الرياضي

الاتحاد

الوحدة يخسر أمام العربي الكويتي في الجولة الثانية

إسماعيل مطر يتعرض لرقابة ثنائية من مدافعي العربي (تصوير عمران شاهد)

إسماعيل مطر يتعرض لرقابة ثنائية من مدافعي العربي (تصوير عمران شاهد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - خسر الوحدة أمام العربي الكويتي 1 ـ 2 مساء أمس باستاد آل نهيان في أبوظبي، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثانية لبطولة الأندية الخليجية الـ27، لكرة القدم، ومع ذلك يحافظ “العنابي” على صدارة المجموعة بفارق هدف عن العربي الذي تساوى معه في رصيد 3 نقاط، فيما يحتل الخريطيات القطري المركز الأخير دون نقاط لخسارته في الجولة الأولى أمام الوحدة بهدفين.
وسجل حسين الموسوي هدفي العربي في الدقيقتين 56 و63، وفيما أحرز إسماعيل مطر هدف الوحدة في الدقيقة 72، وتعرض مبارك المنصوري مدافع الوحدة للطرد في الدقيقة 87.
لعب الوحدة بتشكيلة ضمت معتز عبدالله، عيسى أحمد، عمر علي، محمد الشيبة، مبارك المنصوري، يعقوب الحوسني، محمد الشحي، هوجو هنريك، إسماعيل مطر، سلطان سيف، فيرناندو بيانو، فيما ضمت تشكيلة العربي خالد الرشيدي، علي مقيصد، أحمد الرشيدي، محمد نجمي، محمد فريح، حسين الموسوي، مرزوق زكي، عبد الله الشمالي، طلال نايف، عبد العزيز السليمي، فال كادر.
جاءت المبادرة الهجومية من جانب العربي، عن طريق مرزوق زكي، وتمكن محمد الشيبة من إبعاد الكرة، قبل أن تعود من جديد، وتشكل خطورة على مرمى الوحدة عن طريق الشمالي الذي ارتكب معه هوجو خطأ، وأحتسب الحكم ضربة حرة نفذها فال، وأبعدها دفاع الوحدة.
ثم قاد إسماعيل مطر هجمة من الجهة اليمنى، ولعب الكرة إلى بيانو أبعدها دفاع العربي الذي واصل أفضليته في الدقائق الأولى، لكن دون خطورة كبيرة على المرمى، حتى في الحلول الفردية التي لجأ إليها محمد فريح بتسديدة من مسافة بعيدة مرت بعيدة عن مرمى الوحدة.
ومن تمريرة طويلة من عمر علي، حاول محمد الشحي تهديد مرمى العربي، لكن الحارس الرشيدي كان الأقرب إلى الكرة، وحصل عيسى أحمد على ضربة حرة مباشرة، بعد عرقلة من السليمي، نفذها الشحي وسيطر حارس العربي على الكرة في الدقيقة 14.
وأرسل مقصيد كرة طويلة للموسوي سيطر عليها معتز عبد الله، وهيأ إسماعيل مطر كرة لهوجو أرسلها فوق العارضة، وأدى تفوق العربي في منطقة البناء والتحضير إلى عودة إسماعيل مطر مركز المحور، فيما تقدم هوجو إلى الوسط المهاجم بجانب بيانو وسلطان سيف وحسن.
وسقط عبدالله الشمالي في كرة مشتركة مع يعقوب الحوسني، وتوقف اللعب لعلاجه في الدقيقة 28، وأضاع الحوسني الكرة داخل منطقة الوحدة، لكنه عاد وصحح الخطأ بإبعادها، ثم سدد سلطان سيف كرة سيطر عليها حارس العربي.
ومن ضربة حرة كاد نجمي أن يهز الشباك، ثم ارتدت الكرة ليسددها محمد فريح قوية، حولها معتز عبدالله إلى ضربة ركنية.
وأرسل عيسى أحمد قذيفة علت العارضة، ثم حاول محمد فريح مرة أخرى لكن معتز كان في المكان المناسب، قبل أن يجري العربي تغييراً اضطرارياً بخروج عبدالله الشمالي متأثراً بإصابة ونزول نواف فهد في الدقيقة 40، وحصل الشحي ضربة حرة نفذها هوجو مباشرة في المرمى سيطر عليها حارس العربي.
وبعد كرة هات وخد” بين بيانو والشحي مررها الأخير إلى سلطان سيف الذي لم ينجح في اللحاق بها لتضيع فرصة من الوحدة مع نهاية الشوط، وسقط في الهجمة خالد الرشيدي، وتلقى العلاج داخل الملعب، وقاد الوحدة أكثر هجمة على مرمى العربي في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وقبل انطلاقة الشوط الثاني أجرى الوحدة تغييراً اضطرارياً، بعد إصابة عيسى أحمد، ولعب نايف سالم بدلاً منه، كما دفع شارك أيضاً زايد الكثيري بدلًا من محمد الشحي، ليلعب زايد في الارتكاز، بجانب يعقوب الحوسني، فيما تحول إسماعيل مطر إلى الهجوم وسلطان سيف إلى الوسط من ناحية اليمين.
وكاد حسين الموسوي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى من الشوط، لولا براعة عمر علي الذي أبعد الكرة في توقيت مناسب، وعاد الموسوي نفسه وكرر المحاولة ليخرج معتز عبد الله من مرماه لتنتهي الخطورة.
وأنذر الحكم فهد جابر، البرازيلي بيانو لمحاولته الحصول على ضربة جزاء، في كرة مشتركة مع نجمي، ولم يختلف الحال كثيراً عن الشوط الأول رغم التغييرات التي أجراها الوحدة، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية للعربي الذي نجح في افتتاح التسجيل عن طريق حسين الموسوي في الدقيقة 56 مستفيداً من كرة عكسية أرسلها مرزوق زكي.
وكاد السنغالي فال أن يضيف هدفاً ثانياً بكرة رأسية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الوحدة، وسدد بيانو كرة قوية من تمريرة هوجو، نجح حارس العربي في السيطرة عليها، قبل أن يضيف حسين موسوي هدفه الثاني في الدقيقة 63.
وحصل سلطان سيف على ضربة حرة على مشارف منطقة جزاء العربي نفذها إسماعيل مطر، تدخل الحارس والدفاع لإنقاذها على مرتين، وتراجع العربي بعد هدفه الثاني إلى نصف ملعبه للحفاظ على النتيجة، معتمداً على الهجمات المرتدة، وفي الدقيقة 72 نجح إسماعيل مطر في تقليص الفارق بقذيفة صاروخية من مسافة 40 ياردة إثر ضربة حرة مباشرة. وكاد اللاعب الشاب سلطان سيف أن يدرك التعادل، لولا أن الكرة أبعدت من أمامه، وتحولت إلى ركنية، ثم قاد إسماعيل مطر هجمة قبل أن يمرر لبيانو الذي هيأ الكرة إلى يعقوب الحوسني الذي أطاح بها فوق العارضة.
وأجرى مدرب العربي تغييرين دفعة واحدة بخروج مرزوق زكي وفال ونزول عيسى وليد وفهد مساعد، ونال مبارك المنصوري لاعب الوحدة البطاقة الحمراء بعد خطأ مع عبد العزيز السليمي في الدقيقة 87.
ونال علي مقصيد إنذاراً للخشونة مع يعقوب الحوسني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، وتحولت قذيفة أخرى لإسماعيل مطر إلى الركنية في آخر فرصة في اللقاء الذي انتهي بفوز العربي على الوحدة بهدفين مقابل هدف.

إصابة سانتو ونقله إلى المستشفى

أبوظبي (الاتحاد) ـ تعرض عيسى أحمد «سانتو» لاعب الوحدة لإصابة مزدوجة في الرأس والركبة في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، وتم نقله بالإسعاف مباشرة إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن تلقى الإسعافات الأولية داخل الملعب.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»