الاتحاد

ألوان

.. إلى الدوام على دراجة

بعض الموظفين يستعملون الدراجة يومياً (الاتحاد)

بعض الموظفين يستعملون الدراجة يومياً (الاتحاد)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)
تشهد الحملة التي أطلقتها صحيفة «ذا ناشيونال» على موقع تويتر للتوجه إلى الدوام على الدراجة، تفاعلاً كبيراً من قراء الصحيفة ومتابعي وسائل التواصل الاجتماعي والمؤسسات والشركات والسفارات المعتمدة لدى الدولة التي أبدت رغبتها في المشاركة بفعاليات الحملة يوم الثلاثاء المقبل في أبوظبي.
وتهدف الحملة التي أطلقتها الصحيفة، تحت وسم «حياة صحية» healthyliving#إلى جعل الرياضة أسلوب حياة، وتعزيز أنماط العيش الصحية، واستلهام السبل الكفيلة بتحسين جودة حياة الناس ، من خلال التوعية بأهمية الحركة بين أفراد المجتمع، وتضع الحملة في خطتها المستقبلية التوسع لتشمل بقية الإمارات على أن تصبح تقليدا سنويا.
ويؤكد محمد العتيبة، رئيس تحرير جريدة «ذا ناشيونال» أن أهداف حملة «إلى الدوام على الدراجة» تحققت قبل أن تبدأ، من خلال تفاعل القراء والجهات المسؤولة ومبادرة الشركات التي أبدت رغبتها في المشاركة ودعم الحملة.
ويضيف:أصبح هناك وعي لدى المجتمع بأهمية الصحة، وهذا ما نلمسه يوميا من خلال التفاعل مع القراء» مشيرا الى أن الصحة تجمع تحت مظلتها نوعية الغذاء، ونمط الحياة، ويقول: قررنا أن نقوم بهذه المبادرة لتعزيز الحياة الصحية ورفع الوعي بأهمية النشاط البدني، ولعل الدراجة الهوائية خير طريقة للتشجيع على الحركة.
بنية تحتية مؤهلة
ويرى العتيبة أن المبادرة ليس من الصعب تطبيقها في الإمارات خاصة أن الدولة مهتمة جدا بالبنية التحية موضحاً:«هناك سياسة لتحسين الصحة بشكل عام، ولعل توفير الدولة لكل الخدمات اللازمة عنوان ذلك، ومن هذا المنطلق هناك أماكن مخصصة للمشي والجري، وأرصفة للدراجات الهوائية على الكورنيش، وشارع الشيخ زايد وعلى امتداد شارع الخليج العربي، ويرافق ذلك طفرة في النوادي الصحية، وهذه كلها إشارات واضحة تبين أن الثقافة المحلية باتجاه اتباع الرياضة كأسلوب حياة، ورأينا أن نعزز هذا التوجه من منطلق دمج نشاط رياضي ونمط الحياة اليومي كالتخلي عن السيارة والذهاب للعمل عبر الدراجة، خاصة خلال الأيام المعتدلة على أمل أن يصبح ذلك نمط حياة يومياً عن طريق استخدام الدراجات الهوائية كوسيلة نقل يومي، وهذا أصبح تقليدا عند بعض الموظفين في الصحيفة منذ اعتدال الجو».
أبوظبي صديقة للدراجة
يؤكد العتيبة أن الحملة التي تقودها «ذا ناشيونال» وتنفذ الثلاثاء المقبل، وستنظم كل ثاني ثلاثاء من شهر يناير سنويا، موضحا أن الحملة التي تمت الدعاية لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لاقت نجاحا كبيرا وتجاوبا منقطع النظير.
لجنة مشتركة
وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين من دائرة المواصلات والشرطة وبلدية أبوظبي بالإضافة إلى «ذا ناشيونال»، وأسفر هذا التعاون على تفاعل إيجابي كبير وتعرفنا على الخطة المستقبلية الهادفة لجعل أبوظبي صديقة للدراجة.
وعقدت اللجنة المشتركة اجتماعاً ناقشت عدة نقاط، منها تعريف الدراجة الهوائية واعتبرها من الراجلين، وطلبت اللجنة التعامل مع راكبي الدرجات معاملة المشاة، خلال الحملة يوم 13 يناير لتحقيق المزيد من السلامة والأمان لمستخدميها خلال هذا اليوم، وتوجهت لمستعملي المركبات بأخذ الحيطة والحذر، ونصحت مستخدمي الدراجات التزام بالمسارات المخصصة لذلك والطرق الجانبية.
ثقافة ركوب الدراجة
ويؤكد العتيبة أن شرطة المرور حرصت على التذكير بضرورة اعتمار الخوذات الواقية واستخدام الإشارات العاكسة والمصابيح ليلاً، وفي هذا السياق يقول: «استرعت انتباهنا مسألة أخرى لا تقلّ أهمية عن سابقتها وهي مسألة ثقافة ركوب الدراجة الهوائية ومدى انتشارها في مجتمعنا، فهل ثمة رغبة حقاً لدى الناس في تجنّب استقلال السيارة قدر المستطاع؟ أنا شخصياً أعتقد ذلك، وإنما العقبة الوحيدة التي تعيقنا عن تحقيق رغبتنا هذه هي مسألة السلامة، نحن نعيش في دولة تضمّ ما يزيد عن مائتي جنسية مختلفة، وتعريف السلامة قد يختلف بين شخص وآخر، وهنا تظهر الحاجة إلى كمّ كبير من التوعية والتثقيف للحرص على احترام سلامة راكبي الدراجات في الطريق ورؤيتهم كما يرون هم أنفسهم».


اهتمام وتفاعل
أعربت العديد من المؤسسات الصحية والمستشفيات والشركات والسفارات عن رغبتها واستعدادا للمشاركة في الحملة بموظفيها، كما قدمت الشركات التي تبيع الدراجات الهوائية مثل «فان رايد سبورت» ومحل « تمرين للدراجات الهوائية» دعما لمبادرة من خلال الإعلان عن خصومات على بيع الدراجات وتوفير إمكانية استئجار الدراجات. فقد بادرت بعض متاجر الدراجات بتقديم قسائم شراء ويمكن استعمال القسائم المنشورة في صحيفة «ذا ناشيونال» هذا الأسبوع لحسم بقيمة 20 بالمئة من محلات «تمرين سبورتس» Tamreen Sports) ودراجات هوائية بالإضافة إلى مسابقة الرسائل النصية عبر إرسال نصيحة خاصة بالسلامة على الدراجة الهوائية إلى الرقم 3660.


نقاط
التجمع
تم تحديد نقطتي تجمع للحملة، الأولى بمنتزه خليفة، والثانية بكورنيش أبوظبي ، كما تم توفير مواقف للسيارات بالنسبة للقادمين من الأحياء السكنية البعيدة، وبإمكانهم ركن سياراتهم واستخدام الدراجات الهوائية انطلاقا من هذه النقاط للتوجه للعمل. كما تصحب الحملة العديد من الفعاليات التي سيعلن عنها في حينها.

اقرأ أيضا