الاتحاد

الاقتصادي

حجز 47% من مساحة معرض «ويتيكس» 2012

زوار لمعرض ويتيكس الذي اختتم فعالياته أمس (تصوير أفضل شام)

زوار لمعرض ويتيكس الذي اختتم فعالياته أمس (تصوير أفضل شام)

(دبي) - حجز عارضون 47% من مساحة معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس 2012”، والتي ستتضاعف العام المقبل، بحسب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.
واختتمت أمس فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمعرض “ويتيكس 2011” والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض.
ووصل عدد المشاركين هذا العام إلى 720 شركة وجهة عارضة من 25 دولة، مقارنة بمشاركة 500 جهة العام الماضي، فيما شاركت 8 أجنحة دولية.
واعتبر الطاير، أن المعرض في دورته الثالثة عشرة الحالية حقق الأهداف المرجوة منه في تعزيز فرص التواصل بين قطاع الأعمال والمستهلكين من خلال عرض التقنيات والتكنولوجيا التي تسهم في توفير الطاقة الداعمة لمفهوم المنتجات والخدمات صديقة البيئة. وقال الطاير إن المعرض يعكس مكانة دولة الإمارات بصفة عامة ودبي بصفة خاصة كمركز محوري للأعمال ونقطة جذب لمختلف الأنشطة.
وأضاف أن استضافة دبي لهذه التظاهرة الاقتصادية الكبيرة يشكل حدثاً سنوياً مهماً يضاف إلى رصيد دبي من الأنشطة الاقتصادية والتجارية العالمية المتنوعة التي تستضيفها على مدار العام.
وحققت منصة المجلس الأعلى للطاقة نجاحاً ضمن مشاركتها الأولى في المعرض، بكونها منصة لتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات حول ضمان إدارة الطلب على الطاقة وتوفير مصادرها وتنويعها مثل التكنولوجيا النووية السلمية والفحم النظيف والتحديات التي تواجه قطاع الطاقة والفرص المتاحة لمستقبل مستدام.
ووصل عدد الرعاة الرئيسيين في المعرض للعام الحالي 13 راعياً رئيسياً، و7 رعاة فرعيين .
وأقامت “ديوا” أمس الأول على هامش المعرض حفل تكريم الرعاة الرئيسين والفرعيين.
يذكر أن المعرض ضم قائمة من كبريات الشركات الوطنية والعالمية، والتي تشمل عروضها الكثير من المنتجات مثل المعدات الزراعية وأنظمة معالجة الملوحة وأنظمة الري الحديثة، ومعدات ضخ المياه والغلايات والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات ومنتجات توفير الطاقة والأنابيب والصمامات والمولدات ومعدات إرسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه وغيرها الكثير من المنتجات الحديثة التي تشكل فرصة لاطلاع صانعي القرار من الدوائر الحكومية بالدولة ودول المنطقة على هذه المنتجات والالتقاء مباشرة مع الشركات والمصنعين والوكلاء من مختلف أنحاء العالم.
كما شكل المعرض منصة للشركات الرائدة للترويج لمنتجاتها في مجال تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة وعرض الحلول لمختلف المشاكل التي تعترض سبل تطور هذه القطاعات الهامة من قطاعات الاقتصاد، إضافة إلى مساهمته في تطوير الاستراتيجيات الفعالية والتقنيات الحديثة في إدارة موارد المياه والطاقة مع المحافظة على البيئة.
وعلى هامش “ ويتيكس”، أقيمت العديد من الندوات والمحاضرات المتعلقة بالمنتجات الجديدة وموضوعات المعرض وأحدث التقنيات في هذه المجالات وهي مخصصة للمتخصصين من المهندسين والفنيين بمختلف القطاعات الحكومية والخاصة.
وفي سياق متصل، شاركت شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي في معرض “ويتيكس 2011”.
وقامت شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بعرض أهم مشاريعها في هذا المعرض إضافة إلى التعرف على آخر ما وصلت له التكنولوجيا في مجالات المياه والبيئة،
ومن أهم المشاريع التي قامت شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بعرضها مشروع النفق الاستراتيجي لنقل المياه العادمة في أبوظبي والذي تم إطلاق العمل به في شهر يناير الماضي في منطقة جسر محوي طريق أبوظبي – العين، وتبلغ تكلفته 5,7 مليار درهم، ويعد واحدا من أطول أنفاق الصرف الصحي الانحدارية على مستوى العالم.
ويبلغ طول خط أنابيب مياه الصرف الصحي بمشروع تطوير وإنشاء النفق الاستراتيجي في مدينة أبوظبي حوالي 41 كيلومتراً، وقطر داخلي يصل إلى 5,5 متر وعمق يصل إلى 80 متراً تحت الأرض.
ويأتي هذا المشروع من أجل مواكبة النمو المتزايد في مدينة أبوظبي في السنوات الأخيرة حسب خطة الشركة لعام 2007 التي جاءت متزامنة مع خطة أبوظبي 2030، حيث تبين عدم قدرة الشبكة الحالية على تلبية الحاجات المستقبلية بسبب التطورات العمرانية الكبيرة في المدينة والتي تضمنتها خطة التطوير العمراني لمدينة أبوظبي.
ويتم بموجب هذا المشروع جمع ونقل مياه الصرف الصحي من جميع المناطق التطويرية الحالية والمناطق التي سيتم إنشاؤها مستقبلاً حسب خطة التطوير العمراني لمدينة أبوظبي، حيث تم تصميم النفق المزمع إنشاؤه واعتماد قياساته من أجل أن يكون قادراً على استيعاب التطورات المستقبلية في مدينة أبوظبي.

اقرأ أيضا

1.73 % نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للاقتصاد في 2018