الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي يرتفع 3,4% في أسبوع

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي  (تصوير وليد أبوحمزة)

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

(أبوظبي) - أنهى سوق أبوظبي للأوراق المالية آخر تعاملات الأسبوع الجاري بجلسة ثالثة من الارتفاع المتواصل، مرتفعا بنسبة 0,43%، ليعزز بذلك مكاسبه، وينهي الأسبوع بكامله على ارتفاع نسبته 3,4%.
وأغلق المؤشر العام للسوق قريباً من أعلى مستوياته خلال جلسة أمس عند 2617 نقطة وسط تحسن ملموس في مستويات السيولة التي بلغت قيمتها 128,5 مليون درهم من تداول نحو 47,6 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 1093 صفقة.
ووفقاً لإحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات الأسبوعية 454,37 مليون درهم من تداول 268,88 مليون درهم، جرى تنفيذها من خلال 5484 صفقة، واستحوذ المواطنون على 70,5% من إجمالي التعاملات الأسبوعية بمشتريات بلغت قيمتها 320,53 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 301,54 مليون درهم، بصافي استثمار قيمته 18,99 مليون درهم كمحصلة شراء، وهو صافي بيع الاستثمار الأجنبي الذي قاده المستثمرون الأجانب غير الخليجيين والعرب. وجاء الدعم للمؤشر في تعزيز مكاسبه فوق مستوى 2600 نقطة من ارتفاعات قياسية لسهم اتصالات، صاحب الوزن الثقيل، الذي ارتفع بنسبة 1,3% إلى 11,30 درهم، واستقطب تعاملات نشطة دفعته إلى صدارة قائمة الأسهم الأكثر نشاطا من حيث القيمة، بتعاملات بلغت 70,8 مليون درهم من تداول نحو 6,2 مليون سهم، بما يعادل أكثر من 55% من إجمالي تداولات السوق ككل.
وارتفعت أسعار 6 شركات مقابل انخفاض أسعار 17 شركة وثبات أسعار 3 شركات بدون تغير، وحقق سهم شركة جلفار للأدوية أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الجلسة بنحو 3,7% إلى 1,94 درهم، في حين سجل سهم شركة الجرافات البحرية أكبر نسبة تراجع سعري بنحو 3,6% إلى 10,50 درهم.
وبحسب وسطاء، فإن ارتفاع السوق للجلسة الثالثة على التوالي، أدى إلى تحسن نسبي في مستويات السيولة التي بدأت في العودة التدريجية للسوق، وهو ما قد يساهم، في حال استمرارها، إلى دفع المؤشر خلال الجلسات المقبلة إلى اختبار مستوى دعم جديد عند 2625 نقطة في طريقه إلى 2650 نقطة.
وقال محللون إن الاستثمار المحلي سواء كان فردياً أو مؤسساتياً هو الذي مكن السوق من استرداد كامل الخسائر التي مني بها الأسبوع الماضي، وتركزت تعاملاته على الشراء المكثف لسهم اتصالات وعدد من أسهم البنوك التي سجلت ارتفاعات جيدة.
وحققت أسهم منتقاة في قطاع البنوك والخدمات المالية ارتفاعات في جلسة أمس جاءت أقوى لسهم بنك أبوظبي التجاري، بنسبة 2,2% إلى 2,27 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,4 مليون درهم من تداول مليون سهم، وسجل سهم مصرف أبوظبي الإسلامي ثالث أكبر ارتفاع في السوق بنحو 1,3% إلى 3,03 درهم، بتداولات بلغت قيمتها 1,7 مليون درهم من تداول 572 ألف سهم.
وتصدر سهم بنك الخليج الأول قائمة الأسهم الأكثر نشاطا في قطاع البنوك، بتداولات بلغت 15,9 مليون درهم من تداول نحو 985 ألف سهم، واستقر السهم بدون تغير عند 16,10 درهم، وذلك عقب إقرار الجمعية العمومية للبنك توزيعات أرباح نقدية بنسبة 60% وأسهم منحة بنسبة 5%.
وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 0,94% إلى 3,22 درهم، بتداولات بلغت قيمتها 708 آلاف درهم من تداول 220 ألف سهم، وبنك الشارقة 1,1% إلى 1,74 درهم، في حين انخفض سهم مصرف الشارقة الإسلامي 1% إلى 0,91 درهم.
وتعرضت أسهم شركات العقارات لموجة من جني الأرباح بعد مكاسب قوية في جلسة أول من أمس، وانخفض سهم شركة الدار العقارية بنسبة 2,2% إلى 1,31 درهم، وتراجع ترتيبه في قائمة الأسهم النشطة إلى المركز الثالث بعد سهمي اتصالات وبنك الخليج الأول، حيث بلغت قيمة تداولاته 14,4 مليون درهم من تداول 11 مليون سهم. وانخفض سهم شركة صروح العقارية بنسبة 2,7% إلى 1,04 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 8 ملايين درهم من تداول 7,6 مليون سهم، وجاء تراجع سهم شركة رأس الخيمة العقارية بالنسبة نفسها إلى 0,36 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 2,1 مليون درهم من تداول 6,1 مليون سهم.
وانخفضت بشكل جماعي أسهم قطاع الطاقة بقيادة سهم شركة دانة غاز بنحو 1,6% إلى 0,60 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 5,9 مليون درهم من تداول 9,9 مليون سهم، وسهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” بنسبة 1,4% على 1,40 درهم.
وعلى غرار أسهم العقارات، تعرضت الأسهم النشطة في قطاع التأمين، والتي كانت ارتفعت بنسب كبيرة في جلسة أول أمس، إلى عمليات جني أرباح أفقدت سهم شركة الهلال الأخضر 1,8% من قيمته إلى 0,53%، وسهم شركة ميثاق 0,61% إلى 1,60 درهم، وكذلك الحال لأسهم منتقاة في قطاعي الصناعة والتشييد والبناء، حيث انخفضت أسهم بلدكو بنسبة 3,2% إلى 1,50 درهم وأركان 2,4% إلى 1,21 درهم، وأسمنت رأس الخيمة 1,6% إلى 0,61 درهم. كما انخفضت أسهم شركة رأس الخيمة للأسمنت الأبيض بنسبة 1,5% إلى 1,25 درهم، وسهم مجموعة أغذية بنسبة 1,6% إلى 1,80 درهم.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم