إن انشغال قادة وكوادر فتح بالتحضير للمؤتمر دفع الرئيس عباس لطلب تأجيل جولة الحوار». وصرح رئيس حكومة «حماس» الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية بأن حركته ليست لديها مشكلة في تأجيل جلسة الحوار. وقال «المهم هو التزام فتح في مقررات الحوار الوطني». واتهم القيادي في «حماس» الدكتور خليل الحية حركة «فتح» بالتهرب من استحقاقات الحوار الوطني بعد طلبها تأجيل الجلسة. وقال «إن أرادوا ذلك فهم أحرار». كما ذكرت «حماس أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت 6 من أنصارها خلال مداهمات في طولكرم وقلقيلية بالضفة الغربية المحتلة أمس الأول. في غضون ذلك، أصدرت وزارة الإعلام الفلسطينية في رام الله قراراً بحظر قناة «الجزيرة» الفضائية القطرية في الأراضي الفلسطينية ومقاضاتها بدعوى أنها نشرت أكاذيب وحرضت المشاهدين على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية. جاء ذلك بسبب برنامج بثته أمس الأول عن إعلان رئيس الدائرة السياسية في المنظمة فاروق قدومي أن لديه محضراً يؤكد تورط الرئيس عباس بمؤامرة إسرائيلية أدت إلى «مقتل» سلفه الراحل ياسر عرفات وليس وفاته بمرض غامض عام 2004. وقالت الوزارة في بيان رسمي «من اجل حماية مصالح شعبنا قررت السلطة الفلسطينية التوجه الى القضاء وتعليق عمل مكتب قناة الجزيرة في فلسطين الى بت القضاء في الموضوع» وأيد هنــية فتـــــح تحقيق بشأن أقوال قدومي. وقال لصحفيين في غزة «هذه قضية فتحاوية، نحن نثمن إجراء تحقيق فيها»

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد