الاقتصادي

الاتحاد

المعرض التجاري لدول منظمة المؤتمر الإسلامي ينطلق بالشارقة أبريل المقبل

زوار لمركز أكسبو الشارقة (الاتحاد)

زوار لمركز أكسبو الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (وام) - أكد محمد سالم المشرخ عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس لجنة المعرض التجاري الثالث عشر لدول منظمة المؤتمر الإسلامي، الذي ستستضيفه دولة الإمارات في إمارة الشارقة خلال الفترة من 24 إلى 29 أبريل القادم بمركز اكسبو الشارقة أن هذا الحدث الإسلامي الكبير يأتي انطلاقا من حرص الدولة في توثيق أواصر ومد جسور التعاون مع الدول الإسلامية كافة.
كما يأتي تنظيم الحدث تأكيداً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتحقيق التعاون الاقتصادي والتنمية المستدامة بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي من خلال تشجيع الشراكة بين رجال الأعمال بما يخدم الأمة الإسلامية، حيث من المأمول أن يحظى المعرض باهتمام كبير من الدول الإسلامية في الوقت الذي يشهد فيه العالم تغييرات اقتصادية كبيرة تتطلب التعاون من الجميع وإزالة العقبات أمام المستثمرين لإقامة مشاريع جديدة وتوفير فرص عمل والحفاظ على استمرار معدلات نمو مرتفعة في الدول النامية.
وأضاف المشرخ أن الإجراءات التحضيرية لهذه الدورة تجري على أكمل وجه، مشيرا إلى أن المعرض سيستقطب العديد من المنتجات والسلع، كما سيتم تقديم العروض الترويجية التي تبرز ما حققته اقتصاديات الدول الإسلامية من نمو وتطور في قطاعاتها الإنتاجية والخدمية. كذلك السعي من خلال المشاركة في المعرض إلى التعريف بفرص ومجالات التسويق والتصدير المتاحة لتنمية حجم المبادلات التجارية وتحقيق نقلة نوعية وكمية في حركة التجارة البينية ومن ثم الاستفادة من التسهيلات والحوافز التي تتيحها الدول الإسلامية لدفع انسيابية واستمرار تدفق هذه الحركة إقليميا ودولياً.
وأوضح المشرخ أن هذا الحدث الاقتصادي الذي يقام في مركز اكسبو الشارقة بالتعاون بين غرفة الشارقة ووزارة الاقتصاد والصناعة واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة والمركز الإسلامي لتنمية التجارة يأتي بهدف تطوير الشراكة الاقتصادية المستدامة بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي ويستمر لمدة ستة أيام بمشاركة فعاليات القطاع الخاص في الدول الأعضاء بالمؤتمر الإسلامي.
وستحظى تلك الفئات في المعرض التعريف بمنتجاتها وخدماتها إلى الضيوف والزوار إضافة إلى المشاركين في فعاليات الملتقى الإسلامي المصاحب للمعرض من قبل العديد من رجال الأعمال إضافة إلى دول شرق إفريقيا وشبه القارة الهندية ومنطقة آسيا الوسطي وجعل هذا المعرض مكاناً رئيسياً لإيجاد شبكة لبيع وشراء البضائع والخدمات القابلة للتصدير والتعريف بالفرص الاستثمارية البينية وزيادة العلاقات التجارية المشتركة.
وأشار الى أن تزامن انعقاد الملتقى المصاحب لممثلي القطاع الخاص في الدول الإسلامية الرابع والذي سيكون تحت شعار دور “المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تنمية اقتصاديات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي” مع تنظيم المعرض يمثل إضافة قيمة لما يطرحه من أوراق عمل ومرئيات تصب جميعها في دعم جهود تنمية التجارة والاستثمار في المشاريع المشتركة للبلدان الإسلامية وإفساح المجال أمام القطاع الخاص لتدارس واقع الاقتصاديات في تلك البلدان.
ويأتي ذلك في إطار عرض الفرص وبحث التحديات التي يمكن من خلال رؤى واضحة أن تعزز من تطوير تلك الاقتصاديات وفتح أفاق جديدة لتنمية قطاعاتها وفق إستراتيجية عمل يكون للمشاريع الصغيرة والمتوسطة دوراً قيادياً في إنجاح برامجها من خلال الاستفادة من التجارب الحكومية والخاصة المطبقة بالفعل ع على أرض الواقع وذلك في ظل توسيع نطاق الدعم والمساندة لتلك المشاريع وغيرها.
وأكد أن دولة الإمارات يسعدها احتضان هذا الحدث المهم في إمارة الشارقة وأن غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز اكسبو وجميع الأجهزة الحكومية والهيئات المعنية في الإمارة خاصة وفي دولة الإمارات عامة ترحب بتقديم خدماتها وتسهيلاتها المتاحة والمتعددة للأشقاء والأصدقاء خلال مشاركتهم في هذا المحفل الإسلامي الكبير.
ويعد المعرض التجاري الإسلامي الذي يتزامن مع ملتقى القطاع الخاص في الدول الإسلامية منبراً للدول المشاركة في تقديم وترويج منتجاتها وخدماتها في المنطقة وفرصة لتمكين العارضين من دخول أسواق المنطقة كما يعد فرصة للنقاش والبحث في ابتكار صيغ ومنتجات جديدة وتنمية الشراكات الاستثمارية بما يخدم تطلعات الأمة إضافة إلى كونه نقطة رئيسية للاتصال بين الدول للتشاور في أنجح الطرق لسد الفجوة الكبيرة في العلاقات التجارية والاستثمارية للقطاع الخاص في الدول الإسلامية وهجرة الأموال العربية إلى الدول الأجنبية.
وكانت اللجنة التنظيمية العليا للمعرض التجاري الإسلامي الثالث عشر والملتقى المصاحب لممثلي القطاع الخاص في الدول الإسلامية قد عقدت اجتماعها الأول مؤخرا برئاسة أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة بحضور ممثلي أعضاء اللجنة من ممثلي كل من دائرة التنمية الاقتصادية ودائرة الإعلام والثقافة وهيئة الإنماء التجاري والسياحي واتحاد غرف تجارة وصناعة الدولة ومركز اكسبو الشارقة ووزارة الاقتصاد ووزارة التجارة الخارجية وبلدية الشارقة وشرطة الشارقة حيث تم استعراض الترتيبات الجارية لاستضافة الملتقى والمعرض واعتماد اللجان المكلفة لمتابعة الأعمال .
كما تم تبادل الآراء والمقترحات التي تصب في مجملها في إبراز هذا الحدث بالصورة التي تعكس مكانة الإمارات وعلى كل الصعد وتحقق النجاح والتوفيق للجهات المشاركة به كافة.

اقرأ أيضا

رئيسة المفوضية الأوروبية: نحتاج "خطة مارشال" لأوروبا لحد تداعيات كورونا