الاتحاد

الرياضي

البحرين ·· الخصام قائم

منتخب البحرين يفشل في معانقة اللقب الخليجي

منتخب البحرين يفشل في معانقة اللقب الخليجي

البحرين هي منشأ البطولة والدولة التي سعت من أجل تنفيذ فكرة إقامة بطولة كروية تجمع شباب الخليج وتقام بالتناوب في الدول الخليجية، وشاركت البحرين في كل البطولات السابقة ولكن انسحابها من كأس الخليج الثانية في الرياض عام 1972 وشطب نتائجها جعلا مشاركتها في ''خليجي ''19 المشاركة الثامنة عشرة للفريق·
جاء المنتخب البحريني إلى مسقط تسبقه آمال وطموحات كبيرة، حيث يضم الفريق مجموعة متميزة من اللاعبين حال سوء الحظ في البطولات السابقة دون تحقيق أي لقب للمنتخب البحريني على الرغم من وجود كوكبة نجوم ذات قيمة فنية عالية، كما زاد من التفاؤل البحريني في هذه البطولة وجود المدرب المتمرس ماتشالا على رأس الجهاز الفني للفريق، وهو الذي عاصر دورات الخليج منذ البطولة الثالثة عشرة في مسقط وحقق إنجازات رائعة بقيادته للمنتخب الكويتي للقب مرتين ومنتخب عُمان للنهائي في البطولتين السابقتين·
وبدأ المنتخب البحريني مشواره في البطولة بفوز صريح جاء على حساب المنتخب العراقي بطل آسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، وكان العرض البحريني الممتع سبباً كافياً لقيام العديد من الخبراء بترشيحه للذهاب بعيداً في هذه البطولة واقتحام منصات التتويج، وفي المباراة الثانية أمام منتخب الكويت كانت كل المؤشرات تقول إن البحرين سوف تكون أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي عبر بوابة الفريق الكويتي، وبالفعل امتلك اللاعبون البحرينيون المباراة من الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة التسعين، وحاصر البحرين الدفاع الكويتي ومنطقة الجزاء الكويتية بأكبر قدر ممكن من اللاعبين دون أن يتمكن من فك شفرة الدفاع الكويتي ليستغل المنتخب الكويتي ضربة حرة مباشرة سجل منها هدف المباراة الوحيد ليسقط الفريق البحريني في فخ الهزيمة وتبقى آماله معلقة على المواجهة الأخيرة أمام صاحب الأرض·
وفي المباراة الثالثة أمام منتخب عُمان، دخل المنتخب البحريني المباراة وهو لا يفكر بأي نتيجة غير الفوز وهي الوحيدة التي تقوده إلى الدور الثاني، ولكن كانت المواجهة أشبه بـ''الروليت'' الروسي الشهير ولم تكن مجاراة التفوق العُماني في المباراة ممكنة ليخسر المنتخب البحريني المباراة بهدفين نظيفين وخرجت الجماهير البحرينية غير مصدقة أن الفريق الذي اكتسح بطل آسيا في المباراة الأولى ودع البطولة بهذه السهولة غير المتوقعة، فكانت البداية القوية مجرد دخان تطاير في الهواء في أعقاب الخسارة في آخر مباراتين، ليعلن الخروج البحريني نهاية جيل من اللاعبين بقيادة طلال يوسف لن تكون لديهم فرصة جديدة لتحقيق حلم بلد المنشأ بلقبها الأول ولكن لن ينتهي الحلم طالما للحياة بقية·
حقائق بحرينية
لعب المنتخب البحريني في البطولة ثلاث مباريات، ففاز في الأولى وخسر في الثانية والثالثة·
سجل المنتخب البحريني في البطولة ثلاثة أهداف بمعدل هدف واحد في كل مباراة واهتزت شباكه أربع مرات بواقع 1,3 هدف في المباراة الواحدة·
سجل أهداف منتخب البحرين في البطولة ثلاثة لاعبين هم: عبدالله عمر وسيد محمد عدنان وعبدالله الدخيل بواقع هدف واحد لكل منهم·
سجل اللاعب البحريني عبدالله عمر أول هدف في البطولة، كما حقق البحرين أول فوز فيها·

اقرأ أيضا

زيدان: بيل هو من طلب عدم اللعب أمام بايرن ميونخ