الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
رسائلكم وصلت
3 أغسطس 2005


الشهادات المعلقة... إلى/جريدة الاتحاد·· تحية طيبة وبعد··· رداً على مقال الأخت هاجر التي نشر بعنوان (هل نهاجر لنحصل على وظيفة) بتاريخ 28/7/2005 أقول لعلي يا أختي الكريمة لا أقدر على شيء سوى أن أضم صوتي المبحوح لصوتك، علّ هذا الصدى يتردد هنا أو هناك ونعثر أنا وأنت وكم هائل من الخريجين على من يجيب دعوتنا!
أختي الغالية نحن في بلد ولله الحمد فيه من كل الخيرات بلد آمان، وما نحن ببلد فقير بل تعد حكومتنا من أغنى الحكومات في العالم وهذا ما منّه الله علينا·
ولكني أعجب بالرغم من قلة عدد السكان هنا حيث لا يتجاوز المليونين ونصف المليون إلا أنه من أصعب ما تواجهه الدولة مشكلة البطالة التي تفشت في السنوات الأخيرة بشكل كبير جداً، وعندما تخرج للبحث عن وظيفة يقال لك الميزانية لا تسمح؟؟ لست أنا وحدي من أنادي ولكن أخي أيضاً ينادي وغيره الكثيرون·
نحن خريجون لكننا موقوفون عن العمل ولا ندري إلى متى يمتد بنا هذا الحال ··· شباب وشابات تخرجوا من الجامعة درسوا وكافحوا من أجل هذه الشهادة التي إلى الآن معلقة على جدران المنازل ينتظرون عملية انصاف وحلاً جذرياً لمشكلتهم والتي باتت مستعصية مع كثرتهم·
أختي الغالية: كما قلت علينا أن نهاجر كي نحصل على وظيفة، لأن بلدنا يرفضنا، المشكلة واضحة ···· هذه سنوات قحط قليلة التعيينات وشحيحة التقاعدات للمواطنين، وانهاء خدمة الوافدين الذين أكملوا فوق العشرين سنة وأكثر من ذلك، إذا على المؤسسات الحكومية على رأسها وزارة التربية والتعليم أن تقوم بعملية غربلة لجميع هيئات التدريس لديها وتنظر في أمر الذين تجاوزوا الخمس عشرة سنة خدمة وتفرز الكفاءة من غيرها، وبهذا يفتح للخريجين شواغر في تخصصات مختلفة، إذا لابد لنا من عملية تنظيم وموازنة وإعادة نظر في كل الأمور·
أنا لست هنا لأكتب مواساة لصاحبة المقال، ولا لأبث لواعج ضاق بها صدري، إنما لأضع لكم حقيقة نلمسها في واقعنا ونغص حد الموت منها، ونرجو من العلي القدير أن يفرج عن كل مكروب كربته ويزيل همه ويأتي يوم لا نجد فيه ابن البلد الخيرة هذه عاطلاً عن العمل·
محمد سلمان

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©