الاتحاد

الرياضي

«دبي الرياضي» يكمل تحضيرات «الترايثلون الصحراوي»

جانب من منافسات النسخ السابقة من ترايثلون دبي الصحراوي (من المصدر)

جانب من منافسات النسخ السابقة من ترايثلون دبي الصحراوي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكمل مجلس دبي الرياضي، كافة التحضيرات لإطلاق النسخة الثالثة من بطولة ترايثلون دبي الصحراوي، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها المجلس بالتعاون مع «ميدان»، وتبدأ فعاليات الترايثلون الذي يضم ثلاث رياضات في السابعة من صباح الجمعة المقبل في مدينة دبي الدولية للقدرة، بسباق الجري لمسافة 5 كم، تليها مسابقة الدراجات لمسافة 50 كم، وتختتم بركوب الخيل للقدرة لمسافة 40 كم.

وقال عادل البناي مدير قسم الرياضات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي: «يولي مجلس دبي الرياضي اهتماماً كبيراً برياضة الترايثلون، حيث نظم المجلس في الآونة الأخيرة العديد من البطولات والمسابقات المخصصة لهذه الرياضة، والتي شهدت نجاحاً كبيراً وإقبالاً واسعاً من المواطنين ومن مختلف الجنسيات الأخرى المقيمة على أرض الدولة ومن خارجها أيضاً من عشاق هذه الرياضة الممتعة، التي تتطلب لياقة بدنية عالية ليستطيع المتنافس أن يكمل السباق حتى نهايته».
وأضاف: «نظم المجلس بطولة الترايثلون الصحراوي مرتين من قبل بنجاح كبير، ومن خلالها استطعنا إحداث تحولاً كبيراً في فكرة الترايثلون، بإضافة إلى عنصر رياضة محلية متمثل في سباق الخيول للقدرة الذي تشتهر به الإمارات لأول مرة ضمن المنافسات، مما منحه بعداً جديداً وسلط الضوء على الإبداع والابتكار اللذين ارتبطت بهما دبي على الصعيد الدولي».
وتاب: «النجاحات مستمرة حيث نظمنا بطولة دبي الدولية للترايثلون التي أقيمت فعالياتها بنجاح كبير في جزيرة النخلة في نوفمبر من العام الماضي بمشاركة أكثر من 1100 متسابق من 63 جنسية مختلفة، من بينهم عدد من الرياضيين المحترفين وشارك 600 متنافس من المواطنين و26 متسابقاً من مملكة البحرين، وكذلك بطولة تحدي دبي للترايثلون في فبراير الماضي بمشاركة أكثر من 900 رياضي ورياضية من ضمنهم نخبة أبطال العالم والأولمبياد تجمعوا بهذا العدد لأول مرة في حدث واحد في تاريخ رياضة الترايثلون وحظيت بنجاح كبير وتغطية إعلامية غير مسبوقة، كما تم إدراج رياضة الترايثلون ضمن مسابقات دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية حتى يتم نشرها بين طلبة المدارس الذين يعتبروا القاعدة الأساسية للرياضة والتي يجب أن نبدأ دائماً منها أولا».
ويستقطب ترايثلون دبي الصحراوي اهتماماً كبيراً بين أوساط عشاق رياضة القدرة والرياضة الثلاثية (ترايثلون) في الدولة وفي الشرق الأوسط، ومن جميع أنحاء العالم الذين يترقبون انطلاق النسخة الثالثة من هذا الحدث الفريد الذي حقق نجاحاً كبيراً في النسختين السابقتين وشهد مشاركة واسعة من مختلف الجنسيات والأعمار، كما يحظى الحدث الكبير باهتمام إعلامي يزداد مع استمرار العد التنازلي واقتراب السباق من الانطلاقة، حيث أعلنت قناة دبي الرياضية اكتمال تحضيراتها لنقل الفعاليات مباشرة، كما أكدت مجموعة من القنوات الفضائية تواجدها لتغطية فعاليات السباق.
ويقام السباق بنظامين مختلفين الأول نظام الفريق الذي يضم ثلاثة لاعبين، يشارك كل منهم في واحدة من الرياضات الثلاث والثاني نظام الفردي حيث يقوم لاعب واحد بالمنافسة في الجري والدراجات وركوب الخيل (القدرة)، ويتنافس المشاركون بنظام الفرق في فئات الكبار والشباب من 16 إلى 18 سنة، ومسابقة الفردي ذكور، والفردي إناث، إضافة إلى مسابقة الفردي شباب من 16 إلى 18 سنة، حيث إن التسجيل مفتوح لجميع الراغبين في المشاركة في فئة الفردي (رجال/ سيدات) أو فئة الفرق على أن يكون راكبو الخيل مسجلين كراكبي خيول للقدرة، وأن يصطحبوا معهم خيولهم، ويستطيع الرياضيون الراغبون في خوض المنافسة ولكن ليس لديهم فريق، التسجيل في المسابقة/المسابقات التي يرغبون بها وسيعمل المنظمون على ضمهم إلى مشاركين آخرين لتكوين فريق بمستويات مشابهة، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي للبطولة.


ترويسة 15
أنشأت اللجنة المنظمة قرية تراثية تتوسط مراحل السباق مخصصة للجمهور ليتمكن من متابعة مراحل الترايثلون والاستمتاع بالألعاب الترفيهية وخدمات القرية.


العضب: سعداء بالشراكة مع مجلس دبي
دبي (الاتحاد)

قال محمد عيسى العضب نائب مدير عام نادي دبي للفروسية: «سعداء بالشراكة المثمرة مع مجلس دبي الرياضي وسنظل ندعم هذا الحدث المميز حيث تقوم مجموعة مديان بتقديم الدعم الكامل لإنجاح هذه البطولة للمرة الثالثة، من خلال استضافة الحدث وتوفير المرافق كافة، كما ستكون مدينة القدرة جاهزة لاستضافة الحدث بعد الفراغ من التحضيرات التي استمرت طوال الفترة الماضية من أجل إخراج هذا السباق بأفضل صورة، بما يتناسب مع مكانة دبي كأفضل مدينة تنظم الفعاليات الرياضية في العالم».


3 جوائز لكل فئة
دبي (الاتحاد)

سيتم منح الجوائز إلى الثلاثة الأوائل في مسابقتي فئة الفردي رجال وسيدات، والثلاثة الأوائل في مسابقة فئة الفرق، وسيتم تكريم الفائزين بكؤوس فاخرة، وأوضحت اللجنة المنظمة أن هذا السباق مفتوح لكل فئات المجتمع بمختلف الأعمار، ولذلك اقتصرت الجوائز على الكؤوس، وسيحصل أسرع دراج وأسرع عداء وأفضل متسابق في القدرة على كؤوس، حسب الفئات المشاركة من الرجال والسيدات والشباب، بالإضافة إلى كأس خاص للمتسابق الأسرع الذي يكمل جميع مراحل السباق مجتمعة في الفئات الثلاث، رجال وسيدات وشباب.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»