صحيفة الاتحاد

الرياضي

«العين» و«سند» و«وغى» و«الصاعقة» أبطال رموز الحول والزمول

اللبسة (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، ختام منافسات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن الذي أقيم بميدان اللبسة، كما شهد السباقات، سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، وعدد كبير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وبعد ختام المنافسات، قام صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، بتتويج الفائزين بأشواط الرموز في المنصة الرئيسة لميدان اللبسة وسط حضور كبير من محبي رياضة سباقات الهجن.

واختتم المهرجان بالسباقات المسائية لـ4 رموز، وتصدرت «العين» لصالح سعيد المنصوري الشوط الأول والمخصص للحول المفتوح، ومسافة 8 كلم لتخطف الرمز الكأس وجائزة سيارة رنج روفر، وقطعت «العين» المسافة في زمن قدره 12:59:8 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ«وصايف» لمحمد عتيق زيتون المهيري والتي أنهت السباق في زمن قدره 13:01:8 دقيقة، وحلت في المركز الثالث «عنيدة» لسعيد مطر محمد الرميثي في توقيت قدره 13:03:7 دقيقة.

وفي الشوط الرئيس الثاني والمخصص للزمول المفتوح لمسافة 8 كلم كان موعد الناموس مع «سند» لمحفوظ خميس علي الغيلاني، والتي أنهت المسافة في زمن قدره 13:21:2 دقيقة، وجاء في المركز الثاني «شاهين» لخليفة سلطان بالرشيد السويدي، والذي أنهى السباق في زمن قدره 13:25:4 دقيقة، واحتل «بيضان» لمحسن راشد انديلة المركز الثالث قاطعا المسافة في زمن قدره 13:25:6 دقيقة.

وفي الشوط الثالث الذي خصص للحول المحليات وجائزة المركز الأول خنجر وسيارة لاند كروزر تقدمت «وغى» لسعيد راشد غدير الكتبي على لتحتل المركز الأول، بعد أن قطعت المسافة في زمن قدره 12:59:8 دقيقة، لتأتي «الشاهينية» لعتيق محمد زيتون المهيري في المركز الثاني، بعد أن قطعت المسافة في زمن قدره 13:02:7، وحلت في المركز الثالث «الوجبة» لسعود صالح حمد القمرة المري التي سجلت زمناً قدره 13:06:8 دقيقة.

وفي آخر أشواط المهرجان، كان الموعد مع «الصاعقة» لطالب محمد طالب عقيل النابت، والتي انتزعت الخنجر وجائزة سيارة لاند كروزر بعد فوزها بشوط الحول المهجنات، حيث قطعت المسافة في توقيت قدره 13:12:2 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ «مهابة» لمحمد سلطان عبيد مرخان الكتبي، والتي سجلت توقيتاً قدره 13:13:1 دقيقة، وحلت «رمز» لعبدالله علي محمد الشالولي في المركز الثالث بزمن قدره 13:15:6 دقيقة.

وشهدت السباقات المسائية مشاركة أقوى المطايا من جميع دول مجلس التعاون لفئة الحول والزمول، والتي تعتبر آخر المراحل السنية في عالم رياضة سباقات الهجن.

ثمن دعم القيادة الرشيدة للرياضات التراثية

سلطان بن حمدان:

المهرجان عيد سنوي يعزز الترابط بين الملاك

اللبسة (الاتحاد)

قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للدعم الكبير الذي تلقاه رياضات الآباء والأجداد وفي مقدمتها سباقات الهجن من خلال توفير كل السبل لإنجاحها وضمان استمراريتها، كما تقدم معاليه بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الدعم الكبير والاهتمام الذي تلقاه سباقات الهجن في أنحاء الدولة كافة ورعايته المتواصلة للمهرجانات التراثية.

كما تقدم معاليه بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين للدعم والمتابعة التي تلقاها سباقات الهجن في أم القيوين.

جاء ذلك بمناسبة ختام مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن، وأكد معاليه أن هذا المهرجان يحظى من خلاله ملاك الهجن في الميادين كافة التي تحتضنه بمشاركة خاصة في أشواط خصصت لهم مما أعطى للتحدي والمنافسة شكلاً جديداً.

وقال معاليه: «المهرجان أصبح عيداً سنوياً لملاك الهجن في الدولة والخليج يتنقل بين أربعة ميادين وينتظره الجميع للتواجد فيه، وذلك أسوة بنهج المغفور له بإذن الله تعالى الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في المحافظة على الموروث الشعبي وغرسه في نفوس الأجيال».

وأضاف معاليه: «المهرجان عكس الصورة المشرقة لمحبي ومتابعي هذه الرياضة التراثية من خلال اجتماع الملاك في منطقة واحدة وازدياد التلاحم والترابط بين الجميع من خلال زيارات وتجمعات هدفها الترابط بين جميع أبناء الدولة وأشقائهم بدول الخليج، وهي الصورة الحقيقة له والتي تهدف إلى إنماء هذه الروح وغرسها بين جميع الملاك».

وتقدم معاليه بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لمتابعته المستمرة لسباقات الهجن في الدولة وتوجيهاته المستمرة للارتقاء بهذه الرياضة التراثية العريقة.

وأعرب معاليه عن سعادته بالمشاركة الكبيرة للملاك في المهرجان والتي فاقت التوقعات مما يدل على أن المهرجان يمضي بخطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من النجاحات في دوراته القادمة.

وقال معاليه: «الأهمية التي توليها القيادة الرشيدة لرياضة الآباء والأجداد نجدها اليوم وقد غرست في الجيل الجديد ونشاهد ملاكاً صغاراً السن يضعون الأولوية لها ويسخرون لها جل وقتهم مما ينعكس إيجابياً على هذه الرياضة التراثية، ويساعد هؤلاء الشباب على نقل هذا الفكر إلى الأجيال التي تأتي بعدهم».

وتابع معاليه: «التسعيرات والجوائز القيمة التي تحضر في المهرجانات تساهم في تشكيل دورة اقتصادية لها العديد من الفوائد على جميع الملاك وغيرهم فمن باع يعود للشراء من غيره وهكذا».

وقال معاليه: «سعادتنا اكتملت بالمشاركة الكبيرة للملاك والذين قدموا من كل دول مجلس التعاون، وهذا يؤكد الدور الكبير والمهم لهذه الرياضة التراثية والتي تعزز التقارب والتآخي بين أبناء المنطقة من خلال التفاعل مع الموروث الشعبي العزيز على قلوبنا جميعاً في الخليج».

وأثنى معاليه على قوة العلاقات التي تجمع بين الملاك في الخليج من خلال التواصل عبر المنافسات فتجد أبناء الدولة قد قدموا وإخوانهم في دول مجلس التعاون إلى منطقة السوان في رأس الخيمة ولقوا أفضل ترحيب واستقبال لهم ولحلالهم المشارك، مؤكداً أن منطقة اللبسة جمعت عرساً خليجياً مصغراً لرياضة سباقات الهجن.

وقدم معاليه شكره إلى كل اللجان التي ساهمت في إنجاح المهرجان من خلال القيام بدورهم على أكمل وجه، مثنياً على روح العمل التي تجمع جميع اللجان المنظمة من خلال فريق عمل واحد.

«الواعية» تتصدر «الحول» و«هملول» أول الزمول

اللبسة (الاتحاد)

حلقت «الواعية» لنايع خلفان بالشاوي الغفلي مع ناموس الشوط الأول في سباقات الفترة الصباحية في اليوم الأخير للمهرجان، والتي أقيمت لسن الحول والزمول لمسافة 8 كلم على مدى 16 شوطاً ودعت بها المطايا السباقات الصباحية، وقطعت «الواعية» المسافة في زمن قدره 12:56:3 دقيقة.

وفي الشوط الثاني ظفر «غنايم» لعيسى خلفان بالشاوي الغفلي بالمركز الأول بزمن قدره 12:59:2 دقيقة، وتصدر الشوط الثالث «هملول» لسيف خميس بن غويص السويدي بزمن قدره 13:45:3 دقيقة، وذهب المركز الأول في الشوط الرابع إلى «رهام» لعلي راشد بن سرود المنصوري بزمن قدره 13:28:1 دقيقة.

ونالت المركز الأول في الشوط الخامس «الحذرة» لعامر محمد زايد المنصوري بزمن قدره 12:55:8 دقيقة، فيما ذهب المركز الأول في الشوط السادس إلى «النود» لعبدالله مسعود العجمي بزمن قدره 12:57:3 دقيقة.

وفي الشوط السابع ظفر «شاهين» لصالح حمد القمرا النابت بالمركز الأول بتوقيت قدره 13:17:7 دقيقة، وحلق بلقب الشوط الثامن «الباز» لتركي سعيد المري بزمن قدره 13:22:1 دقيقة، وكسبت المركز الأول في الشوط التاسع «الشاهينية» لسعود عبيد حامد الطنيجي بتوقيت قدره 12:51:6 دقيقة، وحلق بالمركز الأول في الشوط العاشر «السهم» لعبدالله جعفر مرخان الكتبي بزمن قدره 13:29:4 دقيقة.

وظفرت «الشاهينية» لمبارك صغير بن دري المنصوري بالمركز الأول في الشوط الحادي عشر بزمن قدره 12:59:5 دقيقة، وفي الشوط الثاني عشر توجت «منصورة» لمحمد ناصر الجفالي النعيمي بالمركد الأول بزمن قدره 13:02:3 دقيقة، وحصد المركز الأول في الشوط الثالث عشر «شاهين» لمحمد حماد بوخرايط العامري بزمن قدره 13:17:4 دقيقة، فيما ذهب المركز الأول في الشوط الرابع عشر إلى «لفان» لأحمد ناصر الهاشمي بتوقيت قدره 13:17:8 دقيقة.

ونالت المركز الأول في الشوط الخامس عشر «هملولة» لحميد سعيد بن مروشد بزمن قدره 12:59:9 دقيقة، وحصدت لقب الشوط السادس عشر «الظفرة» لمحمد خلفان محمد الهاملي بزمن قدره 13:04:0 دقيقة.

حصل جميع الفائزين في الأشواط على سيارات وبقية المراكز إلى العاشر على جوائز نقدية قيمة.

156 شوطاً في النسخة السادسة

اللبسة (الاتحاد)

شهد المهرجان منافسات قوية بين الملاك والمشاركين خارج الميدان وبين نخب الأصائل داخل أرضية الميدان، وحضرت في المهرجان الذي يقام للعام السادس على التوالي منافساتها لفئات «الحقايق» «اللقايا» «الإيذاع» «الثنايا» «الحول والزمول» حصل من خلالها الفائزون على 125 سيارة وجوائز نقدية قيمة، بالإضافة إلى 12 رمزاً.

وشهد اليوم الأول سباقات فئة «الحقايق» التي ركضت على مدى 50 شوطا توزعت على فترتين صباحية ومسائية، حيث أقيم 30 شوطا في الصباحية، و20 في المسائية.

وفي اليوم الثاني، أقيمت منافسات فئة «اللقايا» لمسافة 5 كلم، وعلى مدى 40 شوطا شهدت منافساتها تواجد نخب الأصائل في الفترة الصباحية التي ركضت في 21 شوطا صباحياً، و19 شوطاً في المسائية.

وفي اليوم الثالث، أقيمت تحديات فئة «الإيذاع» لمسافة 6 كلم حضرت السباقات على مدى 26 شوطا، منها 16 في الفترة الصباحية و10 في المسائية، وفي اليوم الرابع كانت المنافسات مع سن «الثنايا» لمسافة 8 كلم، وأقيمت 20 شوطا توزعت بين الفترتين الصباحية والمسائية، وفي آخر أيام المهرجان، كانت فئة الكبار «الحول والزمول» هي من قالت كلمتها في 20 شوطاً، منها 16 في الفترة الصباحية و4 للمسائية أسدل بعدها الستار على النسخة السادسة.

«ماتخاف» تكسب الشوط العاشر لـ«الثنايا»

اللبسة (الاتحاد)

أقيمت مساء أمس الأول سباقات سن «الثنايا» التي ركضت على مدى 10 أشواط لمسافة 8 كلم كالتالي حيث شهدت السباقات إثارة كبيرة من خلال التنافس القوي بين المطايا، حيث حصدت المركز الأول في الشوط الأول «الذهيبة» لسيف مبارك سيف الغويث الكتبي بتوقيت قدره 12:42:4 دقيقة، وفي الشوط الثاني ظفر «شاهين» لمحمد سالم عبدالعزيز شنان المري باللقب في توقيت قدره 12:55:4 دقيقة، وحلقت «الذيبة» لسلطان حمود تركي الكتبي بالمركز الأول في الشوط الثالث بزمن قدره 12:56:7 دقيقة.

ونالت المركز الأول في الشوط الرابع «سمحة» لمحمد سيف محمد زيتون المهيري بزمن قدره 12:52:2 دقيقة، وظفر «الأسد» لمحمد سلطان مرخان الكتبي بلقب الشوط الخامس بزمن قدره 13:01:8 دقيقة، وذهب المركز الأول في الشوط السادس إلى «مهاوش» لمحمد سالمين مبارك العامري بزمن قدره 13:04:7 دقيقة.

وفي الشوط السابع تألقت «سرابة» لناصر حمد سهيل عويضة الخييلي وحصدت المركز الأول بزمن قدره 13:01:9 دقيقة، وحازت «هملولة» لأحمد محمد راشد الخيال الطنيجي على المركز الأول في الشوط الثامن بزمن قدره 12:52:2 دقيقة، وحلق بلقب الشوط التاسع «العابر» لأحمد جمعة مطر ماجد الخييلي بزمن قدره 13:18:3 دقيقة.

وفي آخر أشواط «الثنايا» كان الموعد مع «ماتخاف» لمحمد عتيق زيتون المهيري بتوقيت قدره 13:07:8 دقيقة.

حصل جميع الفائزين في الأشواط على سيارات وبقية المراكز إلى العاشر على جوائز نقدية قيمة.

أصحاب الرموز

الحقايق أبكار: «معركة» لعبيد محمد عبيد المزروعي.

الحقايق جعدان: «وليف» لسالم دغاش محمد العامري.

اللقايا أبكار: «لن» لسعيد محسن فلاح الهاجري.

اللقايا جعدان: «متغطرس» لغانم خالد غانم الهديفي.

الإيذاع أبكار: «سمحة» لناصر محمد زايد المنصوري.

الإيذاع جعدان: «عساس» لمطر غانم بالقوبع المنصوري.

الثنايا أبكار: «الذهيبة» لسيف مبارك سيف غويث الكتبي

الثنايا جعدان: «شاهين» لمحمد سالم عبدالعزيز شنان المري.

حول محليات: «وغى» لسعيد راشد غدير الكتبي.

حول مهجنات: «الصاعقة» لطالب محمد طالب عقيل النابت.

حول مفتوح: «العين» لصالح سعيد المنصوري.

زمول مفتوح: «سند» لمحفوظ خميس الجنيبي.